قراءة في فيلم أنمي ما اسمك؟ – Kimi no na wa

سنأخذ نظرة على فيلم الأنمي الرومانسي Kimi no na wa والذي يعتبر من أهم أعمال الأنمي الحديثة، حائزاً على ثناء وشهرة واسعة في اليابان وحول العالم.




لمحة عن الفيلم 

حاز فيلم Kimi no na wa على ثناء وتقدير الملايين من المشاهدين، وحصل كذلك على العديد من الجوائز المرموقة داخلياً وخارجياً. وتميز بإنتاج ضخم جداً وشهرة واسعة لدرجة أنه أصبح ظاهرة عالمية ومدخلاً للعديد من الناس لعالم صناعة الأنمي.

صدر الفيلم في عام 2016 وهو من إنتاج استوديو “Comix Wave Film” وإخراج المبدع والمعروف بإعماله المتميزة “ماكوتو شينكاي” بعنوان “Kimi no na wa” والتي تعني “ما أسمك؟” وتمت ترجمته لاحقاً الى الإنجليزية ليصبح “Your Name”. وتصنيفه الفني هو (رومانسي، دراما، مدرسي)، حيث تبلغ مدة عرض الفيلم 107 دقيقة، تتخللها العديد من اللحظات المميزة والمتعة البصرية والسمعية.


من خلال استطلاع للرأي، وجد 83% من متابعي صفحتنا على فيسبوك أن الفيلم “جيد”، بينما وجد 17% منهم أن الفيلم “غير جيد”. وشارك في الاستطلاع نحو 6400 شخص. (يمكن الاطلاع على الاستطلاع عبر الضغط هنا).


لمحة عن القصة

تدور قصة هذا الفيلم عن الشاب “تاكي تاتشيبانا” طالب المدرسة الثانوية والذي يعمل في مطعم بدوام جزئي ويعيش في مدينة طوكيو المفعمة بالحياة والحيوية، والفتاة “ميتسوها مياميزو” طالبة في المدرسة الثانوية وتعيش في قرية ريفية هادئة خالية من الصخب والتقدم التكنولوجي الكبير. ولا تربطهم اي علاقة ببعضهم البعض، سوى حالة غريبة بعض الشيء تحلم فيها كل شخصية بأنها تعيش حياة الطرف الآخر. ولكن، تكتشف الشخصيات فيما بعد بأن الأمر ليس حلماً على الإطلاق!

بالرغم من أن قصة الفيلم مستوحاة جزئياً من عالم البشر، إلا أنها غير تقليدية لحدٍ كبير، ومن خلال بعض المشاهد، يترك الفيلم حدود الواقع ليصبح شيئاً آخراً. الفن المرسوم باليد مدهش ببساطة، وبعض مشاهد الفيلم تستحق أن تكون لوحة فنية إن صح التعبير. التحريك شديد السلاسة، ويمكن ملاحظة ذلك عبر استخدام مشاهد واسعة لخلق شعور هائل من الجمال. ويتخلل هذا الجمال الكثير من الرمزية البصرية في كل زاوية وركن، مما يضيف قيمةً أكبر لقصة غنية بالفعل.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


ماكوتو شينكاي

مما لاشك فيه أن المخرج “ماكوتو شينكاي” قدم الكثير لصناعة الأنمي وتميز باسلوبه المختلف من ناحية القصص والرسم. ومن المعروف أيضاً أن السيد “شينكاي” يشتهر بالأنميات الرومانسية التي تستكشف الحالة الإنسانية ومشاعرها العميقة.

ماكوتو شينكاي | عبر ويكيميديا
ماكوتو شينكاي | عبر ويكيميديا

حيث قدم لنا أعمالاً لا تُنسى ولها أثرٌ كبير في صناعة الأنمي. ومن أهمها الفيلم الشهير “The Garden Of Words”.  وفيلم “Weathering With You” وهو من أحدث أعمال “ماكوتو شينكاي”. أما في حالة فيلم Kimi no na wa، أبدع “ماكوتو شينكاي” في صناعة فيلم قد يكون الأجمل على الإطلاق – وفق وجهة نظر البعض – من حيث المؤثرات البصرية والاهتمام بأدق التفاصيل.


مقال ذو صلة: قراءة في فيلم المتعة البصرية The Garden of Words



معلومات وحقائق عن الفيلم

بعض مشاهد الفيلم مستوحاةٌ بالفعل من أماكن حقيقية في اليابان والعالم. على سبيل المثال، استوحيت قرية الفتاة “ميتسوها” من جزيرة “آوغاشيما”، وبحيرة “إيتوموري” مستوحاةٌ من بحيرة “سووا” الحقيقية في محافظة ناغانو. بينما المكان في نهاية الفيلم والذي يستخدم في الصور الترويجية، هو أيضاً مستوحى من مكان حقيقي يدعى  ضريح “سوغا”.

سُميت الفتاة “ميتسوها” وبعض أفراد أسرتها كأوراق الشجر. اسم جدتها “هيتوها” تعني ورقة واحدة، والدتها “فوتابا” تعني ورقتان، و”ميتسوها” تعني ثلاث ورقات، وأختها الصغيرة “يوتسوها” تعني أربع ورقات.

قام “نودا يوجيرو” بتأليف الأغاني الخاصة بموسيقى الفيلم، وقد طلب منه المخرج تأليفها بحيث يمكن أن تكمل حوار الشخصيات وتكون متزامنة مع الحوار. ويمكن القول إنه قام بعمله بشكلٍ رائع. حيث فازت الموسيقى التصويرية للفيلم بالمركز الثاني في فئة “أفضل موسيقى تصويرية” لجوائز الأنمي الجديدة عام 2016.

في المعتقدات الآسيوية (اليابانية والصينية)، هناك أسطورة تدعى “خيط القدر الأحمر” وهوخيط  يربط الأزواج المقدرين لبعضهم البعض. في الفيلم، ترتدي “ميتسوها” شريطاً أحمراً (خيط) لربط شعرها، وفي مرات عديدة في الفيلم، رأينا أن استخدام الشريط الأحمر، أصبح كصورة رمزية تعيد ذكريات الماضي إلى “تاكي” و “ميتسوها”.

افتتح مقهى لمدة شهر واحد فقط في يناير/كانون الثاني 2017 في اليابان، وهو مستوحى من الفيلم. حيث استوحيت قائمة الطعام الخاصة بالمطعم من الأطعمة التي ظهرت في الأنمي. وكانت تحتوي على الطبق الذي طلبته “ميتسوها” عندما سافرت إلى طوكيو لأول مرة. حيث صنع المطعم أيضاً شكلاً صالحاً للأكل من هاتف “ميتسوها”، والذي استخدمته لالتقاط صور للطعام!


مقال ذو صلة: قراءة في أنمي Death Note | ملحمة الخير والشر


الخلاصة

يعتمد العمل على الأساطير اليابانية بشدة، بالرغم من إشارة البعض إلى أن الفيلم هو عبارة عن خيال علمي. ويستوحي “ماكوتو شينكاي” تفاصيل الفيلم بكثرة من أساطير آسيوية أو يابانية قديمة جداً وارتباطها بالآلهة أو القدر (وفق المعتقدات اليابانية).

ولعل أكثر الأمور امتاعاً في الفيلم، هو تعلق الشخصيات بكل ما تقدمه التكنولوجيا في عصرنا الحالي، من هواتف ذكية وغيرها. ولكن في نفس الوقت، لا تتخلى الشخصيات عن تقاليدها مطلقاً، كالمعتقدات الإيمانية بالآلهة القديمة و أساطير التقاء العوالم.

ويتمكن المشاهد من رؤية اليابان بصورتين مختلفتين تماماً! الأولى هي صورة البلد التكنولوجي المتقدم، والثانية هي صورته كبلد يحافظ على تقاليده، بدايةً من ملابس الـ”يوكاتا” والـ”كيمونو”، ونهايةً بالمهرجانات التي تقدس الرموز اليابانية الدينية وغيرها. وقد أبدع “ماكوتو شينكاي” في ربط كل هذه العناصر بالإطار القصصي للفيلم، مجسداً المقولة المعروفة “الحبُ لا يُعرف مكاناً أو زماناً”.


هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

نبذة عن الكاتب:
محمد سليمان عمارنة، إعلامي فلسطيني، خبير بالتصميم الجرافيكي
للتواصل: facebook.com/amarnehs

3 ردود على “قراءة في فيلم أنمي ما اسمك؟ – Kimi no na wa”

  1. سعيده جدا بالمعلومات التي تغطي الموضوع ..خاصه انه من الموضوعات الغير تقليديه خاصه في إطار ما يمر علينا أثناء الحياه اليوميه التي لا يكفيها الزمن .
    ولكن المعلومات تجربتي للاهتمام ومتابعه القراءة للمزيد ..
    اشكركم

  2. فيلم رائع حقا وانا أعتقد أن الانمي ليس للاطفال فقط عدا أنه في اليابان يصنع الانمي لكل مرحلة فهناك للاطفال وهناك للمرحلة المراهقة وهناك للبالغين أيضا . وان كان للاطفال فقط فأنا أعتقد هذا لا يمنع من مشاهدته من قبل البالغين فهمها كبرنا نحتاج للعودة إلى هذا العالم ولنتعلم منه ايضا
    اتمنى لو ترسلوا لي رابط الفيلم لاني شاهدته مرة واحدة على اليوتيوب ولم يكن واضحا والترجمة صغيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *