اليابان توافق رسمياً على استخدام “ديكساميثازون” لعلاج حالات كورونا الحرجة

وافقت وزارة الصحة اليابانية رسمياً على استخدام “ديكساميثازون” لعلاج حالات فيروس كورونا الجديد الحرجة، وهو ثاني دواء أجنبي يستخدم بعد “ريمديسيفير”.




ديكساميثازون – Dexamethasone

وافقت وزارة الصحة اليابانية على استخدام دواء “ديكساميثازون – Dexamethasone” لعلاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19). وهو الدواء الأجنبي الثاني الذي توافق عليه وزارة الصحة اليابانية بعد “ريمديسيفير – Remdesivir” في شهر مايو/أيار والذي يُستخدم لنفس الهدف.

وكان قد حاز “ديكساميثازون” على اهتمام دولي كبير بعدما قالت بريطانيا خلال شهر يونيو/حزيران، بأنها تمكنت من خفض معدل الوفيات في تجارب سريرية بنحو الثلث، عبر استخدام هذا الدواء لعلاج الحالات الحرجة المصابة بكوفيد – 19.

دواء "ديكساميثازون" | عبر كيودو
دواء “ديكساميثازون” | عبر كيودو

وكان قد طور الدواء في عام 1957 وحاز على الموافقة للاستخدام في الولايات المتحدة عام 1958، وهو رخيص الثمن ومتوفر بكثرة، ويُغطيه التأمين الصحي بسهولة. ويستخدم بشكلٍ رئيسي لعلاج أمراض الرئة الحادة، الربو، الالتهابات وغيرها من الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي. ورحبت منظمة الصحة العالمية بفعالية الدواء قائلةً بأن الدواء يمكن أن ينقذ أرواح أصحاب الحالات الحرجة الذين يعانون من كوفيد – 19.


دواء ديكساميثازون (كبعض الأدوية المتوفرة حالياً) يستخدم لعلاج الحالات الحرجة فقط. وهو ليس علاجاً نهائياً أو لقاحاً للفيروس، ولكنه خيار متاح لإنقاذ الأرواح ومساعدة المرضى على التعافي حتى تطوير علاج نهائي.


تجارب بريطانيا على الدواء

أضافت وزارة الصحة، العمل والرفاه اليابانية دواء “ديكساميثازون” إلى قائمة الأدوية التي يُنصح باستخدامها لعلاج الحالات الحرجة المصابة بكوفيد – 19. وكمرجع، استخدمت وزارة الصحة دراسةً أجرتها جامعة “أكسفورد” البريطانية باستخدام الدواء على آلاف المرضى خلال شهر يونيو/حزيران.

وقال فريق بحثي من جامعة “أكسفورد” البريطانية في شهر يونيو/حزيران، بأنهم أجروا تجارب سريرية على أكثر من 6,000 شخص مُصاب بفيروس كورونا الجديد. حيث أعطوا الدواء لمدة 10 أيام لـ2,100 من المرضى، ولم يعطوا الدواء لـ4,300 مريض.

وكانت النتيجة بأن الدواء خفض معدل الوفيات بنحو الثلث بين المرضى الذين يستخدمون أجهزة التنفس الاصطناعي لمساعدتهم على النجاة، وبنحو الخُمس بين المرضى الذي يستخدمون أجهزة الأُكسجين فقط. وذكر الفريق البحثي بأن الدواء لم يخفض معدل الوفيات بالنسبة للمرضى الذين لم يحتاجوا لأجهزة التنفس (حالات غير حرجة).

يُذكر بأن اليابان تستخدم حالياً دواء “ريمديسيفير – Remdesivir” لعلاج الحالات الحرجة، وطُور دواء “ريمديسيفير” من قبل شركة أمريكية تُدعى “Gilead Sciences” في عام 2015 كعلاج تجريبي لفيروس إيبولا.

لماذا لا تستخدم اليابان آفيغان عوضاً عن هذه الأدوية؟

قد يتساءل البعض لماذا لا تستخدم اليابان دواء “آفيغان – Avigan” ياباني الصنع عوضاً عن “ريمديسيفير” أو “ديكساميثازون” في معالجة مرضى فيروس كورونا الجديد؟! والجواب ليس معقداً حقاً ويتمحور حول العوامل التالية:

يستخدم آفيغان لعلاج الأعراض متوسطة الشدة أو الخفيفة، ولا يمتلك فعالية في علاج الحالات الحرجة كما أظهرت التجارب السريرية حتى الآن في اليابان، الصين وعدة دول أخرى. بينما يستخدم ريمديسيفير و ديكساميثازون لعلاج أصحاب الحالات الحرجة الذين يعانون من أعراض شديدة بسبب فيروس كورونا الجديد، بالرغم من كونها أدوية مؤقتة الاستخدام وتسبب في بعض الأحيان أعراض جانبية عديدة وخطيرة.

تمتلك اليابان نسبة عالية جداً من كبار السن (تُشكل نحو 28% من السكان)، وعندما يُصاب كبار السن بفيروس كورونا، يطورون أعراضاً شديدة يَصعبُ علاجها بدواء “آفيغان” المضاد لفيروس الإنفلونزا.

ما زال أفيغان يخضع لتجارب سريرية في اليابان، حيث تواجه التجارب السريرية اليابانية الكثير من العوائق بسبب شحة في عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد في البلاد (بالأخص أولئك الذين يرغبون بالمشاركة في التجارب)، على عكس باقي الدول (غطينا هذا الأمر في المقال التالي: “اضغط هنا للقراءة”). ومن الجدير بالذكر أن مثل هذه الأدوية لا تُعد حلولاً نهائية لفيروس كورونا الجديد أو أعراضه، ولكنها تُساعد في بعض الأحيان على إنقاذ الأرواح؛ لذلك تستخدم كحلول بديلة حتى تطوير علاج نهائي أو لُقاح للفيروس.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصص مرتبطة:
اليابان تعتزم استخدام دواء ريمديسيفير رسمياً لعلاج مرضى كورونا 

اليابان تعتزم استخدام دواء ريمديسيفير رسمياً لعلاج مرضى كورونا
اليابان تعتزم استخدام دواء ريمديسيفير رسمياً لعلاج مرضى كورونا

قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية 

قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية
قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية

المصادر: وزارة الصحة، العمل والرفاه اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: عُلبة من دواء ديكساميثازون | عبر جيتي

4 ردود على “اليابان توافق رسمياً على استخدام “ديكساميثازون” لعلاج حالات كورونا الحرجة”

  1. مليارات من البشر بحاجة تامة لجهود فئة قليلة من اهل الاختصاص

اكتب تعليقًا