شينزو آبيه يستقيل رسمياً، خوفاً من تقصيره بحق الشعب بسبب مرض مزمن

شينزو آبيه يستقيل رسمياً، خوفاً من تقصيره بحق الشعب بسبب مرض مزمن
شينزو آبيه يستقيل رسمياً، خوفاً من تقصيره بحق الشعب بسبب مرض مزمن

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه خلال مؤتمر صحفي عن استقالته الرسمية من منصبه، بسبب تفاقم مرضه وخوفه من التقصير في واجباته وبحق الشعب.




استقالة شينزو آبيه الصادمة

أعلن شينزو آبيه (65 عاماً) خلال مؤتمر وطني صحفي عقد في الـ5 مساءً (بتوقيت اليابان) من يوم الجمعة 28 أغسطس/آب، عن استقالته الرسمية من منصبه كرئيس لوزراء اليابان لأسباب صحية بعد فترة طويلة من الاستقرار السياسي. وقال شينزو آبيه، خلال المؤتمر الصحفي، بأن مرضه قد تفاقم، ويخشى أن يؤثر على قراراته كرئيس للوزراء، وبالتالي قد يؤدي إلى تقصيره في واجباته وتقصيره بحق الشعب الياباني.

وكان قد أصبح آبيه صاحب أطول فترة خدمة بفترات متتابعة في منصب رئيس وزراء اليابان بالتاريخ خلال يوم الاثنين 24 أغسطس/آب. وحطم رقماً قياسياً، حيث سجل 2,799 يوم عمل في منصبه (نحو 8 سنوات)، متفوقاً بذلك على رئيس الوزراء الأسبق وعمه الأكبر “إيساكو ساتو”. وكان “ساتو” قد سجلَ 2,798 يوماً متتالياً دون انقطاع خلال خدمته في منصب رئيس الوزراء بين 1964 و 1972.

رؤساء وزراء اليابان أصحاب أطول فترة خدمة في منصب رئيس الوزراء
رؤساء وزراء اليابان أصحاب أطول فترة خدمة في منصب رئيس الوزراء

وجاء خبر استقالة شينزو آبيه، كصدمة للشعب والطبقة السياسة الحاكمة، كونه ما زال لم يحقق العديد من طموحاته السياسة الجدلية، ومن ضمنها الإشراف على نجاح أولمبياد طوكيو المؤجلة إلى صيف عام 2021 و تعديل الدستور الياباني السلمي لتسليح قوات الدفاع الذاتي اليابانية رسمياً و عقد معاهدة سلام رسمية مع روسيا و إنعاش الاقتصاد بعد ركوده الطويل وغيرها.

وقال آبيه في المؤتمر الصحفي: “بما أنني لم أعد في وضع يسمح لي بالاستجابة بثقة لتفويض الشعب، قررت ألا أبقى في منصب رئيس الوزراء”. وقال: “فقدت ثقتي في قدرتي على خدمة الشعب الياباني”. واعتذر آبيه من الشعب الياباني بعمق، كونه قرر الاستقالة في هذا الوقت الحاسم (في ظل أزمة كورونا).

مرض شينزو آبيه

يعاني رئيس الوزراء الياباني من مرضٍ يُدعى “التهاب القولون التقرحي – ulcerative colitis” منذ فترة طويلة، وهو مرض معوي مزمن يُصيب الأمعاء بالتقرحات أو الالتهابات ومن الصعب علاجه. وكان آبيه قد استلم منصب رئيس الوزراء في عام 2006، ولكنه استقال بسبب هذا المرض في عام 2007.

وفي عام 2012، عاد ليستلم منصب رئيس الوزراء وقال آنذاك بأنه تغلب على مرضه عبر استخدام دواء طُور حديثاً. وفي شهر يوليو/تموز 2020، أطلقت مجلة يابانية أسبوعية تقريراً تقول فيه بأن صحة آبيه قد تدهورت، وتقيأ دماً في مكتبه. ولكن الحكومة اليابانية نفت الأمر حتى إعلان استقالة رئيس الوزراء في الـ28 من أغسطس/آب.

المؤتمر الصحفي الكامل لاستقالة شينزو آبيه (باللغة اليابانية)

و أوضح آبيه خلال المؤتمر الصحفي، بأنه استطاع السيطرة على مرضه لفترة طويلة، ولكنه بدأ يشعر بالإرهاق خلال منتصف يوليو/تموز 2020 وهو الأمر الذي أدى إلى تفاقم مرضه مجدداً. وزار خلال شهر أغسطس/آب مستشفى جامعة كيئو في طوكيو مرتين لإجراء فحوصات. وفي إحدى المرات طال بقاؤه داخل المستشفى 7 ساعات متواصلة، مما أثار تساؤلات ومخاوف عديدة بشأن صحته.

ومن الجدير بالذكر، إن صحة شينزو آبيه كانت طي الكتمان طوال الوقت، مما يُفسر نفي الحكومة اليابانية وتضارب تصريحاتها. و أوضح آبيه أيضاً خلال المؤتمر بأنه لم يستشر أي شخص بشأن استقالته، وتصرف بناءً على ما يراه صحيحاً. وبدأ بالتفكير بالاستقالة بعد أن حصل على تقرير فحوصاته، وتبين بأن مرضه قد تفاقم ويحتاج إلى علاج لمدة طويلة.

ماذا بعد الاستقالة؟

حاول رئيس الوزراء الياباني طمئنة الشعب قدر المستطاع خلال المؤتمر الصحفي (الذي لم يتم التجهيز له مسبقاً كبقية المؤتمرات التي تُعقد بسبب صدمة الجميع). وقال آبيه إنه يعتقد بأن هذا الوقت، هو الوقت المثالي له ليتنحى عن منصبه نظراً لتراجع إصابات فيروس كورونا الجديد باستمرار وشبه انتهاء الموجة الثانية.

وصرح رئيس الوزراء، بأنه وضع خطة شاملة قبل استقالته، من أجل مواجهة فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) خلال الخريف والشتاء. وقال بأن عدد الاختبارات التي تُجرى في اليابان سترتفع إلى 200,000 اختبار يومي وفق خطته الجديدة (وهو عدد مرتفع جداً مقارنةً بالعدد الحالي الذي يتراوح بين 10 آلاف و حتى 50 ألفاً).

ولكي يحرص آبيه على الاستقرار السياسي، سيبقى في منصبه حتى اختيار رئيس الوزراء القادم من قبل حزبه الحاكم (الحزب الليبرالي الديمقراطي) خلال شهر سبتمبر/أيلول 2020. ومن الجدير بالذكر، إن فترة آبيه الأخيرة في الخدمة، تنتهي في سبتمبر/أيلول 2021، حيث بقيت لديه سنة كاملة وفق القانون.

وكما قال، سيكمل آبيه علاجه، وثم مشواره السياسي وربما يترشح مجدداً لمنصب رئيس الوزراء الياباني في الدورة الانتخابية القادمة. وعندما تم سؤاله حول هوية رئيس الوزراء القادم، رفض التعليق، وقال بأنه سيترك الأمر للحزب ليختار من بعده.

من سيخلف آبيه؟

بعد إعلان استقالة شينزو آبيه، احتدَ التنافس بين الأطراف المعنية، وقد يكون رئيس الوزراء الياباني القادم واحداً من بين 4 أشخاص، وهم:

يوشيهيديه سوغا (71 عاماً) كبير متحدثي الحكومة اليابانية
شيغيرو إيشيبا (63 عاماً) العضو البارز في الحزب الحاكم و وزير الدفاع الأسبق
تارو كونو (57 عاماً) وزير الدفاع الحالي و وزير الخارجية السابق
فوميو كيشيدا (63 عاماً) العضو والسياسي البارز في الحزب الحاكم و وزير الخارجية الأسبق.

إنجازات آبيه وإخفاقاته

يعد شينزو آبيه من أكثر رؤساء وزراء اليابان جدلاً، وتتباين الآراء بشأنه بناءً على من تسأل حول سياساته. ففي نظر البعض، تمكن آبيه من تغيير النظام السياسي إلى الأفضل ومنحه استقراراً جيداً بعد فوضى كبيرة وانقسام الحزب الليبرالي الديمقراطي على نفسه، وبناء علاقات أقرب مع دول الجوار، وإنعاش الاقتصاد الياباني لحدٍ ما – بعد ركود طويل – بسياسته الاقتصادية التي تُعرف باسم “Abenomics”. وفيها اعتمد على النساء في سوق العمل (مع عوامل أخرى)، وبفضله (وفق بعض الخبراء) حصلت أكثر من 30 مليون امرأة على عمل في اليابان.

ولكنه يُنتقد من قبل البعض بسبب إخفاقاته في عدة مجالات، كمثل “إدارته السيئة” لأزمة فيروس كورونا، خطته الجدلية لتوزيع أقنعة قماشية لجميع سكان اليابان والتي أطلق عليها لاحقاً اسم “AbeNoMask” كنوع من السخرية! وسعيه الجاد لتعديل دستور اليابان وإعادة تسليح البلاد من جديد، للدفاع عن نفسها في وجه التهديدات الخارجية، بالرغم من معارضة شريحة واسعة من الشعب لأمر التعديل. بالإضافة إلى عدة فضائح فساد سياسي من العيار الثقيل أحاطت به وبكابينته الوزارية لفترة طويلة جداً.

وبغض النظر عن تباين الآراء حوله كشخصية سياسة بارزة، إلا أنه تمكن بحنكة تامة من البقاء في منصب رئيس الوزراء لوقتٍ طويل جداً ودخل التاريخ من أوسع أبوابه، في بلدٍ يُعرف بمحاسبته للطبقة السياسة والاستقالات المستمرة التي تُرمى من قبل المسؤولين يميناً ويساراً لأبسط الأسباب. ومن الجدير بالذكر، أن آبيه تركَ إرثاً ثقيلاً لمن يأتي بعده، يتمثل بأزمة فيروس كورونا الجديد وتراجع الاقتصاد وألعاب أولمبية مؤجلة ومشاكل إقليمية عديدة أهمها تهديدات كوريا الشمالية الصاروخية لأمن اليابان القومي.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
شينزو آبيه يصبح صاحب أطول فترة خدمة دون انقطاع في منصب رئيس الوزراء 

شينزو آبيه يصبح صاحب أطول فترة خدمة دون انقطاع في منصب رئيس الوزراء
شينزو آبيه يصبح صاحب أطول فترة خدمة دون انقطاع في منصب رئيس الوزراء

المصادر: مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه خلال الـ28 من أغسطس/آب 2020 – مكتب رئيس الوزراء الياباني – وكالة كيودو اليابانية – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
صورة المقال الأصلية: شينزو آبيه ينحني معتذراً من الشعب خلال المؤتمر الصحفي | عبر كيودو

5 تعليقات

  1. لا اعرف كانه هناك امر اخر غير المرض دفعه للاستقالة !!

اكتب تعليقًا