إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو يتلقى جرعته من لـقـاح كـوفـيـد – 19

إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو يتلقى جرعته من لـقـاح كـوفـيـد - 19
إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو يتلقى جرعته من لـقـاح كـوفـيـد - 19

تلقى إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو وإمبراطورة البلاد السابقة ميتشيكو بالإضافة لأعضاء من العائلة الإمبراطورية، جُرع أولى من لـقـاح مضاد لـكـوفـيـد – 19.

الإمبراطور السابق أكيهيتو يتلقى اللقاح

قالت وكالة البلاط الإمبراطوري الياباني، إن إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو (يُشار إليه بلقب الإمبراطور الأب) والإمبراطورة السابقة ميتشيكو (يُشار إليها بلقب الإمبراطورة الأم) بالإضافة إلى 4 من أعضاء الأسرة الإمبراطورية من كبار السن، قد تلقوا جرعات من لقاحات مضادة لفيروس كورونا يوم الثلاثاء 1 يونيو/حزيران في طوكيو، وهذه هي أول جُرع مؤكدة يتلقاها أفراد العائلة الإمبراطورية اليابانية منذ انطلاق برنامج التحصين.

وتلقى الإمبراطور السابق أكيهيتو (87 عاماً)، والإمبراطورة الأم ميتشيكو الجُرع في دار إقامتهما في العاصمة طوكيو، في إطار برنامج التحصين الحكومي الذي يمر بمرحلته الثانية المعنية بمنح اللقاحات لكبار السن الذين يبلغون 65 عاماً أو أكبر (ويبلغ عددهم نحو 30% من سكان اليابان).

شجرة العائلة الإمبراطورية
شجرة العائلة الإمبراطورية

وقالت الوكالة، إن الأمير هيتاتشي (85 عاماً – الأخ الأصغر للإمبراطور السابق أكيهيتو) تلقى جرعة من لقاح مضاد أيضاً برفقة زوجته الأميرة هاناكو (80 عاماً). كما تلقت الأميرة نوبوكو (66 عاماً) و الأميرة هيساكو (67 عاماً) جرعات من لقاحات مضادة كذلك.

يُذكر إن وكالة البلاط الإمبراطوري، قالت بأنها لن تفصح عما إذا كان باقي أفراد العائلة الإمبراطورية سيتلقون لقاحات أم لا، بسبب كون الأمر يتعلق بالمعلومات الشخصية ورغبتهم الخاصة وحرية اختيارهم. يُذكر أيضاً أن الإمبراطور السابق أكيهيتو تنازل عن عرشه لابنه الأكبر الإمبراطور ناروهيتو في عام 2019 لأسباب صحية.

تنحي الإمبراطور السابق وأهمية منصبه

لعل أهم محطة في حياة الإمبراطور الأب أكيهيتو كانت عندما أعرب (في عام 2016) عن رغبته بالتنحي عن العرش الأقحواني عبر رسالة متلفزة خِشيةً من عدم قدرته على أداء واجباته بسبب تدهور صحته جراء كِبر السن.

ولأن القانون الإمبراطوري يُحتم على الإمبراطور أن يبقى في عرشه دون تنحي، أقرت الحكومة اليابانية – بعد دراسات واسعة – قانوناً صالح لمرة واحدة فقط، يسمح للإمبراطور أكيهيتو بالتنحي عن العرش تلبيةً لطلبه ولرغبة الشعب الذي دعم قراره. وفي الـ30 من أبريل/نيسان 2019 تنحى الإمبراطور رسمياً عن العرش لصالح ابنه الأكبر (الإمبراطور حالياً) ناروهيتو، واعتلى الإمبراطور ناروهيتو العرش في الـ1 من مايو/أيار 2019 لتحل حقبة “ريوا – التناغم الجميل” في اليابان بدل “هيسيي”.

الإمبراطور الأب أكيهيتو في خطاب عام 2016 يعرب فيه عن رغبته في التنحي (باليابانية)

ومن الجدير بالذكر، أن منصب الإمبراطور الياباني هو منصب شرفي ولا يتمتع بأي سلطات سياسية مباشرة عدا تلك التي يحددها الدستور، حيث يُعرّف الدستور الياباني الإمبراطور على أنه “رمز الدولة ووحدة الشعب، ويستمد قوته من رغبة الشعب الذي تكمن فيه القوة السيادية”، فهذا المنصب له أهمية بالغة في الثقافة اليابانية – برغم عدم امتلاك الإمبراطور لقوة سياسة مباشرة – كون نسل العائلة الإمبراطورية يعود لأكثر من 2000 عام وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالثقافة الشعبية وديانة الشنتو السائدة في البلاد.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: وكالة البلاط الإمبراطوري اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: الإمبراطور الأب والإمبراطورة الأم | عبر وكالة البلاط الإمبراطوري

4 تعليقات

  1. يذكرني هذا بأن ملك بلزنا قد كان أول شخص يتلقا اللقاح

  2. اتمنى للامبراطور دوام الصحة والعافية و العمر المديد

اكتب تعليقًا