تغريم شركة نيسان 2.4 مليار ين بعد فضيحة كارلوس غصن

أوصت هيئة مراقبة الأوراق المالية اليابانية أن يتم تغريم شركة نيسان اليابانية للسيارات مبلغاً يساوي 2.4 مليار ين (22 مليون دولار) على خلفية فضيحة كارلوس غصن.

حيث يُعرف عن كارلوس غصن بأنه رجل أعمال رائد في مجال صناعة السيارات ويُطلق البعض عليه “منقذ شركة نيسان” بسبب خطته الذكية في تخليص الشركة من الإفلاس. وكان يرأس عدة مناصب في شركات مرموقة من ضمنها مناصب في اتحاد شركة نيسان اليابانية، ميتسوبيشي اليابانية ورينو الفرنسية.
 
ولكن في عام 2018 مرت شركة نيسان بفضيحة مالية كبيرة عندما كشفت تقارير عن أن كارلوس غصن كان يختلس الأموال لأغراض شخصية من نيسان. واستمرت القضية لوقتٍ طويل في المحاكم اليابانية حتى تم التصويت على إخراجه من مناصبه في عدة شركات. (يمكن متابعة تغطيتنا الكاملة عن كارلوس غصن وما حدث عبر الضغط هنا).
 

غرامة ضخمة

قالت مصادر مطلعة أن مسؤولاً في هيئة مراقبة الأوراق المالية اليابانية أوصى وكالة الخدمات المالية اليابانية بأن تأمر نيسان اليابانية للسيارات بدفع غرامة قدرها 2.4 مليار ين (نحو 22 مليار دولار) وذلك على خلفية فضيحة رئيس مجلس إدارة نيسان السابق كارلوس غصن.
 
وقالت هيئة مراقبة الأوراق المالية اليابانية أن نيسان أبلغت عن أجور أقل لكارلوس غصن عندما كان رئيساً لمجلس إدارة الشركة. وقامت الهيئة بإصدار شكوى جنائية لوكالة الخدمات المالية اليابانية ضد نيسان لعدم إبلاغها عن المرتب الحقيقي الذي كان يتقاضاه غصن من الشركة.
 
يذكر أن هيئة مراقبة الأوراق المالية اليابانية تابعة لوكالة الخدمات المالية، وهي وكالة حكومية مختصة بمراقبة الأوضاع المالية في البنوك والشركات لضمان استقرار النظام المالي في البلاد.


تفادي الإبلاغ عن مرتب غصن

اتهم المسؤول الياباني الذي قدم التوصية، شركة نيسان بانتهاكها القوانين المالية للبلاد بعدم الإبلاغ عن مرتب كارلوس غصن الحقيقي، حيث يقول المسؤول مجهول الهوية أن الشركة قد تفادت الإبلاغ عن 9.1 مليار ين (نحو 83.5 مليون دولار) على مدار 8 سنوات حتى مارس/آذار من عام 2018.
كارلوس غصن يجلس في سيارته متجهاً إلى مكتب محاميه في شهر مارس/آذار الماضي | عبر وكالة بلومبرغ
كارلوس غصن يجلس في سيارته متجهاً إلى مكتب محاميه في شهر مارس الماضي | عبر وكالة بلومبرغ
وكان من المفترض أن يتم تغريم شركة نيسان 4 مليار ين وهو نحو ضعف الغرامة الحالية، بسبب مخالفتها القوانين المحلية وتلاعبها بتقاريرها المالية، ولكن كشفت مصادر داخلية أن شركة نيسان قدمت طلباً إلى وكالة الخدمات المالية اليابانية، تقول فيه بأن الشركة قد كشفت عن الأمر بسرعة متعاونةً مع الوكالة، دون أن تجري الوكالة تحقيقاً في القضية. لذلك تتوقع أن يتم تقليل الغرامة. وتقول نفس المصادر أن وكالة الخدمات المالية اليابانية وافقت على طلب نيسان لتقليل الغرامة.


قضية نادرة

أدانت النيابة العامة في طوكيو نيسان بالتهمة المقدمة ضدها. حيث قالت نيسان بأنها تسعى لتصحيح تقاريرها المالية التي تقدمها إلى الجهات المعنية في البلاد، ومن ضمنها أجور المسؤولين التنفيذيين في الشركة ابتداءً من عام 2005 وحتى عام 2017.
 
وتعد هذه القضية شديدة الندرة، حيث لم يسبق أن قدمت هيئة مراقبة الأوراق المالية اليابانية شكوى جنائية وتوصية بحق شركة في آنٍ واحد إلى وكالة الخدمات المالية اليابانية. حيث توجد حالة واحدة مقاربة في عام 2012، عندما قُدمت شكوى جنائية وتوصية بغرامة ضخمة ضد شركة تدعى “Olympus” بسبب تلاعبها بتقاريرها المالية لإخفاء خسارات كبيرة بسبب استثمارات فاشلة.
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
المصادر: وكالة الخدمات المالية اليابانية – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – شركة نيسان اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: كارلوس غصن | عبر رويترز

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *