نبذة عن جامعة كيوتو

نبذة عن جامعة كيوتو
نبذة عن جامعة كيوتو

نبذة تاريخية

تأسست جامعة كيوتو الإمبراطورية بموجب مرسوم إمبراطوري في عام 1897. وهي ثاني جامعة تم إنشاؤها في اليابان. وكانت مكوّنة آنذاك من الكليات التالية: كلية القانون، كلية الطب، كلية الآداب، وكلية العلوم والهندسة. وقد تم افتتاح المزيد من الكليات في السنوات العشر التي تلت عام الافتتاح. ولعلّ نقطة التحول التي شهدتها الجامعة في عام 1947، وذلك حين تم صدور قانون التعليم المدرسي بعد فترة عصيبة مرت بها جامعة كيوتو إبّان فترة الحرب العالمية الثانية وقبلها. 

استُحدثت الكليات والمعاهد بعد صدور قانون التعليم المدرسي الذي هدَفَ إلى إصلاح النظام التعليمي في اليابان، وتوفير تكافؤ الفرص التعليمية، إضافةً إلى تحسين جودة التعليم. كما تم تغيير اسم الجامعة -في نفس هذا العام- إلى الاسم المعروف حاليًا (جامعة كيوتو). ومع هذا التطور الذي شهدته الجامعة، تعهدت أن تحافظ على هدفها بالتزامها التاريخي بالحرية الأكاديمية والتعايش مع المجتمع والبيئة. 

كيف يمكنني الوصول إلى جامعة كيوتو والتنقل فيها؟

تمتاز جامعة كيوتو بموقعها المتميز والذي يعد من أبرز الأسباب التي تشجعك للدراسة في الجامعة. لكن سنتحدث أولاً عن كيفية الوصول إلى جامعة كيوتو. سواءً كنت قادمًا من مطار كانساي الدولي أو من مطار أوساكا الدولي (إيتامي)، يمكنك الانتقال إلى محطة JR Kyoto station عبر الحافلة أو القطار أو حتى عبر سيارة الأجرة. لكن لا ننصح بالاعتماد على سيارات الأجرة نظرًا لتكلفتها المرتفعة. وعند الوصول إلى المحطة، يمكنك الوصول للجامعة بالحافلة خلال نصف ساعة تقريبًا.

أما إن كنت قادمًا من مطار ناريتا الدولي الواقع في طوكيو، ستضطر للتنقل عبر عدة محطات حتى تصل لجامعة كيوتو. حيث ستحتاج للحافلة للانتقال من المطار إلى محطة JR Tokyo Station ثم الركوب في قطار الرصاصة (Shinkansen) حتى تصل إلى محطة JR Kyoto station، ومنها عبر الحافلة إلى الجامعة.

عند وصولك للجامعة ستدرك تمامًا أن ما يتميز به موقعها يستحق عناء هذه الرحلة الطويلة! لأن موقع الجامعة متميز بتناغم الحداثة مع عبق التاريخ الطويل لهذه الجامعة. أول ما يلاحظه القادمون عند الوصول هو برج الساعة و شجرة الكارفور. إن سألت أي شخص هنا عن الجامعة التي تتميز ببرج الساعة وشجرة الكارفور سيجيبك مباشرةً: إنها جامعة كيوتو! فهي رمز وإرث للجامعة.

رمز جامعة كيوتو

على ضفاف نهر “كامو”، من أجمل المناطق في كيوتو خصوصًا بموسم الربيع

كما يمكن الاستمتاع بتبدل فصول السنة في المنتزهات والشوارع الممتدة في الأحرام الجامعية الثلاثة يوشيدا (الحرم الرئيسي)، أوجي، كاتسورا. ويمكن أيضًا زيارة المتحف الطبي الذي يعود تاريخه لعام 1902. حيث بنِيَ ليكون قاعةً مخصصةً لمحاضرات التشريح آنذاك. كما يمكن زيارة مركز(CiRA) للخلايا الجذعية وتطبيقاتها (المعرض بالدور الأول مفتوح للعامّة).

ويجدر بالذكر أن المطاعم ومحلات الكافتيريا توفر قائمة متنوعة من أشهى الأطعمة والمشروبات الحلال أيضًا. ويوجد مكان اسمه “كيزونا” (KI-ZU-NA) وهو مكان يجتمع فيه الطلبة من كل أنحاء العالم مع الطلبة والموظفين اليابانيين. إنه ببساطة نادٍ للتبادل الثقافي والمعرفي. ويمكن من خلاله تعلّم اليابانية ويضم قسمًا خاصًا للمطالعة. كما تقام في هذا المكان عدة فعاليات شهريًا!

كيزونا.. أفضل مكان للتبادل الثقافي في جامعة كيوتو

ما هي التخصصات والأقسام المتوفرة في جامعة كيوتو؟

منذ عام 2017، ضمت جامعة كيوتو 10 كليات وهي:

1- كلية الآداب.
2- كلية التربية.
3- كلية الحقوق.
4- كلية الاقتصاد.
5- كلية العلوم.
6- كلية العلوم الطبية.
7- كلية الصيدلة والعلوم الدوائية.
8- كلية الهندسة (أكبر كلية بجامعة كيوتو).
9- كلية الزراعة.
10- كلية الدراسات الإنسانية المتكاملة.

كما تضم جامعة كيوتو حاليًا 18 كلية للدراسات العليا، و 13 معهدًا بحثيًا، بالإضافة إلى 22 مركزًا للتعليم والأبحاث.

البحث العلمي والتعليم المشترك في جامعة كيوتو

تاريخ الأبحاث في جامعة كيوتو طويل للغاية، فهو يمتد لعشرينيات القرن المنصرم. وذلك منذ إنشاء مزرعة مخصصة للتجارب الزراعية وهي بالمناسبة ملحقة بكلية الزراعة التي تم إنشاؤها عام 1924. ومع مرور الزمن تم افتتاح عدة مراكز ومعاهد بحثية لتوسيع مجالات الأبحاث المقدمة في الجامعة. و وفقًا لإحصاءات الجامعة الرسمية لعام 2019، تم تسجيل 411 اختراعًا، وتسجيل 171 براءة اختراع. وفي نفس هذا العام، بلغت نسبة الفائزين بجوائز نوبل من منتسبي جامعة كيوتو أكثر من ثلث إجمالي عدد اليابانيين الفائزين بهذه الجوائز! (عدد الفائزين من جامعة كيوتو 11، والعدد الإجمالي من اليابانيين 27)

بعض من أبرز شخصيات جامعة كيوتو

1-“هايديكي يوكاوا” الفائز بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 1949. وذلك لاكتشاف “الميزون” في فيزياء الجسيمات.

هايديكي يوكاوا

2-“كينيتشي فوكوكي” الفائز بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1981. وهو أول من فاز بجائزة نوبل بالكيمياء في آسيا. وذلك لتشاركه في الأبحاث مع الأمريكي-البولندي “لود هوفمان”، حيث تركزت أبحاثهما حول آليات التفاعل الكيميائي.

كينيتشي فوكوكي

3-“سوسومو تونيغاوا” الفائز بجائزة نوبل في الطب لعام 1987 وجائزة لاسكر في نفس العام. وذلك لاكتشافه الآلية الوراثية التي تحكم تنوع الأجسام المضادة.

سوسومو تونيغاوا

4-“تاسوكو هونجو” الفائز بجائزة نوبل في الطب والفيزيولوجيا لعام 2018 مع الأمريكي “جيمس أليسون”، وذلك لدراسة علاج جديد للسرطان عبر التثبيط السلبي للجهاز المناعي.

تاسوكو هونجو

5-”أكيرا يوشينو” الفائز بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2019. لابتكاره أول بطارية أيون الليثيوم آمنة وقابلة للاستخدام والتي أصبحت قيد الاستخدام على نطاق واسع في الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة.

أكيرا يوشينو

وهناك الكثير من الأسماء لشخصيات حققت إنجازات كبيرة تستحق الإشادة بها لكن القائمة تطول، وما ذكر أعلاه جزء يسير فقط لتوضيح مكانة جامعة كيوتو محليًا وعالميًا. الأمر الذي يمكن أن يشكل دافعًا قويًا للدراسة في هذه الجامعة.

كيف يمكن الدراسة في جامعة كيوتو؟ وكيف يمكن الحصول على منحة دراسية؟

كثيرٌ ما تردنا هذه الأسئلة حول الدراسة في جامعة كيوتو وبناءً على ما سبق ذكره بهذا المقال، نجد أن التنافس شديد للغاية على مستوى العالم للتسجيل بالمنح. وهذه أبرز المنح التي يمكن الاستفادة منها للدراسة في جامعة كيوتو:

1- منح MEXT الدراسية المقدمة من الحكومة اليابانية:

يحصل فيها الطالب المستفيد على 117 ألف ين ياباني (نحو 1000 دولار أمريكي) شهريًا وتصل هذه المعونة إلى نحو 144 ألف ين بالنسبة للمتقدمين للدراسات العليا. ويعفى الطالب المستفيد من المنحة من رسوم الامتحان والتسجيل وكذلك الرسوم الدراسية. ويحصل بموجب المنحة على تذكرة واحدة ذهاب وعودة.

2- المنح الحكومية الأجنبية:

بعض الطلبة الأجانب يحصلون على هذه المنح من خلال حكومات بلدانهم، حيث توفر العديد من الدول منحًا تعليميةً على حساب الحكومة للدراسة في الخارج. وشروط هذه المنح تختلف من دولة لأخرى لكنها تتفق إجمالاً على أهمية التفوق الدراسي والنجاح بمعدل عالٍ. للاستفسار عن مزايا المنح وطريقة الحصول عليها يرجى التواصل مع الجهة التي تقدم المنح التعليمية في بلدك (وزارة التعليم).

3- منح برنامج التبادل الطلابي:

الطلبة الحاصلون على الموافقة ضمن برنامج التبادل الطلابي ضمن أي جامعة يابانية يمكنهم التقدم بالحصول على منحة للدراسة في اليابان لفترة محدودة. ويتم تقديمها من خلال منظمة خدمات الطلبة في اليابان (JASSO). ويحصل فيها الطالب المستفيد من المنحة على مبلغ 80 ألف ين ياباني شهريًا خلال فترة إقامته القصيرة بموجب هذه المنحة.

ولابد من التقدم لهذه المنحة حصرًا عبر الجامعة أو المعهد الذي يدرس فيه الطالب. ولا يمكن قبول أي طلبات يقدمها الطالب بنفسه.

4- المنح الدراسية من المؤسسات الخاصة:

تختلف طريقة التقديم بحسب الكلية، فبعضها يقبل طلبات المنح الدراسية مباشرةً من الطالب. وبعضها يشترط التقدم عن طريق الجامعة التي يدرس فيها الطالب ببلده. وتعمل جامعة كيوتو سنويًا على اختيار وترشيح الطلبة المتقدمين من خلال هذه المنح الخاصة والتي يحصل فيها الطالب على مبلغ 30 ألف ين وحتى 180 ألف ين ياباني. ولكن نسبة قبول الطلبة ضمن هذه المنح جدًا محدودة.

وللمزيد من المعلومات حول هذه المنح، يرجى مراجعة السؤال رقم 7 بالضغط هنا.

نأمل أن يساعدك هذا المخطط في تحديد الهدف والطريق من أجل الذهاب إلى جامعة كيوتو:

مخطط تفصيلي مساعد للدراسة أو العمل في جامعة كيوتو
مخطط تفصيلي مساعد للدراسة أو العمل في جامعة كيوتو

ويمكن الضغط هنا للحصول على معلومات إضافية بخصوص التأشيرات

ولمعرفة الدول التي وقعت على اتفاقيات مع اليابان تتيح لمواطنيها بالدخول لليابان بدون الحصول على تأشيرة مسبقًا والإقامة فيها لمدة أقصاها 90 يومًا، يرجى الضغط هنا.

وفي النهاية نختم بمقولة شهيرة للبروفيسور “تاسوكو هونجو” من جامعة كيوتو:

بدون طموح.. لن يتحقق شيء!

تاسوكو هونجو

نرجو لكم التوفيق.

اقرأ أيضًا: نبذة عن جامعة طوكيو (اضغط هنا)

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

تعليق واحد

  1. كان عام ١٨٩٧ هو بداية إنشاء جامعة كيوتو الإمبراطورية ثم بعد خمسين عاما أصبح عام ١٩٤٧ هو نقطة التحول في التعليم الجامعي

اكتب تعليقًا