اليابان تبدأ بمداولات لحل معضلة خلافة العرش الإمبراطوري

بدأت لجنة استشارية تابعة للحكومة اليابانية مداولاتها بشأن إيجاد حل لمعضلة خلافة العرش الإمبراطوري وتحقيق خلافة إمبراطورية مستقرة وغير منقطعة.




مداولات حول خلافة العرش الإمبراطوري

عقدت لجنة استشارية تابعة للحكومة اليابانية أول اجتماعتها يوم الثلاثاء 23 مارس/آذار، للتداول بشأن تأمين مستقبل خلافة العرش الإمبراطوري الياباني. حيث من المقرر أن تركز المداولات خلال الأشهر المقبلة على ما إذا كان يتعين على البلاد الخروج عن تقاليدها والسماح للأعضاء الإناث من العائلة الإمبراطورية اليابانية باعتلاء العرش الأقحواني.

اجتماع اللجنة الاستشارية يوم الثلاثاء 23 مارس | عبر كيودو و رويترز
اجتماع اللجنة الاستشارية يوم الثلاثاء 23 مارس | عبر كيودو و رويترز

وستستمع اللجنة المكونة من ستة أعضاء لعدة خبراء (قد يصل عددهم لـ20 خبيراً) في مختلف المجالات بهدف التوصل إلى نتيجة حول معضلة خلافة العرش الإمبراطوري بحلول خريف عام 2021، وفي حال توصلت إلى نتيجة واعدة ستعرضها على البرلمان الياباني والذي سيقرر بدوره كيفية استكمال الأمر. وقال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا خلال بداية اجتماع اللجنة الاستشارية: “الموضوع الذي تناقشونه هو موضوعٌ مهم يتعلق بجذور الأمة. أتمنى أن تسمعوا مجموعةً من الآراء وتصنفونها بطريقة يسهل فهمها”.

يُذكر بأن اللجنة الاستشارية شُكلت بناءً على طلب من البرلمان على خلفية زيادة المخاوف بشأن مستقبل العائلة الإمبراطورية اليابانية في ظل تقلص عدد أعضائها بعد تنحي الإمبراطور الأب أكيهيتو عن العرش عام 2019 لأسباب صحية. وكان من المخطط أن تبدأ المداولات في عام 2020، ولكنها تأجلت لعام كامل بسبب تفشي فيروس كورونا.

العائلة الإمبراطورية اليابانية | عبر وكالة البلاط الإمبراطوري الياباني وكيودو
العائلة الإمبراطورية اليابانية | عبر وكالة البلاط الإمبراطوري

تقلص عدد العائلة الإمبراطورية

يستمر عدد العائلة الإمبراطورية العريقة بالتقلص بعد أن شُرع قانون خاص بالبلاط الإمبراطوري في عام 1947، يُعنى بتمكين الذكور من جانب النسل الأبوي فقط من وراثة العرش الإمبراطوري لليابان. وبسبب هذا القانون حُرمت السيدات من العائلة الإمبراطورية بشكلٍ رئيسي من وراثة العرش.

و أثيرت العديد من التساؤلات وبرزت هذه المشكلة على السطح بشكلٍ أوضح بعدما تنحى الإمبراطور الأب أكيهيتو عن عرشه في الـ30 من أبريل/نيسان 2019 لأسباب صحية، لصالح ابنه الأكبر “ناروهيتو” (الإمبراطور الحالي)، والذي اعتلى العرش في الـ1 من مايو/أيار 2019 في حدث تاريخي لأول مرة منذ 200 عام، معلناً عن بداية حقبة “ريوا – التناغم الجميل” الجديدة.

وبسبب اعتلاء الإمبراطور الجديد للعرش، لم يتبقى سوى 3 من ورثة العرش الأقحواني، وهم: الأمير و ولي العهد “فوميهيتو” (55 عاماً) والأخ الأصغر للإمبراطور الحالي، والطفل الثالث للأمير “فوميهيتو” ويدعى الأمير “هيساهيتو” (14 عاماً)، و الأمير “هيتاتشي” (85 عاماً) وهو عم الإمبراطور الحالي. حيث لا يمتلك الإمبراطور “ناروهيتو” سوى ابنة وحيدة تدعى الأميرة “أيكو”.

ولفهم شجرة العائلة الإمبراطورية بشكلٍ أفضل، يمكن مراجعة الصورة أدناه:

شجرة العائلة الإمبراطورية

آراء متباينة

أعلن الأخ الأصغر للإمبراطور “فوميهيو” عن توليه منصب ولي العهد في نوفمبر 2020 في مراسم طقوسية تدعى “ريككوشي نو ري”، ليصبح بذلك الوريث الشرعي الأول للعرش بعد أخيه الأكبر “ناروهيتو”. وبعيد اعتلائه منصب ولي العهد، بدأت مناقشات بين معسكرين رئيسيين في الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم حول إمكانية تحقيق خلافة إمبراطورية مستقرة.

ويقول المعسكر الأول أنه على وكالة البلاط الإمبراطوري تمكين الذكور من الفروع الثانوية للعائلة الإمبراطورية من العودة إليها في حال رغبوا بذلك، لتحقيق نسل غير منقطع من الأباطرة للبلاد. بينما يقول المعسكر الثاني أنه على وكالة البلاد الإمبراطوري التدبر في مسألة تمكين سيدات العائلة الإمبراطورية من اعتلاء العرش الأقحواني للبلاد.

حيث وفق استطلاع رأي حديث أجرته وكالة كيودو اليابانية، يؤيد 81.9% من الأشخاص الذين استجابوا للاستطلاع في اليابان (أكثر من ألف شخص) فكرة اعتلاء سيدة للعرش الإمبراطوري للبلاد، بالرغم من وجود قانون قديم منذ عام 1947 يمنع ذلك. ويرغب رئيس الوزراء الياباني الحالي جعل هذا الأمر ذو أولوية قصوى بسبب أهميته الكبيرة للبلاد والعائلة الإمبراطورية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
في يوم ميلاده الـ87، إليكم نظرة على حياة الإمبراطور السابق أكيهيتو 

في يوم ميلاده الـ87، إليكم نظرة على حياة الإمبراطور السابق أكيهيتو
في يوم ميلاده الـ87، إليكم نظرة على حياة الإمبراطور السابق أكيهيتو

المصادر: وكالة البلاط الإمبراطوري الياباني – وكالة كيودو – الحكومة اليابانية
صورة المقال الأصلية: إمبراطور اليابان ناروهيتو وإمبراطورة البلاد ماساكو في موكب احتفالي خلال نوفمبر 2019 | عبر رويترز

ردّين على “اليابان تبدأ بمداولات لحل معضلة خلافة العرش الإمبراطوري”

  1. لا اعتقد ان تمكين الذكور من الفروع الثانوية للعائلة سيكون جيد لانه قد تكون هناك خلافات او نزاعات بين العائلة الخيار الثاني هو الخيار الجيد الان

  2. ابنت الإمبراطور السابق تخلت عن الألقاب الإمبراطورية بسبب زواجها من احد العامه.

اكتب تعليقًا