فريق ياباني يحصل على جائزة إيغ نوبل للحماقة العلمية!

فاز فريق ياباني من العلماء بجائزة إيغ نوبل الشهيرة للحماقة العلمية وذلك لحسابهم كمية اللعاب التي ينتجها الاطفال في سن الخامسة كل يوم!




وجلب هذا الاكتشاف لـ فريق العلماء اليابانيين جائزة إيغ نوبل في الكيمياء، وهي جائزة معروفة حول العالم للاحتفال بالابتكارات والاكتشافات العلمية غير المعتادة، وكذلك تكريم مخيلة العلماء الواسعة حتى إن لم تكن تلك الابتكارات ذات أهمية علمية كبيرة. كما تهدف هذه الجائزة لتعزيز اهتمام العامة بالعلوم، الطب والتكنولوجيا بهذه الطريقة المبتكرة.

واستلم البروفيسور الياباني “شيغيرو واتانابي” الجائزة بالنيابة عن الـ فريق الياباني في الحدث السنوي التاسع والعشرين في جامعة هارفرد الأمريكية. ويحمل واتانابي شهادة مرموقة في اختصاص طب أسنان الأطفال من جامعة “ميكاي” في محافظة تشيبا. يذكر أن هذه السنة الـ13 على التوالي التي يفوز بها اليابانيون بجائزة إيغ نوبل للحماقة العلمية.

البروفيسور شيغيرو واتانابي (الأول من اليسار) يجرب طريق حساب اللعاب مع آخرين في حفل تسليم الجوائز في جامعة هارفارد الأمريكية | عبر وكالة كيودو
البروفيسور شيغيرو واتانابي (الأول من اليسار) يجرب طريق حساب اللعاب مع آخرين في حفل تسليم الجوائز في جامعة هارفارد الأمريكية | عبر وكالة كيودو

وجاءت الفكرة لهذا الاكتشاف المضحك والطريف، كجزء من دراسة نشرتها جامعة هوكايدو شمال اليابان في عام 1995 تحت عنوان “تقدير تقريبي لمجموع كمية اللعاب التي ينتجها الأطفال في سنة الخامسة في اليوم الواحد”. ويقول البروفيسور واتانابي بأن ابنائه الذي رافقوه لاستلام الجائزة، كانوا جزءاً من التجارب التي أجراها على حوالي 30 طفلاً قبل 35 سنة مضت لمعرفة كمية اللعاب المنتج كل يوم من قبلهم.


مقال ذو صلة: مقاتلات الغاندام ستحلق في الفضاء بحلول عام 2020!


واستلم البروفيسور واتانابي على حماقته العلمية جائزة مؤلفة من كأس مصنوع كوب للقهوة، عملة تساوي 10 تريليون دولار عديمة الفائدة من حقبة التضحم في زمبابوي، وشهادة تابعة للعالم ريتشارد بوبيرتس، والذي فاز بجائزة نوبل لعام 1993 في مجال الطب والفيزولوجيا لاكتشافه “الجينات المنفصلة”.

يذكر أن جائزة إيغ نوبل للكيمياء كانت واحدة من بين 10 جوائز تم تسليمها لإنجازات علمية حمقاء في المناسبة التي أقيمت في الولايات المتحدة. وفاز فريق دولي بجائزة البايولوجيا لاكتشافهم أن الصراصير الميتة تبقى ممغنطة لفترة أطول من الصراصير التي ما زالت على قيد الحياة! بينما فاز فريق أخر عن ابتكاره آلة تقوم بتغيير حفاظات الأطفال بطريقة آلية!

يذكر أن جائزة إيغ نوبل للحماقة العلمية كانت قد انطلقت في عام 1991، وهي جائزة ساخرة وكوميدية، يتم تسليم 10 منها كل عام لإنجازات علمية صغيرة، مضحكة أو حمقاء. لتعزيز اهتمام العامة بالعلوم، الطب والتكنولوجيا بطريقة المبتكرة.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: جائزة إيغ نوبل – صحيفة “Japan Times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة لجائزة إيغ نوبل للحماقة العملية من عام 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *