كارلوس غصن يقاضي نيسان وميتسوبيشي بملايين الدولارات

في شهر نوفمبر 2018، أعلنت النيابة العامة في العاصمة اليابانية طوكيو عن قبضها على رئيس مجلس إدارة شركة نيسان موتورز السابق “كارلوس غصن” بتهم عديدة منها الخيانة الجسيمة للأمانة، التهرب من الضرائب واستخدام أموال شركة نيسان لأغراضه الشخصية! وسبب هذا الخبر صدمةً كبيرة في قطاع صناعة السيارات عالمياً، كون “غصن” يعد من الرموز العالمية في مجال صناعة السيارات، وعلى وجه الخصوص في شركة نيسان (كما ناقشنا قصته في مقالنا عنه (يمكن الضغط هنا لقراءته)).

وبعد محاكمته في اليابان لأشهر وإثبات بعض التهم ضده (بالرغم من إنكاره لتلك التهم)، أزيح غصن من رئاسة تحالف شركات نيسان وميتسوبيشي ورينو الفرنسية بعد أن كان يشغل عدة مناصب إدارية في التحالف أبرزها كان رئاسة مجلس إدارة شركة نيسان موتورز الرائدة في عالم صناعة السيارات اليابانية والعالمية.

وفي الـ 20 من يوليو/تموز 2019 وبعد حوالي أقل من عام من قضيته الجدلية، قام كارلوس غصن بمقاضاة شركتي نيسان موتورز وميتسوبيشي في محكمة هولندية بمبلغ يساوي 15 مليون يورو (حوالي 16.8 مليون دولار) وفق وكالة رويترز.

ويسعى غصن للحصول على المبلغ المطلوب كأضرار مادية، بحجة أن شركة مشتركة تابعة للشركتين اليابانيتين (نيسان وميتسوبيشي) في هولندا تدعى “Nissan-Mitsubishi B.V” أو “NMBV” كان يترأسها غصن سابقاً ضمن التحالف، قامت بأخطاء جسيمة عند ازاحته من منصبه الإداري فيها، وذلك خلافاً لما كان ينصه عقده الرسمي وفقاً لمحامي كارلوس غصن.

اقرأ أيضاً: نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن

ويقول محامي غصن لصحيفة NRC الهولندية: “في هولندا، إن أردت طرد موظف تنفيذي، فعليك أولاً أن تطلعه على ما تم اتهامه به، وعليك أيضاً أن توفر أدلةً لتلك الاتهامات. ولم تحدث تلك الأمور (في حالة شركة NMBV)”.

يذكر أن كارلوس غصن كان يُعرف بلقب “مخلص شركة نيسان” بعد أن قام بعدة إنجازات منذ عام 1999 كانت كفيلة في تخليص الشركة اليابانية الرائدة من الإفلاس. ولكنه أزيح كرئيس لمجلس إدارة الشركة بعد خلافه معها ومثلوه في محكمة يابانية على ضوء التهم الموجهة ضده، وبعد ذلك أزاحته شركتي ميتسوبيشي ورينو الفرنسية أيضاً من منصبه كمديرها التنفيذي ورئيس مجلس إدارتها!

حيث تم اتهامه من قبل النيابة اليابانية في طوكيو، بالنصب والاحتيال، خيانة الأمانة وسوء السلوك في إدارة أموال نيسان، والحصول على مبلغ يصل إلى 9 مليون دولار أمريكي من إحدى الشركات المشتركة بين التحالف العملاق بشكلٍ غير مشروع، كما وجدت بعض الأدلة أن غصن اكتسب أموالاً مشبوهة تقدر بحوالي 11 مليون دولار خلال حقبته في إدارة شركات التحالف.

اقرأ أيضاً: شركة تويوتا تطور سيارات كهربائية تعمل ببطاريات شمسية

يذكر أن كارلوس غصن دفع عدة كفالات للمحكمة اليابانية في طوكيو، كان اخرها في شهر أبريل/نيسان 2019 بقيمة 4.5 مليون دولار تقريباً. ويمتلك غصن 3 جنسيات مختلفة (لبنانية، فرنسية، برازيلية) ولكنه اختار رفع قضية ضد الشركات اليابانية في هولندا كونه احتفظ بأمواله فيها منذ عام 2012، وسياستها لينة في التعامل مع الأثرياء، علماً أن القضية ما زالت قيد المراجعة في محكمة هولندية ولم تعلن المحكمة عن تاريخ معين للمحاكمة.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: صحيفة NRC الهولندية – صحيفة “ماينيتشي” اليابانية – محامي كارلوس غصن Laurens de Graaf في هولندا – وكالة رويتيرز
صورة المقال الأصلية: كارلوس غصن في طوكيو | عبر كازوهيرو نوغي، AFP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *