ختم ياباني جديد لمكافحة التحرش في البلاد، يشهد رواجاً كبيراً!

كشفت شركة يابانية رائدة عن ختم جديد يهدف لمكافحة ظاهرة التحرش في اليابان عبر محاولة ردع المتحرشين من اقتراف مثل هذه الأفعال بحق النساء على متن القطارات!




وتقول شركة “شاتشيهاتا – Shachihata” اليابانية الرائدة في مجال صنع الأختام، أن الـ ختم الذي طورته مؤخراً قد بيعت كميته في أقل من ساعة! ولاقى رواجاً كبيراً جداً داخل البلاد بعد طرح 500 قطعة منه في الأسواق بشكلٍ تجريبي. ويبلغ سعره قبل الضرائب 2500 ين ياباني (حوالي 23 دولاراً). ومن المفترض أن يكون كرادع لأولئك الذي يسعون للتحرش بالنساء على متن القطارات.

ويقول الناطق باسم الشركة المصنعة “هيروفومي موكاي” أن ختم الشركة الجديد يستخدم حبراً خاصاً لا يمكن رؤيته إلا عند تسليط ضوء الأشعة فوق البنفسجية عليه لغرض وضع علامة على المتحرشين تميزهم عن الآخرين، ويأتي مع الختم ضوء أسود اللون يمكن استخدامه لرؤية الختم بعد وضعه على الجسم. كما بالامكان غسل الختم عند رؤيته باستخدام الضوء الأسود.

ختم الشركة الجديد والذي يُرى بالأشعة فوق البنفسجية فقط
ختم الشركة الجديد والذي يُرى بالأشعة فوق البنفسجية فقط

ويقول “هيروفومي موكاي” أن الختم صنع ليكون رادعاً وليس مانعاً لعمليات التحرش، حيث تستطيع النساء ارتداء الختم حول حقائبهن أو ملابسهن ليظهرن للمتحرشين بأنهن يحملن مثل هذا الختم، وهذه الخطوة كفيلة لردع المتحرشين. وفي حال التعرض للتحرش يمكن للضحية ان تستخدم الختم على جسد المتحرش لتستطيع أن تميزه الشرطة للقبض عليه دون علمٍ أنه يحمل هذا الختم الخفي والتي تركته الضحية.

كما يقول “موكاي” أن من المفترض أن يثبط الختم أي شخص يفكر بالقيام بفعل التحرش على متن القطارات أو في أي مكانٍ أخر. وفي حال تم وضع الختم هذا على أي متحرش، ستتمكن الشرطة من التأكد من تورط هذا الشخص عبر تسليط ضوء يعمل بالأشعة فوق البنفسجية على مكان الختم، لعدم ظلم المتهم. ففي بعض الأحيان تحصل اتهامات مزيفة للرجال بالتحرش بسبب سوء فهم عابر.


مقالات ذات صلة:
غالبية النساء باليابان يرفضن الاختلاط!
أختام الهانكو: التذكار الأمثل من اليابان


يذكر أن اليابان تعاني من ظاهرة التحرش على متن القطارات بسبب اكتظاظها بالركاب في بعض الأحيان خلال ساعات الذروة صباحاً ومساءً (ساعات بدء العمل ونهايته)، بسبب صغر مساحة العيش وعدد السكان الكبير الذين يقطنون العاصمة طوكيو والمناطق المجاورة لها، ويبلغ عددهم حوالي 37 مليوناً.

وأطلقت مثل هذه المشكلة أو الظاهرة جدالاً واسعاً في اليابان على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي منذ سنوات عديدة، لمحاولة إيجاد حل جديد لمثل هذه الحالات والتي يقع ضحاياها العديد من النساء، وكانت إحدى الحلول تتمثل بتخصيص عربات للنساء فقط في القطارات اليابانية. ولكن لم يكن هذا الحل كافياً للكثيرين بسبب الأعداد الكبيرة التي تستخدم قطارات المترو اليابانية كل يوم، حيث يوفر مترو العاصمة الخدمة لملايين الناس بشكلٍ فعال ودقيق وزهيد الثمن مقارنة بباقي وسائل المواصلات.

عربات مخصصة للنساء فقط في العاصمة
عربات مخصصة للنساء فقط في العاصمة

وتنشر شرطة العاصمة طوكيو تقريراً سنوياً حول ما يدعى في اليابان بـ”تشيكان – Chikan – 痴漢” (التحرش)، ويقول تقرير عام 2017 أن الشرطة استلمت تقاريراً من 1750 حالة تقريباً، وحدثت 30% من هذه الحالات خلال وقت ذروة الزحمة الصباحية في القطارات (7 إلى 9 صباحاً). وبالرغم من أن هذه الأرقام أقل من دول أخرى إلا أنها تبقى نسبة كبيرة، مع تزايد مستمر في السنوات الأخيرة.

وتقول الشركة المصنعة “شاتشيهاتا – Shachihata” أنها نالت فكرة صنع مثل هذا الختم عبر تغريدة على تويتر أرسلها أحد المهتمين، وتقول الشركة أن هذا المنتج هو خطوة صغيرة إلى الأمام لتحقيق مجتمع خالٍ من الجرائم الجنسية، التحرش أو أعمال العنف. كما تسعى لتطوير المنتج بناءً على آراء المستخدمين التي ستحصل عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا
خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر: شركة شاتشيهاتا – Shachihata اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – شرطة العاصمة طوكيو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *