المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الساشيمي

يُعد الساشيمي أحد أشهر أطباق المطبخ الياباني، وتحيط به الكثير من الشائعات والمعلومات المغلوطة، إليك كل ما تحتاج معرفته عن هذا الطبق الشهير في مقالٍ واحد.




نبذة عن الطبق

يُحضر الساشيمي (باليابانية: 刺身) من شرائح السمك النيء  – بشكلٍ رئيسي من الأسماك كالسلمون والتونة – ويُقدم بلا أرز ويُعتبر واحداً من أشهر أطباق المطبخ الياباني.

وللساشيمي طرق تحضير عدّة، الشائعة منها تتكوّن من الأصناف البحرية، ولكن يمكن أيضاً تقديم أنواع أُخرى من اللحوم (مثل اللحم البقري ولحم الغزلان)، بعض الناس لا يميّزون بين الساشيمي والسوشي للتشابه بالاسماء أو الشكل، ولكنهما مختلفان تماماً. وغالباً ما يتم تقديم شرائح السمك النّيء مُرتبةً فوق سطحٍ من فجل الـ”دايكون” والذي يكون مصفوفاً على أوراق الـ”شيزو”.

طبق ساشيمي السلمون | عبر بيكشتا
طبق ساشيمي السلمون | عبر بيكشتا

الفرق بين الساشيمي والسوشي

ببساطة شديدة، الفرق هو أن الساشيمي عبارة عن شرائح من السمك النيء لوحدها ( بمختلف أنواعها وبالإضافة للأطباق الجانبية كمثل صلصة الصويا على سبيل المثال لا الحصر)، بينما السوشي هو شرائح السمك فوق الأرز والذي يُحضر بعدة طرق ونكهات مختلفة.

الفرق المرئي | الساشيمي في الأعلى بينما السوشي في الأسفل | عبر بيكشاتا
الفرق المرئي |  الساشيمي في الأعلى بينما السوشي في الأسفل | عبر بيكشتا

مقال ذو صلة: مستقبل أطباق السوشي على الحزام الكهربائي النقال


طريقة تناول الساشيمي

تُقدم معظم أنواعه مع صلصة الصويا، حيث تُغمّس كل قطعة كلياً أو جزئياً قبل تناولها، كما أنّ هناك أنواعاً منه يُضاف إليها قليلٌ من الزنجبيل أو معجون الـ”واسابي”، اللذان يوضعان مباشرةً على قطع الساشيمي، وهناك أيضاً من يُحب تناوله إلى جانب الخضروات الطازجة المقطعة.

يمكن للشخص أن يتناول الطبق حسب الرغبة، ولكن إحدى الطرق التقليدية العريقة هي أن يبدأ الشخص بتناول الأسماك الأخف (الأقل دهنيةً) ثم ينتقل بعدها للأسماك الأثقل (أعلى دهنيةً ونكهةً) حتى ينتهي من الطبق (كما هو موضحٌ في الفيديو):

تاريخ هذا الطبق الشهير

هناك الكثير من النظريات التي تُحيط بأصل هذا الطبق، أهمها أنه أتى من الثقافة الكورية، حيث عُثر على سجلات ذُكر فيها هذا الطبق بعد حرب “إيمجين” بين كوريا واليابان في عام 1592 ميلادية.  وتم تبادل الكثير من الثقافات بين البلدين بسبب هذه الحرب، وكان الساشيمي أحدها.

لوحة تاريخية لـ"توكوغاوا إياسو" مؤسس شوغنية توكوغاوا والتي بدأت حقبة إيدو خلالها
لوحة تاريخية لـ”توكوغاوا إياسو” مؤسس شوغنية توكوغاوا والتي بدأت حقبة إيدو خلالها

وتوجد نظريات أخرى تقول أن أصله يعود إلى حقبة “جوومون” اليابانية والتي امتدت منذ سنة 14 ألف قبل الميلاد وحتى 300 قبل الميلاد. ويتتبع بعض الخبراء أصله إلى حقب أخرى مثل حقبة “إيدو” والتي امتدت من 1603 ميلادية وحتى 1868 ميلادية، أو حقبة “موروماتشي” والتي امتدت منذ 1336 ميلادية وحتى 1573 ميلادية.


مقال ذو صلة: سر الرشاقة في اليابان


أنواع شعبيّة رائجة

فيما يلي بعض الأنواع الشائعة من الساشيمي والتي قد يصادفها المسافرون خلال رحلتهم إلى اليابان:

الأسماك: مثل التونا، السلمون، التاي، كاتسوبوشي وسمك الذيل الأصفر (أمبر جاك).
المحار والرخويات: الحبار، الأخطبوط، الجمبري، إيكورا (نوع من الكافيار) وقنفذ البحر.

هل يُعتبر الساشيمي طبقاً آمناً؟

أجل، هو آمن بشكلٍ عام، ولكن سوء تحضيره (تحضيره من قبل غير الخبراء) قد يُسبب أمراضاً مرتبطة بالجهاز الهضمي في بعض الحالات كونه من لحم السمك النيء. حيث يؤدي سوء حفظه بدرجات حرارة غير مناسبة أو سوء التعامل مع لحم السمك إلى نمو أنواع محددة من البكتيريا. ويجب على النساء الحوامل وأولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي توخي الحذر أو تجنب الطبق تماماً.

شيف ياباني خبير يُحضر طبقاً من ساشيمي | عبر كيودو (صورة تعبيرية)
شيف ياباني خبير يُحضر طبقاً من ساشيمي | عبر كيودو (صورة تعبيرية)

ومن الجدير بالذكر أن الساشيمي طبقٌ باهظ الثمن، وذلك يعود إلى الدقة المطلوبة في تقطيع السمك بشكل صحيح، لتحقيق النكهة المناسبة والشكل الجميل، وهو أمر لا يتم تعلمه بين عشيّة وضُحاها. إضافة لذلك تتطلب مهارة تقطيع اللحوم إلى شرائح رقيقة التدرّب في أحد المطاعم الراقية لسنوات عديدة، قبل أن يتأهل الطاهي ليصبح قادراً على تحضير الطبق بنفسه.


مقال ذو صلة: السوشي بين الفوائد والأضرار الصحية


طريقة تحضير طبق من الساشيمي منزلياً

نحتاج إلى رقائق السمك الطازج المُقطعة، ومجموعة متنوعة من الخضروات الطازجة والمنكهات الأخرى، لذا إن كُنت ترغب في تحضير الطبق منزلياً، عليك التوجه إلى سوق السمك الطازج.
المكونات:

المكونات التي يحتاجها الشخص في أنواع الطبق المختلفة
المكونات التي يحتاجها الشخص لطبخ  أنواع الطبق المختلفة

طريقة التحضير

نحضر سكيناً حاداً جداً، ويُفضل شحذه قبل البدء.
يُصب قليلاً من زيت السمسم على قطع السمك.
نقطع السمك إلى رقائق بمقاس (0.64 إلى 1.27 سم).
نرتب الشرائح بحيث تكون في صف متداخل ومتتالي. ويجب أن تبدو متداخلة مع بعضها مثل أحجار الدومينو بعد سقوطها.
نقطع الـ”دايكون” والجزر والليمون والخيار والأفوكادو إلى قطع رقيقة (0.64 سم)، ونستعين بمبشرة الجبنة لبرش جزء من الخضار.
نضع الخضار المبروشة والمُقطعة بطريقة جميلة ومتناسقة في وعاء التقديم ونضيف بعضاً من الزنجبيل وأوراق الشيزو والواسابي (حسب الرغبة).
نقدم السمك إلى جانب الخضروات المبروشة ويمكن وضع الشرائح المُقطعة بين قطع السمك الرقيقة كنوع من الزينة
نصب قليلاً من صلصة الصويا في وعاء صغير لأجل تغميس الساشيمي وتناوله.

تقطيع السلمون لتحضير طبق ساشيمي | صورة تعبيرية - عبر بيكشتا
تقطيع السلمون لتحضير طبق ساشيمي | صورة تعبيرية – عبر بيكشتا

أشهر مطاعم الساشيمي في طوكيو

الساشيمي من الأطعمة التقليدية التي على الزوار تجربتها عند قدومهم إلى اليابان (ولو لمرة واحدة على الأقل)، إليك بعض المطاعم الشهيرة في طوكيو:

مطعم “Sushi Jiro Roppongi” في منطقة روبونغي في العاصمة طوكيو: مطعم يشتهر بالسوشي ويُعتبر أيضاً من أرقى المطاعم التي تقدم أطباق ساشيمي شهية.
مطعم “Kappo Yoshiba” في سوميدا، طوكيو: مطعم يمكنك فيه الاستمتاع بطعام مصارعي “السومو” إلى جانب الساشيمي.
مطعم “Izumi“في أكاساكا، طوكيو: مطعم رائد في تقديم أطابق شهيرة من ضمنها طبق سمكة الفوغو.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

صورة المقال الأصلية: طبق ساشيمي السلمون (صورة تعبيرية مُعدلة) | عبر صحيفة “ذا سترايت تايمز”

8 ردود على “المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الساشيمي”

  1. ماذا عن الساشيمي المعد بالفوقو fugo السمكة السلمة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *