اليابان توقع مذكرة مع منظمة تابعة للأمم المتحدة لتحسين نظام اللجوء

اليابان توقع مذكرة مع منظمة تابعة للأمم المتحدة لتحسين نظام اللجوء
اليابان توقع مذكرة مع منظمة تابعة للأمم المتحدة لتحسين نظام اللجوء

وقعت وكالة الهجرة اليابانية مذكرة تعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل تحسين نظام اللجوء في البلاد، والذي يُعرف بصرامة قوانينه مقارنةً بدول أخرى.

تحسين نظام اللجوء الياباني

وقعت وكالة الهجرة اليابانية يوم الأربعاء 21 يوليو/تموز، مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) مذكرة تعاون لتحسين نظام اللجوء في البلاد، بالإضافة لتحسين شفافية إجراءات الاعتراف باللاجئين.

و وفق المذكرة، ستعمل وكالة الهجرة اليابانية على تحسين نظام اللجوء، والذي يشتهر بإشكالياته الكبيرة وصرامة قوانينه مقارنةً بدول أخرى، بالإضافة لتحسين إجراءات التعرف على اللاجئين وقبولهم، بعد الاستماع لمشورات وآراء المفوضية وتوسيع التعاون معها.

وقالت وزيرة العدل اليابانية “يوكو كاميكاوا” والتي حضرت مراسم توقيع المذكرة، إن التعاون بشكل أكبر مع منظمة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة سيكون مفيداً في تطبيق النظام بصورة مناسبة. وقال المفوض “فيليبو جراندي” إن الاتفاق مع اليابان مهم جداً، وسيحسن ويُسرع عملية التعرف على الأشخاص الذين يتقدمون بطلبات لجوء.

مراسم توقيع المذكرة | عبر كيودو
مراسم توقيع المذكرة | عبر كيودو

ويشما ساندامالي

يأتي توقيع المذكرة، بعد أن أثير جدل واسع حول صرامة قوانين اللجوء في اليابان وإشكالياته الكبيرة، وعلى خلفية وفاة امرأة سريلانكية في الأشهر الماضية، تدعى “ويشما ساندامالي” (33 عاماً) في منشأة للهجرة بمدينة ناغويا غرب البلاد، جراء تعرضها زعماً لإهمال وسوء معاملة.

وقالت تقارير حكومية في وقتها، إن صحة “ساندامالي” تدهورت وقام الأطباء بفحصها ولكنهم لم ينقلوها إلى المستشفى لتلقي العلاج مما أدى إلى وفاتها. وطالبت عائلتها ـــ التي أقامت لها جنازة في اليابان ـــ الكشف عن أشرطة المراقبة لمعرفة ما تعرضت له “ساندامالي” الشابة في ساعاتها الأخيرة، إلا أن الحكومة رفضت ذلك، مما أثار غضباً واسعاً.

يُذكر إن اليابان قبلت 47 لاجئاً فقط خلال عام 2020 (أي نحو 1% فقط) من بين 3,936 شخص تقدموا بطلبات، وفق بيانات وكالة الهجرة اليابانية. ويُعد هذا المعدل منخفض جداً مقارنةً بدول أوروبية أو غربية أخرى.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) وكالة الهجرة اليابانية
(2) وكالة كيودو
(3) وزارة العدل اليابانية
(4) المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
صورة المقال الأصلية: عائلة ويشما ساندامالي | عبر صحيفة أساهي شينبون

تعليقان

  1. اللجوء يختلف عن الهجرة وتقاعس اليابان عن عرض الكاميرات للحادث. يعد وصمة سلبية يحتاج لمحوها بروتكول تعاون مثل هذا

اكتب تعليقًا