اللجنة التي نظمت أولمبياد طوكيو 2020 تكشف عن تكاليف الألعاب

اللجنة التي نظمت أولمبياد طوكيو 2020 تكشف عن تكاليف الألعاب
اللجنة التي نظمت أولمبياد طوكيو 2020 تكشف عن تكاليف الألعاب

كلفت أولمبياد طوكيو 2020 التي عُقدت في اليابان خلال الصيف الماضي نحو 1.45 تريليون ين، وهو مبلغ أقل من التكاليف المتوقعة التي رصدتها اللجنة المنظمة قبل انعقاد الألعاب.

تكاليف أولمبياد طوكيو 2020 أقل من التوقعات

قالت اللجنة اليابانية المنظمة لألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية، بأن الكُلفة التقريبية لاستضافة ألعاب طوكيو 2020 الصيفية وصلت حتى 1.45 تريليون ين (نحو 12.7 مليار دولار)، وهو مبلغ أقل مما كان متوقعاً بنحو 191 مليار ين.

و أوضحت اللجنة بأن تنظيم الفعالية الرياضية الأضخم حول العالم، كان أقل كلفةً من الميزانية المقررة، بسبب انعقاد الأولمبياد دون جماهير جراء جائحة كورونا. حيث كانت الحكومة اليابانية قد حظرت الجماهير المحلية والدولية قبل افتتاح الألعاب في 23 يوليو 2021 لكبح تفشي كوفيد – 19 والحفاظ على الأرواح.

وقال توشيرو موتو (المدير التنفيذي للجنة اليابانية المنظمة)، بأن جهود اللجنة في تخفيض تكاليف الألعاب قد أعطت ثمارها، بالرغم من التحديات الكبيرة التي مرت بها البلاد.

ويجدر بالذكر، أن المبلغ الذي أعلنت عنه اللجنة المنظمة ما زال تقريبياً، وسيتم الكشف عن تقرير التكلفة النهائي خلال يونيو 2022 بعد احتساب تكاليف الإجراءات الوقائية.

يُذكر كذلك بأن الألعاب الأولمبية أجلت لعام كامل (من يوليو 2020 وحتى 2021) بسبب الجائحة، إذ كانت التكلفة المتوقعة تساوي 734 مليار ين ولكنها تضخمت إلى نحو الضعف بسبب التأجيل.

حدث تاريخي غير مسبوق

انطلقت ألعاب طوكيو 2020 في 23 يوليو 2021، بعد أن تم تأجيلها لعام كامل جراء أزمة كورونا. وخلال الاستضافة، خضعت العاصمة طوكيو وعدة محافظات مجاورة لحالة طوارئ صحية، وحظراً على حركة الرياضيين إلى خارج القرية الأولمبية.

استمرت الألعاب الأولمبية من 23 يوليو/تموز وحتى 8 أغسطس/آب (أي 16 يوماً) واستمرت الألعاب البارالمبية من 24 أغسطس/آب وحتى 5 سبتمبر/أيلول.

وقلصت اللجنة المنظمة حجم أحداث الافتتاح والاختتام بالإضافة لتقليص أحجام الأحداث الرياضية بشكل كبير بسبب الجائحة. ويجدر بالذكر، أن هذه المرة الأولى في التاريخ التي يتم فيها تأجيل ألعاب أولمبية دون إلغاء، حيث حازت اليابان على المرتبة الثالثة في الأولمبياد والمرتبة الـ11 في البارالمبياد، وقدمت الدول العربية أداءً فاق التوقعات والأفضل في تاريخها.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو
(2) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: عبر كيودو

تعليق واحد

  1. هي كانت دورة حلوة بس بسبب الكورونا كان ناقصها حاجات كتير بصراحة

اكتب تعليقًا