بروفيسور ياباني ينتج أعضاء بشرية مستخلصة من الحيوانات!

بالرغم من التطور الطبي الكبير الذي شهده ويشهده العالم، تقف العلوم الطبية عاجزة أمام العديد من الأمراض المستعصية المزمنة وحتى الحادة القاتلة. وحتى مع استطالة العمر الافتراضي لمعظم البشر، يلقى العديدون حتفهم نتيجة لفشل بعض الأعضاء وتوقف وظائفها دون إمكانية للمعالجة الفعالة لذلك، ولكن وفق بروفيسور ياباني يمكن الحيلولة دون ذلك!

وفي حال تحققت بعض النبوءات الواردة في عدد من الأفلام العالمية للخيال العلمي، حينها فقط قد يتمكن البشر من ترميم أعضائهم التالفة وتبديلها من مسوخ معدلة جينياً لإنتاج هذه الأعضاء لهؤلاء الأشخاص المرضى، أو حتى تعدي ذلك إلى استنساخ الأشخاص ذاتهم لأخذ أعضاء النسخ لاحقاً لمعالجة الآدميين الأصليين.

ربما تخيل ذلك الوضع كله دون أساسات علمية قد يصيبك بالدوار، لكن لا تقلق فلن يتحقق كل ذلك بهذه الطريقة الهوليوودية. وذلك لأن للعلم والعلماء أمثال البروفيسور الياباني “هيروميتسو ناكائوتشي” (المختص ببيولوجيا الخلايا الجذعية والمسؤول عن فرق من الباحثين والأبحاث التي تتعلق بها في كلا الجامعتين طوكيو اليابانية وستانفورد الأمريكية) منهجية أفضل وأكثر إنسانية وتطبيقية من إنشاء مسوخ أو مستنسخين لإنقاذ حياة البشر.

البروفيسور هيروميتسو ناكائوتشي | تصوير تيموثي آرتشيبالد لجامعة ستانفورد

تتلخص فكرة الـ بروفيسور ناكائوتشي باختصار في استخدام الخلايا الجذعية البشرية متعددة القدرة المفعلة (IPS) وزرعها في أجنة حيوانية معدلة وراثياً لعدم تشكيل عضو معين (مثل البنكرياس) حتى تتطور هذه الخلايا الجذعية البشرية إلى عضو بشري بداخل الجنين الحيواني، ثم بعد ذلك يُنقل العضو ويُزرع لدى البشر المرضى المحتاجين له.

إلا أن الأبحاث والعلوم دائماً ما تواجه العديد من العقبات والمعوقات. عديد منها تقنية لكن في طريق فريق ناكائوتشي البحثي كانت هذه العقبات أخلاقية وقانونية أيضاً!

حيث شكلت القوانين اليابانية المعنية عثرةً كبيرةً من خلال منعها لأي تجارب علمية (بشكلٍ قاطع لأسباب أخلاقية) تُفضي إلى إنماء أجنة حيوانية حاوية على أي خلايا بشرية أو حتى نقل هذه الأجنة إلى أرحام بديلة. لكن ذلك لم يستمر طويلاً حيث صرحت وزارة التعليم،الثقافة، الرياضية والعلوم والتكنولوجيا اليابانية في شهر مارس/آذار من هذا العام عن إرشادات جديدة تسمح بالتجارب العلمية التي تتضمن نقل وتطوير الأجنة البشرية الحيوانية وصولاً إلى ولادتها. مع العلم أن تجارب مشابهة قد أجريت في عدة دول على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن أياً من هذه التجارب لم يصل إلى تطوير الأجنة إلى مرحلة الولادة.


مقال ذو صلة: سيارة طائرة مستقبلية من NEC اليابانية


ومن الجدير بالذكر أن تجارب الـ بروفيسور ناكائوتشي ستكون الأولى من نوعها تحت القوانين والتشريعات اليابانية الجديدة. ومع ذلك أكد ناكائوتشي أنه لن يتعجل في تجاربه لتخليق وتطوير أجنة هجينة بسرعة بل سيتمهل ويجري العديد من التجارب لسبر فكرته أولاً. حيث ستكون أولى تجاربه على تخليق أجنة فئران هجينة إلى المرحلة التي يكتمل عندها تشكل أعضاء الفأر الداخلية، ثم سيجرب ذات الأمر في الجرذان، ونهايةً يخطط إلى أخذ الموافقات اللازمة لتطبيق نفس المبدأ لكن على أجنة الخنازير الأكثر تعقيداً.

ثم بعد انتهاء كل هذه التجارب التحضيرية وبعد حوالي 10 سنوات من البحوث، يخطط ناكائوتشي لإقامة أول عملية تتضمن تخليق بنكرياس بشري ضمن جنين خنزير معدل وراثياً ومن ثم إعادة زراعته عند المريض المحتاج إليه لعلاج أمراض مثل داء السكري وغيرها.

من الجدير بالذكر أن فريق الـ بروفيسور ناكائوتشي التابع لجامعة طوكيو قد أجرى في 2017 تجارب مشابهة قام بها بزراعة خلايا جذعية متعددة القدرة من فأر بداخل جنين لجرذ معدل جينياً لكي يشكل بنكرياساً، تطورت هذه الخلايا الجذعية في جنين الجرذ إلى بنكرياس مكون من خلايا الفأر فقط. ثم تم فيما بعد زراعة هذا البنكرياس في الفأر المحدث فيه داء السكري، ولاحظت الدراسات استعادة قدرته على استقلاب السكر من جديد مما يعني شفاؤه من مرض السكري بعد زراعة البنكرياس بهذه الطريقة.

وبالرغم من جدلية مثل هذه الأبحاث من نواحٍ أخلاقية للعديد من الدول والعلماء، تختلف هذه الدراسات والأبحاث داخل الحيوانات وزجاج المخابر عن تطبيقاتها الحقيقية في جسم الإنسان، إلا أن نجاح هذه التجارب يضمن صحة المبدأ والذي بشيء من التعديلات يصبح قابلاً للتطبيق البشري لشفاء العديد من الأمراض المستعصية في المستقبل القريب.

خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر: وزارة التعليم،الثقافة، الرياضية والعلوم والتكنولوجيا اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – البروفيسور هيروميتسو ناكائوتشي وجامعة طوكيو – مقال لمجلة نيتشر في 26 يوليو/تموز 2019.

صورة المقال الأصلية: تصميم تخيلي ثلاثي الأبعاد لجنين البشر | عبر موقع 123rf.com

أحدث المقالات

  • فنـــون

قائمة أفضل الأغاني رواجاً في اليابان للأسبوع الرابع من شهر أغسطس 2019

نستعرض في هذه القائمة أفضل وأكثر عشرة من الأغاني الجديدة رواجاً، والتي حققت انتشاراً ومشاهدات عالية منذ نشرها عبر وسائل…

3 ساعات ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

الميداليات البارالمبية اليابانية صُممت ليميزها فاقدو البصر!

كشفت اليابان عن الميداليات البارالمبية لألعاب طوكيو الصيفية يوم الأحد للعامة، قبل عام واحد بالضبط من إنطلاقها في عاصمة البلاد…

5 ساعات ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

رامن فوري يحتوي على جميع متطلباتك الغذائية اليومية!

كشفت شركة نيسين اليابانية الرائدة في صناعة المعكرونة سريعة التحضير أو كما تدعى بالنودلز الفورية أو الرامن الفوري، عن رامن…

يوم واحد ago
  • أهم الأخبار

أطول ناطحة سحاب في اليابان، مشروع طموح جديد!

أعلنت شركة موري بلدنج (Mori Building) اليابانية لتطوير العقارات عن خططها الجديدة لتطوير وإنشاء أطول ناطحة سحاب في اليابان، والتي…

3 أيام ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

مقاتلة يابانية خارقة، طموح اليابان الجديد للدفاع عن نفسها!

تسعى وزارة الدفاع اليابانية لإطلاق مشروع يهدف للبدء بتطوير مقاتلة جديدة خلال العام المالي 2020 والذي يبدأ من شهر أبريل/نيسان،…

4 أيام ago
  • أهم الأخبار
  • علوم وتكنولوجيا

دواسة وقود قد تنقذ حياتك، ابتكار ياباني جديد!

طورت شركة يابانية صغيرة جهازاً جديداً يدعى بـ "Onepedal" وهو عبارة عن دواسة وقود ومكابح في آنٍ واحد تعمل بشكلٍ…

5 أيام ago

الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان سرعة أكبر بالتصفح