اليابان تعتزم الحصول على عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي

في الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة، دعا وزير الخارجية الياباني لإصلاح الأمم المتحدة ومنح اليابان عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي التابع للمنظمة.




عضوية دائمة في مجلس الأمن

دعا وزير الخارجية الياباني “توشيميتسو موتيغي” يوم الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول الأمم المتحدة للتحرك فوراً لإجراء إصلاحات للمنظمة تتناسب مع تحديات القرن الحالي، مع منح اليابان عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي. وجاء ذلك في بيان مُصور أرسله “موتيغي” لاجتماع رفيع المستوى يُعنى بإحياء الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة.

ودعا “موتيغي” في بيانه إلى توسيع عدد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي إلى أكثر من 5 (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، فرنسا والصين) لجعل المنظمة “جهاز فعال وتمثيلي” يعكس صورة واقع المجتمع الدولي في القرن الـ21.

وقال وزير الخارجية، بأن اليابان مستعدة لتلعب دوراً قيادياً في مواجهة القضايا المُلحة كمثل جائحة فيروس كورونا الجديد. و أوضح “موتيغي”: “إن اليابان على استعداد تام للاضطلاع بهذه المسؤوليات كعضو دائم في مجلس الأمن والإسهام في ضمان السلام والاستقرار في العالم”.

رسالة وزير الخارجية الياباني

وقال “موتيغي” في رسالته المسجلة: “لا يمكن أن تكون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة راضيةً عن الوضع الراهن”. وشدد على اتخاذ “خطوات جادة” لإصلاح مجلس الأمن الدولي أولاً والأمم المتحدة في عصر ما بعد جائحة كوفيد – 19.

أهمية المجلس

انضمت اليابان إلى الأمم المتحدة في عام 1956، وشغلت منصباً مؤقتاً في مجلس الأمن لـ11 دورة كاملة. حيث يحتوي مجلس الأمن الدولي على 5 دول دائمة العضوية وهي: الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، فرنسا والصين (بقيت كما هي منذ التأسيس)، كما يحتوي على 10 مقاعد مؤقتة العضوية يتم تداولها بين دول العالم. ويُعد مجلس الأمن أحد أهم أجهزة الأمم المتحدة والمسؤول عن حفظ السلام والأمن الدوليين، ولمجلس الأمن سلطة قانونية على حكومات الدول الأعضاء لذلك تعد قراراته ملزمة للدول الأعضاء.

وقال وزير الخارجية تعقيباً على الوضع الحالي لمجلس الأمن: “أنا مقتنع بأن الدول الأعضاء التي لديها القدرة والاستعداد لتحمل مسؤوليات رئيسية يجب أن تشغل مقاعد (دائمة) في مجلس الأمن الموسع”. وذكر “موتيغي” أيضاً بأن الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة صادفت في نفس عام الذكرى الـ75 للقصف الذري على هيروشيما وناغاساكي، ولذلك تعهد بالعمل مع الدول الأخرى لمنع تكرار مأساة مدينتي هيروشيما وناغاساكي مجدداً.

ومن الجدير بالذكر أن وزير خارجية اليابان تواصل مع كلٍ من ألمانيا، الهند والبرازيل قبيل توجيه رسالته للأمم المتحدة. وتعتزم هذه الدول الـ4 اكتساب عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي بعد إصلاحه وتوسيعه ليشمل شريحة أكبر من دول العالم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
وزارة الدفاع تخطط للحصول على صواريخ بعيدة المدى لقصف القواعد! 

وزارة الدفاع تخطط للحصول على صواريخ بعيدة المدى لقصف القواعد!
وزارة الدفاع تخطط للحصول على صواريخ بعيدة المدى لقصف القواعد!

المصادر: وزارة الخارجية اليابانية – رسالة مسجلة لوزير الخارجية الياباني – الأمم المتحدة – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: علم اليابان | عبر شاترستوك

اكتب تعليقًا