دراسة يابانية: كورونا يبقى نشطاً على الجلد أطول بـ5 مرات من فيروس الإنفلونزا

كشفت دراسة يابانية جديدة بأن فيروس كورونا الجديد يبقى نشطاً على الجلد أطول بـ5 مرات مقارنةً بفيروس الإنفلونزا مما يزيد من مخاطر الإصابة به.




كورونا الجديد و الإنفلونزا

كشفت دراسة يابانية جديدة نُشرت في دورية الأمراض المُعدية السريرية التابعة لجامعة أكسفورد، بأن فيروس كورونا الجديد (سارس – كوف – 2) يبقى نشطاً على الجلد لـ9 ساعات متواصلة، مما يزيد من خطر الإصابة بـ”كوفيد – 19″ (مرض الجهاز التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا الجديد).

ويبقى كورونا الجديد أطول بـ5 مرات على الجلد مقارنةً بفيروس الإنفلونزا (IAV – أو فيروس الإنفلونزا نوع A) والذي يبقى نشطاً على الجلد لمدة 1.8 ساعة وفق الدراسة. وقالت المجموعة البحثية بأن غسل اليدين المتكرر يُساعد على مكافحة الفيروسات وتجنب الإصابة بـ”كوفيد – 19″ وهو الأمر الذي يتوافق مع تعليمات منظمة الصحة العالمية “WHO”.

وشددت المجموعة البحثية على أن هذا الاكتشاف يساعد على فهم الفيروس أكثر وكيفية انتقاله، كما نصت الدراسة على: “إن الساعات الـ9 التي يبقى فيها “سارس – كوف – 2″ (الفيروس الذي يُسبب مرض كوفيد – 19 التنفسي) على الجلد قد تزيد من مخاطر انتقاله بين الأشخاص عندما تتم مقارنته بفيروس الإنفلونزا (من نوع A) وهو الأمر الذي يُسرع من وتيرة الجائحة”.

كيف توصلت المجموعة لهذه النتائج؟

قالت المجموعة البحثية اليابانية، بأنها جمعت عينات جلد من أشخاص شُرِحت جثثهم بعد وفاتهم بيوم واحد. واحتسبت المجموعة الوقت الذي يبقى فيه “سارس – كوف – 2” نشطاً على الجلد مقارنةً بفيروس الإنفلونزا.

وأكدت الدراسة اليابانية بأن كورونا الجديد وفيروس الإنفلونزا ثُبطت فعاليتهما (سُلبت قدرتهما على الانتقال) بعد 15 ثانية من استخدام مادة “الإيثانول”، وهي نفس المادة التي تُوجد داخل معقمات الأيدي أو المعقمات الكحولية. ونصت الدراسة على التالي: “يزيد بقاء “سارس – كوف – 2″ على الجلد لفترة أطول من خطر انتقال العدوى. ومع ذلك، يمكن أن تقلل نظافة اليدين من هذه المخاطر”.

ومن الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت تنصح بغسل اليدين جيداً لمدة 20 ثانية بالماء والصابون منذ بداية جائحة كورونا، وأجريت العديد من الدراسات لمحاولة إثبات هذا الأمر ولكنه قُوبل بالشك والازدراء من قبل بعض المشككين بمصداقية المنظمة التابعة للأمم المتحدة. ويُذكر أن كورونا الجديد (أو سارس – كوف – 2) أصاب أكثر من 40 مليون شخص حول العالم مع تسببه بوفاة أكثر من مليون شخص منذ أن بدأ في “ووهان” الصينية أواخر عام 2019.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
باحثون يابانيون يطورون اختبار دم يكشف مبكراً عن حالات كورونا الحرجة 

باحثون يابانيون يطورون اختبار دم يكشف مبكراً عن حالات كورونا الحرجة
باحثون يابانيون يطورون اختبار دم يكشف مبكراً عن حالات كورونا الحرجة

المصادر: دراسة يابانية نشرت في دورية الأمراض المُعدية السريرية بداية شهر أكتوبر – وكالة كيودو اليابانية – وكالة جيجي برس اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر شاترستوك

3 ردود على “دراسة يابانية: كورونا يبقى نشطاً على الجلد أطول بـ5 مرات من فيروس الإنفلونزا”

  1. هذا مووضوع خطير جدا ولا يجب الاستهانة به ويجب على الجميع المحافظة والمداومة على غسل اليدين دائما بالماء والصابون لحماية انفسنا وعائلاتنا ومن نحب من الاصابة بهذا المرض الخطير

  2. شيء مرعب قليلًا أن نكون حذرين من أي شيء يلامس أيدينا وملابسنا وأن لا نلمس وجهنا، تتوالى التصريحات والاكتشافات عن هذا الفيروس ولا زلنا عاجزين عن القضاء عليه 🙁

  3. لا يكفي انه حسب تجربة الأقنعة المختلفة التي قامت بخا اليابان وأكدت عدم فاعليتها بنسبة مائة بالمائة بل خو ايضا يستمر بالبقاء اكثر من الانفلونزا
    متى سنتخلص من هذا الوباء 🙁

اكتب تعليقًا