شركة فوجيتسو تبتكر ذكاء اصطناعي يحرص على أن تغسل يديك بدقة

قالت شركة فوجيتسو اليابانية الرائدة بأنها طورت ذكاء اصطناعي قادر على مراقبة عملية غسل اليدين ليحرص على أن يغسل الشخص يديه بدقة لمكافحة كورونا الجديد.




ذكاء اصطناعي متقدم

كشفت شركة فوجيتسو اليابانية الرائدة عن شاشة جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي قادرة على رصد حركات الأيدي المعقدة من أجل الحرص على أن يغسل الأفراد أيديهم بدقة لمكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد – 19) في الفنادق والمطاعم والأماكن التي يتطلب العمل فيها غسل اليدين باستمرار.

وقالت الشركة بأن الشاشة الجديدة ترصد حركات اليدين حتى إن كانت معقدة جداً، ويستطيع الذكاء الاصطناعي معرفة ما إذا كان الفرد يستخدم الصابون أم لا خلال غسل يديه. ويحرص الذكاء الاصطناعي على تذكير الأفراد بشأن اتباع القواعد التي تنصح بها وزارة الصحة اليابانية ومنظمة الصحة العالمية، حيال غسل اليدين بالماء والصابون. ويطلب منهم أيضاً غسل أيديهم بطريقة معينة إن تطلب الأمر.

ذكاء فوجيتسو الاصطناعي يرشد الباحث غينتا سوزوكي ليغسل يديه بدقة | عبر رويترز
ذكاء فوجيتسو الاصطناعي يرشد الباحث غينتا سوزوكي ليغسل يديه بدقة | عبر رويترز

وتقول شركة فوجيتسو الرائدة في مجال التكنولوجيا، بأنها كانت تعمل على تطوير هذا النظام قبل تفشي فيروس كورونا الجديد. وكان الهدف الرئيسي يتمحور حول استخدامه في كاميرات المراقبة، حيث يمكن أن يرصد الذكاء الاصطناعي المتقدم أي حركات جسدية “مُثيرة للشكوك” قبيل أن يُقدم أي شخص على جريمة ما.

وقال “غينتا سوزوكي” وهو باحث رائد لدى شركة فوجيتسو، بأن الشركة تلقت العديد من الطلبات بشأن النظام الجديد بالأخص من قبل قطاع المطاعم والفنادق. ويعتقد “سوزوكي” بأن هذا النظام سيساعد على الحد من إصابات فيروس كورونا الجديد بشكلٍ كبير، ولكن لم يذكر شيئاً عما إذا كانت الشركة تعتزم إطلاقه تجارياً.

التكنولوجيا في مواجهة الفيروس

ضربت جائحة كوورنا الجديد، العمود الفقري للاقتصاد الياباني (الصناعة). حيث تسعى العديد من الشركات اليابانية الرائدة لابتكار تكنولوجيا جديدة تمكنها من متابعة أعمالها دون المخاطرة بأرواح البشر. و وفرت جائحة كورونا فرصاً جديدة لتوسع الشركات أعمالها بطرق تُساعد البشرية وتحقق لها أرباحاً في آنٍ واحد لتنجو من الكارثة الاقتصادية الكبرى.

ومن المتوقع أن تُساهم تكنولوجيا شركة فوجيتسو الجديدة في دفع عجلة الابتكار في اليابان من أجل التركيز على التقنية التي تُفيد في محاربة فيروس كورونا الجديد. وتقول الشركة بأن ذكائها الاصطناعي لا يمكنه التعرف على أشكال الأشخاص من أيديهم، ولكنه يستطيع متابعة روتين الأفراد في غسل أيديهم.

واستخدمت الشركة أكثر من 2000 نمط لغسل اليدين مع أنواع مختلفة من المنظفات والصابون، لتدريب الذكاء الاصطناعي على رصد جميع التحركات التي يقوم بها الفرد عند غسل يديه. ويمكن أن يضع المستخدم أغنيةً معينة يشغلها الذكاء الاصطناعي عند البدء بغسل اليدين من أجل جعل العملية أكثر مرحاً وقبولاً لدى الناس.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
شركة يابانية تنجح بإضعاف كورونا المستجد بتقنية الأشعة فوق البنفسجية العميقة 

شركة يابانية تنجح بإضعاف كورونا المستجد بتقنية الأشعة فوق البنفسجية العميقة
شركة يابانية تنجح بإضعاف كورونا المستجد بتقنية الأشعة فوق البنفسجية العميقة

دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: شركة فوجيتسو اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – وكالة رويترز
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية عبر المصور “Nathan Dumlao” | أنسبلاش

11 ردّ على “شركة فوجيتسو تبتكر ذكاء اصطناعي يحرص على أن تغسل يديك بدقة”

  1. ابتكارات مواكبة وتألق مستمر للشركات اليابانية بحثاً عن ايجاد نمط حياة متعايش مع كورونا لتستمر الحياة رغم كل العقبات .

  2. طبعا العلم ليس له حدود وما اوتيتك من العلم الا قليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *