باحثون يابانيون ينجحون بصناعة خلايا ملتحمة العين من خلايا جذعية

نجح فريق بحثي ياباني من جامعة أوساكا بصناعة خلايا ملتحمة العين (خلايا في العين) من خلايا جذعية مستحثة والتي تعرف أيضاً باسم “iPS”.




صناعة خلايا ملتحمة لأول مرة

تمكنت مجموعة بحثية يابانية من جامعة أوساكا، من صناعة خلايا ملتحمة العين (Conjunctival Cells) من خلايا جذعية مستحثة والتي تُعرف اختصاراً باسم “iPS”.

حيث تغطي الخلايا الملتحمة الطبقة الخارجية من بياض العين والسطح الداخلي للجفن. وهي مسؤولة عن إنتاج عائلة من البروتينات عالية الكتلة الجزيئية تُعرف باسم “الموسين” أو “المخاطين”. وتساهم هذه البروتينات في إنتاج الدموع وفي حماية سطح العين.

مخطط يُظهر تحول الخلايا الجذعية المستحثة لخلايا ملتحمة | عبر جامعة أوساكا ودورية "سيل ريبورتس"
مخطط يُظهر تحول الخلايا الجذعية المستحثة لخلايا ملتحمة | عبر جامعة أوساكا ودورية “سيل ريبورتس”

وقال الفريق البحثي الياباني، بأنهم أضافوا بروتيناً يُسرع النمو (مع مواد أخرى) إلى الخلايا الجذعية المستحثة لكي تُكوّن خلايا ملتحمة العين النسيجية الظِهارية وكذلك الخلايا التي تنتج “الموسين”. و قال البروفيسور في جامعة أوساكا “ريوهيه هاياشي”: “لقد أنشأنا طريقةً لزراعة خلايا الملتحمة. ستتوفر كميات كبيرة من خلايا الملتحمة ويمكن استخدامها لفحص آثار العلاجات المختلفة (التي تستخدم لعلاج العين)”.

يُذكر بأن نتائج هذا الإنجاز العلمي نُشرت في النسخة الإلكترونية من دورية “Cell Reports” الأمريكية العلمية خلال فبراير/ِشباط 2021. ويُعتقد بأن هذا الإنجاز سيساهم بشكلٍ مباشر في تطوير الأدوية لعلاج الأمراض المستعصية التي تصيب العين كمثل “متلازمة العين الجافة” على سبيل المثال لا الحصر.

تجارب الخلايا الجذعية

أجريت العديد من التجارب في اليابان خلال الأعوام الماضية، تهدف لعلاج عدة أمراض باستخدام الخلايا الجذعية المستحثة أو “iPS”، وهي خلايا جذعية خاصة لها القدرة على التحوّل إلى أي نوع من أنسجة الجسم.

مركز جامعة كيوتو  لأبحاث الخلايا الجذعية "CiRA"
مركز جامعة كيوتو  لأبحاث الخلايا الجذعية “CiRA” | عبر ويكيميديا

وفي عام 2014، قام معهد رايكين “Riken” الياباني – معهد بحثي مرتبط بالحكومة اليابانية – بزراعة خلايا شبكية العين المكونة من خلايا جذعية مستحثة، لعلاج مرض من الصعب شفاؤه. وكانت عملية الزراعة تلك أول عملية في العالم لزراعة خلايا مكونة من خلايا جذعية مستحثة.

وفي الأعوام الماضية تمكنت جامعة كيوتو من إجراء تجارب زراعة خلايا جذعية بهدف علاج مرض باركينسون (الرعاش). كما قامت جامعة أوساكا أيضاً بتجربة غير مسبوقة لعلاج مرض قرنية العين عبر زراعة خلايا جذعية مستحثة. وبالرغم من أن تقنية زراعة الخلايا الجذعية واعدة جداً إلا أنها ما زالت في بداياتها وتحتاج ربما لعقد آخر من الزمن لتصبح حلاً عملياً لعلاج الأمراض المستعصية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
باحثون يابانيون يجرون أول عملية زراعة أنسجة قلبية من خلايا جذعية في العالم 

باحثون يابانيون يجرون أول عملية زراعة أنسجة قلبية من خلايا جذعية في العالم
باحثون يابانيون يجرون أول عملية زراعة أنسجة قلبية من خلايا جذعية في العالم

المصادر: ورقة بحثية نُشرت في دورية “Cell Reports” – وكالة كيودو – وكالة جيجي برس اليابانية – جامعة أوساكا
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر شاترستوك

5 ردود على “باحثون يابانيون ينجحون بصناعة خلايا ملتحمة العين من خلايا جذعية”

  1. من الدراسات الطبية المشرفة في تأريخ البشرية

اكتب تعليقًا