مستقبل أطباق السوشي على الحزام الكهربائي النقال

بعد افتتاح سلسلة مطاعم لأطباق السوشي على الحزام النقال في ولاية فلوريدا. أصبح لهذه السلسلة  ثلاثة فروع بالولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2015، وقد بدأت هذه المطاعم مع انتشارها بتشجيع الكثير من الزبائن إلى الذهاب لمطاعم تقديم السوشي خارج اليابان.

كابا سوشي، و هي سلسلة من أضخم المطاعم، ظهرت لأول مرة في سبتمبر في حي أوياما بمدينة طوكيو و يطلق عليها اسم سوشي نوفا. و منذ ذلك الحين تم افتتاح فروع جديدة لها في أساكوسا و هاراجوكو وشيبويا. و يتمتع فرع أوياما بتصميم داخلي نظيف ومستقبلي. وتشمل قائمة طعام الأسماك الكلاسيكية، بالإضافة إلى مساحة مخصصة للحلويات و السوشي بالخضار. ويطلب الزبائن الوجبات من خلال شاشات اللمس و يتم تسليم الطلبات في غضون دقائق.

“إنّنا نوّفر الكثير من الوقت بهذه الطريقة” يقول “جونيتشي تاكاجي”، مدير العلاقات العامة لمجموعة “كولوايد”، وهي شركة الخدمات الغذائية التي استحوذت على كابا سوشي في أواخر عام 2014. “يتطلب نظام حزام سوشي النقال الكثير من المساحة… و آجار المطاعم في المدينة قد يكون مكلفاً كثيراً”

الحزام الكهربائي النقال في مطعم سوشي نوفا
الحزام الكهربائي النقال في مطعم سوشي نوفا

و سوشي نوفا هي واحدة من أوائل سلاسل المطاعم المتحضرة في اليابان، حيث تم تطوير الكثير من الأفكار المتقدمة خلال فترة ازدهار الحزام الناقل في السبعينيات و الثمانينات. ومع استمرار سكان البلاد في الهجرة إلى المراكز الحضارية وإقبال المزيد من السياح لزيارة طوكيو، تشهد سلاسل المطاعم فرصة لتعزيز المبيعات الضعيفة لفروعها الإقليمية. وقد افتتح في أوساكا المخترع ورجل الأعمال “يوشياكي شيرايشي” أول مطعم سوشي على الحزام النقّال في عام 1958، وبعد عقدين من الزمن انتشرت فكرة الحزام الناقل الكهربائي في كل مكان.

“منذ عام 1980، بدأ نموذج مطعم السوشي العادي يتّبع أسلوب سلسلة المطاعم المشهورة، والّذي انتشر في كل مكان،” يقول “تاكاجي”. وبقي نموذجاً مربحاً لعقود و كابا سوشي، الّذي تأسّس في عام 1979، حصد الكثير من الفوائد في هذا المجال. و قد أصبح للمطاعم نظرة أشمل لجذب أكبر عدد من الزبائن من مختلف الأذواق. فقد لجأ منافسو كابا Sushiro وHamazushi إلى توسيع قوائم الطعام و التي تشمل أطباق الرامن و الكاري ولحم البقر.

من داخل أحد فروع مطعم Uobei
من داخل أحد فروع مطعم Uobei

و تتوفر شاشات اللمس في مطاعم سوشي نوفا و Uobei و يمكن التعامل فيها باللغة الإنجليزية و الصينية والكورية. و أيضاً، يقول “تاكاجي”: تتوفر للزبائن خدمة الواي فاي المجانية و منافذ للطاقة الكهربائية – و من المحتمل أن يكون مكاناً لتزويد المسافرين المتعبين الذين يحتاجون إلى مكان لقضاء قسطاً من الراحة. على الرغم من هذه التغييرات، لا نتوقع من مطاعم السوشي ذات الحزام الناقل أن تتلاشى”. وقد أشار كلاً من “تاكاجي” و “يونيكاوا” إلى التأثير الذي خلّفته المطاعم القديمة التي كانت تستخدم الحزام الناقل بالنسبة للكثيرين، و هذه المطاعم يشوبها الحنين لحقبة ماضية من الازدهار الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *