روبوتات يابانية تستقبلك في مطار هانيدا خلال 2020

مع اقتراب أولمبياد طوكيو الصيفية 2020، تكثف اليابان جهودها من أجل إعداد أولمبياد تاريخي ليخلد في الذاكرة لوقتٍ طويل. وجزء من هذه الجهود توجهت لاستخدام روبوتات تعمل جنباً إلى جنب مع البشر لمساعدة الوافدين إلى العاصمة اليابانية خلال الألعاب الأولمبية الصيفية المزمع عقدها من 24 يوليو وحتى 9 أغسطس.




روبوت على شكل قطة ظريفة قادر على ترجمة 4 لغات في آنٍ واحد | عبر أي أف بي
روبوت على شكل قطة ظريفة قادر على ترجمة 4 لغات في آنٍ واحد | عبر أي أف بي

حيث سيتمكن الوافدون إلى العاصمة من أجل الأولمبياد من مشاهدة روبوتات موزعة في مطار هانيدا الدولي من أجل مساعدتهم لدى وصولهم، ويقول أحد مسؤولي المطار، بأن مطار هانيدا ستتواجد فيه 7 روبوتات مختلفة على الأقل، قادرةً على تأدية فعاليات ونشاطات عديدة لتجعل من زيارة الأجانب أسهل وأكثر سلاسة، وتساعدهم في الترجمة أو حمل حقائبهم. علماً أن هذه الروبوتات قد تم الكشف عنها أول مرة في عام 2017.

 

ومن بين تلك الروبوتات السبعة، روبوت بشكل قطة ظريفة، يستطيع الترجمة إلى 4 لغات في آنٍ واحد. ويمكن للزوار التحدث إلى الروبوت عبر مايكروفون مخصص ليستقبل صوتهم، وتظهر الترجمة بسرعة على شاشة مخصصة لاحقاً.

ويقول مسؤولو المطار بأن روبوتات يابانية قد تقترب من المسافرين بشكلٍ عشوائي لعرض المساعدة، ومن بينها روبوت صغير يشبه البشر يدعى “سينمون – قِرفة”، والذي سيعرض المساعدة على المسافرين بشكلٍ عفوي، عبر نظام الذكاء الاصطناعي المتقدم الذي يمتلكه والمخصص للمحاورة مع الأجانب. بينما ستساعد باقي الروبوتات في حمل حقائب المسافرين إلى الأماكن التي يرغبون الذهاب إليها.


مقال ذو صلة: ميداليات أولمبياد طوكيو مستخلصة من معادن هواتف قديمة


ويقول يوتاكا كوروتومي، أحد مسؤولي شركة “Japan Airport Terminal” وهي الشركة المشغلة لمطار هانيدا الدولي في العاصمة، بأنه يأمل أن يرى الروبوتات منتشرة في مطار هانيدا بحلول عام 2020، ويأمل أن يكون الأمر طبيعياً ان يتحدث الزوار إلى آلات ذكية. ويقول أيضاً بأن تلك الروبوتات صنعت خصيصاً لتساعد الزوار الأجانب، والذين يمتلكون توقعاتٍ عالية حيال اليابان وجهودها المبذولة في الألعاب الأولمبية ويقول “كوروتومي” نرغب من الأجانب الاعتقاد بأننا مرحين وعصريين عندما يأتون إلى هنا (يقصد طوكيو).

يذكر أن اليابان تعاني من شحة في الأيدي العاملة المحلية، وتسعى للاعتماد على الروبوتات والعمالة الأجنبية عبر تشريع جديد دخل حيز التنفيذ في 1 أبريل/نيسان 2019، والذي يستحدث فئتين جديدتين من تأشيرات العمل تسمح للأجانب بالبقاء فترات طويلة داخل اليابان.

موظفو مطار هانيدا يأخذون صورة مع الروبوتات التي كانت قيد التجربة في عام 2017 | عبر أي أف بي
موظفو مطار هانيدا يأخذون صورة مع الروبوتات التي كانت قيد التجربة في عام 2017 | عبر أي أف بي

حيث تستقبل اليابان حالياً أكثر من 40 مليون سائح سنوياً يأتي أغلبهم عبر مطار هانيدا الدولي، ومع اقتراب الألعاب الأولمبية الصيفية في 2020، سيشهد المطار زيادة كبيرة جداً في أعداد المسافرين، وتأمل الشركة المشغلة أن تسد الروبوتات الحاجة نظراً لشحة الأيدي العاملة. يذكر أن الشركة المشغلة “Japan Airport Terminal” قد أجرت تجارب سابقة على هذه الروبوتات في صيف عام 2017 من أجل اختبار مدى كفائتها.

هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: شركة Japan Airport Terminal المشغلة لمطار هانيدا – صحيفة “Japan Times” اليابانية

صورة المقال الأصلية: روبوت بيبير من شركة Softbank اليابانية يساعد الناس في مطار ميونيخ الألماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *