لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!

لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!
لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد تتأخر حتى 2022!

قالت مصادر مطلعة مقربة من صناعة الأدوية في اليابان، بأن لقاحات فيروس كورونا يابانية الصنع قد لا تتوفر حتى عام 2022 وهو تأخير كبير مقارنةً بدول أخرى.



لقاحات فيروس كورونا المتأخرة

أوضحت مصادر مقربة من كبريات شركات الأدوية في اليابان، بأنه من غير المرجح أن تتوفر لقاحات يابانية مضادة لفيروس كورونا حتى عام 2022، وهو تأخير كبير مقارنةً بشركات أدوية ضخمة طورت لقاحات فيروس كورونا مثل “Pfizer” (على سبيل المثال لا الحصر) والتي أثبت لقاحها الجديد فعاليته (وفق الدراسات من الشركة) و وصل لمراحله الأخيرة، مع بحثها عن جمع تراخيص استخدام اللقاح من الدول الكبرى.

وعلى النقيض التام، وصلت شركة يابانية واحدة فقط تدعى “AnGes Inc” إلى مرحلة تجربة اللقاح الأولية من بين جميع الشركات التي تسعى لتطوير لقاحات فيروس كورونا يابانية داخل البلاد. وبسبب تأخر جهود تطوير لقاح محلي، اضطرت الحكومة اليابانية للتوجه إلى شركات أجنبية من أجل تأمين لقاح مبكر خِشيةً من إلغاء الألعاب الأولمبية والتي أجلت إلى صيف عام 2021.

وعقدت الحكومة اليابانية عدة صفقات مع شركات أمريكية وبريطانية لتأمين أكثر من 200 مليون جرعة من لقاحات في مراحلها النهائية، وقد تمنح الحكومة اليابانية موافقة لشركة “Pfizer” لتبدأ باستخدام لقاحها في البلاد، وذلك بعد أن منحت بريطانيا موافقتها الرسمية لتصبح أول دولة ذات اقتصاد كبير في العالم تمنح مثل هذه الموافقة.

ويقول خبراء بأن تأخر اللقاحات لا يعني بأن اليابان لن تكون بحاجة إليها، فقد تكون اللقاحات التي تطور في اليابان أو بعض البلدان الأخرى، أكثر أماناً وفعاليةً من اللقاحات التي طورت مبكراً من قبل شركات غربية. وقال خبير في شركة “KM Biologics” اليابانية، بأن بعض الدول تُجيد تطوير لقاحات على وجه السرعة كونها تمتلك معرفة تراكمية بخصوص مثل هذه الأمور لأسباب مرتبطة بالأمن القومي لتلك البلدان.

أبرز الجهود اليابانية

شركة “AnGes Inc”: تقود شركة “AnGes Inc” الناشئة جهود تطوير اللقاح في اليابان، وهي شركة جديدة تتعاون مع جامعة أوساكا و وصلت إلى مرحلة تجربة اللقاح الأولية. وكانت تهدف هذه الشركة لاكتساب موافقة الحكومة خلال خريف 2021، ولكنها تأخرت بسبب حاجتها لإجراء تجارب سريرية على آلاف المتطوعين من أجل إثبات أمان لقاحها.

لقاح شركة "AnGes Inc" التجريبي | عبر كيودو
لقاح شركة “AnGes Inc” التجريبي | عبر كيودو

شركة “Shionogi & Co”: تعمل شركة “Shionogi & Co” اليابانية على تطوير لقاح باستخدام الهندسة الجينية، وتخطط لإطلاق تجارب سريرية باستخدام اللقاح نهاية عام 2020 وإجراء تجارب خارج اليابان عام 2021 مع توفير 30 مليون جرعة أولية عند اكتمال التطوير.

شركة “KM Biologics Co”: شركة محلية تابعة لشركة “ميجي القابضة” الضخمة، وتهدف هذه الشركة إطلاق تجارب سريرية باستخدام لقاحها الخاص خلال مارس/آذار 2021.

شركة “ID Pharma Co”: تتبع شركة “ID Pharma Co” اليابانية لمجموعة كبيرة تدعى “I’rom” والتي تدعم تطوير الأدوية واللقاحات حول العالم، ومن المتوقع أن تبدأ هذه الشركة بتجارب متأخرة قليلاً بحلول مارس/آذار أو مايو/أيار 2021.

تعثر الجهود والاعتماد على اللقاحات الأجنبية

شهدت جهود تطوير لقاح فيروس كورونا الجديد في اليابان تعثراً كبيراً لعدة أسباب، أبرزها قلة الأشخاص الذين انخرطوا في تجارب سريرية وقلة الإصابات بشكلٍ عام مقارنةً بدول أخرى. وبسبب تعثر هذه الجهود، وخِشيةً من إلغاء الألعاب الأولمبية بعد تأجيلها لعام 2021، عقدت الحكومة اليابانية عدة صفقات مع شركات أجنبية من أجل شراء وتأمين لقاحات فعالة في أقرب وقت.

وتعمل عدة شركات يابانية خاصة على تطوير لقاحات مختلفة ولكنها لم تصل بعد إلى المراحل النهائية من التجارب، وكانت قد انضمت اليابان لمبادرة بقيادة منظمة الصحة العالمية تدعى “COVAX” من أجل تطوير لقاح عالمي برعاية المنظمة التابعة للأمم المتحدة.

ويقول خبراء في اليابان، إنه من الصعب التأكد من فعالية وأمان اللقاحات التي ستصنع، وما إذا كانت ستكون مثالية وفعالة من حيث الاستهلاك البشري. ويشدد خبراء أجانب على أنه من الصعب معرفة متى سيتوفر لقاح أمن بنسبة 100% للاستخدام، وربما قد يتأخر الأمر حتى منتصف أو نهاية عام 2021 في أسوأ الأحوال (بالنسبة للشركات الأجنبية).


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
اليابان مستعدة لتوافق على استخدام لقاحات كورونا 

اليابان مستعدة لتوافق على استخدام لقاحات كورونا
اليابان مستعدة لتوافق على استخدام لقاحات كورونا

المصادر: شركة “AnGes Inc” اليابانية – وكالة كيودو – وكالة جيجي برس اليابانية – وزارة الصحة اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر وكالة AP

تعليق واحد

اكتب تعليقًا