حدود اليابان ستبقى مغلقة أمام الوافدين الجُدد حتى نهاية فبراير

باناسونيك ستسمح لموظفيها بالعمل لمدة 4 أيام في الأسبوع
باناسونيك ستسمح لموظفيها بالعمل لمدة 4 أيام في الأسبوع

من المقرر أن تبقى حدود اليابان مغلقةً أمام التأشيرات الجديدة حتى نهاية شهر فبراير/شباط القادم، لكبح تفشي متحور أوميكرون الجديد الآخذ بالانتشار بسرعة.

بسبب أوميكرون حدود اليابان ستبقى مغلقة

قالت مصادر مطلعة مقربة من الحكومة اليابانية لوكالة كيودو الإخبارية، بأن اليابان ستستمر بإغلاق الحدود وفرض قيود سفر صارمة على الوافدين الجُدد حتى نهاية شهر فبراير/شباط، بهدف مواجهة تفشي متحور أوميكرون الجديد.

حيث من المتوقع أن يُعلن رئيس الوزراء الياباني فوميئو كيشيدا عن إجراءات جديدة خلال الثلاثاء 11 يناير، قد يشدد من خلالها الإجراءات الوقائية وقيود السفر، مع إمكانية استثناء الطلاب الذين يعتزمون القدوم لليابان تحت برامج حكومية دراسية.

وكانت اليابان قد أغلقت حدودها خلال 30 فبراير 2021 أمام أصحاب التأشيرات الجديدة، خِشيةً من إمكانية تفشي متحور أوميكرون داخل اليابان، والذي رُصد لأول مرة آنذاك في جنوب أفريقيا.

ومن الجدير بالذكر، أن القوانين التي فرضتها الحكومة اليابانية، تمنع دخول شريحة واسعة من الحالات، تتراوح بين أصحاب التأشيرات الجديدة من الأجانب، وحتى الذين لديهم أزواج أو أطفال داخل البلاد، أو حصلوا على إقامات دائمة، ما لم يكونوا أصحاب حالات استثنائية أو إنسانية أو تندرج حالاتهم تحت استثناءات وزارة الخارجية.

ارتفاع انفجاري في الإصابات

شهدت اليابان مع بداية العام الجديد، ارتفاعاً انفجارياً في الإصابات، جراء تفشي متحور كوفيد – 19 الجديد (أوميكرون). إذ ازدادت الإصابات في البلاد من بضعة مئات كل يوم إلى أكثر من 5,000 إصابة يومية، تتركز معظمها، في طوكيو و أوكيناوا.

وقررت الحكومة اليابانية، فرض إجراءات وقائية مشددة (تشابه حالة طوارئ غير رسمية) في 3 محافظات، هي: أوكيناوا، ياماغوتشي وهيروشيما ابتداءً من الأحد 9 يناير وحتى 31 يناير.

ويعتقد الخبراء في وزارة الصحة واللجنة الاستشارية الحكومية المعنية بمواجهة الأزمة في البلاد، إن ارتفاع الإصابات جاء تزامناً مع بداية فصل الشتاء، وهي علامة على بداية الموجة السادسة من الإصابات.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وزارة الصحة اليابانية
(2) وزارة الخارجية اليابانية
(3) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر وكالة بلومبرغ

تعليقان

  1. أرجوا أن ينتهي كل هذا يوما قريب

  2. كورونا ثم الأوميكرون ، أعتقد أن اليابان ستمدد الغلاف لأبعد من شهر فبراير وستفرض إجراءات صارمة أخرى

اكتب تعليقًا