الـيـابـان تـهـدف مـنـح مـلـيـون جـرعـة مـن لـقـاحـات كـورونـا يـومـيـاً

الـيـابـان تـهـدف مـنـح مـلـيـون جـرعـة مـن لـقـاحـات كـورونـا يـومـيـاً
الـيـابـان تـهـدف مـنـح مـلـيـون جـرعـة مـن لـقـاحـات كـورونـا يـومـيـاً

تهدف الحكومة المركزية اليابانية تسريع برنامج التلقيح ضد كوفيد – 19، ومنح مليون جُرعة من لـقـاحـات كـورونـا يومياً، في ظل تعثر جهود التلقيح لأسباب أبرزها شحة الأيدي العاملة.

مليون جرعة يومياً من لـقـاحـات كـورونـا

بعد إعلانه عن تمديد حالة الطوارئ حتى 31 مايو/أيار، قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا يوم الجمعة 7 مايو، إن إدارته تهدف رفع عدد اللقاحات التي تُمنح يومياً، في ظل تعثر برنامج التلقيح الوطني ومطالبات بتسريعه. حيث سيتم منح مليون جرعة من لـقـاحـات كـورونـا كل يوم (وهو نحو 3 أضعاف المعدل الحالي).

وفي حال نجحت السلطات الصحية في توزيع مليون جُرعة من لـقـاحـات كـورونـا المضادة في المستقبل القريب، سيتطلب الأمر نحو 7 أشهر من أجل تلقيح أفراد الشعب بالكامل، والذين يبلغ تعدادهم 126 مليون نسمة (من ضمنهم الجالية الأجنبية). ويجدر بالذكر هنا، إن السلطات الصحية منحت ما يزيد عن 4 مليون جُرعة، وشملت المرحلة الأولى الكوادر الطبية، والمرحلة الثانية كِبار السن ممن يبلغون 65 عاماً أو أكبر.

وتجدر الإشارة أيضاً، إلى أن اليابان متأخرة جداً في برنامج التلقيح مقارنةً بالدول المتقدمة في هذا المجال كالولايات المتحدة (على سبيل المثال لا الحصر). إذ تلقى أكثر من 3 مليون شخص بقليل جرعة واحدة من اللقاح، ويمثل هؤلاء نحو 2% من مجموع السكان الكلي. وتلقى أكثر مليون شخص بقليل جرعتين من اللقاح وهؤلاء يمثلون نحو 1% من السكان.

مصير الأولمبياد على المحك

تحاول الحكومة اليابانية المركزية تسريع برنامج اللقاحات قبيل انطلاق ألعاب طوكيو الأولمبية المؤجلة في صيف عام 2021. حيث يواجه البرنامج الكثير من التحديات والتعثرات، بسبب قلة الأيدي العاملة وعوائق لوجستية كثيرة كما قال الوزير المسؤول عن البرنامج “تارو كونو”.

وتعهد رئيس الوزراء يوشيهيديه سوغا بأن تكون أولمبياد طوكيو آمنة للجميع في ظل الجائحة. ولتحقيق هذه الغاية، أمر سوغا قوات الدفاع الذاتي، إنشاء مراكز ضخمة لمنح اللقاحات في كلٍ من طوكيو و أوساكا بحلول نهاية شهر مايو/أيار. بالإضافة لتعزيز عملية منح اللقاحات في محافظات اليابان الـ47.

ومن الجدير بالذكر، أن اليابان استوردت ملايين الجُرع من لقاح “فايزر – بوينتيك” الأمريكي الألماني (وهو اللقاح الوحيد الذي وافقت على استخدامه وزارة الصحة اليابانية حتى الآن). واستوردت البلاد ملايين الجُرع من لقاح “موديرنا” الأمريكي مع خطط تُعنى بالموافقة على اللقاح قبل نهاية مايو.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!

لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!
لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!

المصادر: وزارة الصحة اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر رويترز

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

5 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Nathir Jabawi
Nathir Jabawi
2 سنوات

نأمل أن تتم الأولمبياد هذا العام دون أي إعاقات، طالما اليابان معتمدة فايزر فقط ، هذا يدل على قوته

ゆり
ゆり
2 سنوات

نتمنى السلامة للجميع

ヤコブ 先輩
3 شهور

مليون جرعة يوميا ومع ذلك سيتطلب الامر 7 اشهر لتلقيح كامل اليابان لان عددهم اكثر من 125 مليون نسمة

نصرالدين الليبي

تسريع التلقيح امر ضروري

ヤコブ 先輩
2 شهور

اتمنى الشفاء والسلامة للجميع