الشرطة تكشف عن هوية ودافع مفتعل حريق كيوتو أنميشن

في الـ18 من يوليو/تموز تعرض استوديو كيوتو أنميشن الشهير في محافظة كيوتو غرب اليابان لحريق كبير في تمام الـ10:35 صباحاً بتوقيت البلاد المحلي، وابتلع الحريق طوابقه الثلاثة وخلف 33 قتيلاً مع 36 مصاباً بحروق بعضها خطيرة والأخرى متوسطة كما أسلفنا في مقالنا عن الحادثة بتفاصيل كاملة (يمكن قراءته عبر الضغط هنا). حيث أعلنت الشرطة اليوم عن هوية الفاعل وجزء من دوافعه بينما يرقد في إحدى المستشفيات ويتلقى العناية الطبية بعد إصابته بحروق خطيرة من الدرجة الثانية نتيجة للحريق الذي أضرمه في الاستوديو.

وقالت الشرطة في محافظة كيوتو أن الفاعل يدعى “شينجي أوبا” ويبلغ من العمر 41 عاماً ويقيم في مدينة سايتاما (مدينة شمال طوكيو). وكشف المحققون أن لمفتعل الحريق ماضٍ إجرامي وسجل طبي لمشاكل عقلية سابقة، وكان يعيش في محافظة إيباراكي شمال شرق طوكيو وتمت إدانته والحكم عليه بـ 3 سنوات ونصف في عام 2012 بسبب تهمة سطو مسلح على أحد المتاجر في المحافظة.

اقرأ أيضاً: حريق مفتعل يبتلع استوديو أنمي في كيوتو ويقتل العشرات

وبعد أن أكمل حكمه وخرج من السجن عاش لفترة من الزمن في مأوى للمجرمين السابقين، ثم انتقل إلى شقته الحالية، وذكرت المصادر أيضاً أنه يعيش على الدعم الذي قدمته الحكومة وبأنه بلا عمل، وقد تم تشخيصه ومعالجته سابقاً من مشاكل عقلية. وكانت قد استجابت الشرطة لنداء في العام الماضي حول إزعاجه لجيرانه، ويقول المحققون بأنه يرقد في إحدى المستشفيات حالياً في انتظار علاجه من الحروق لكي يتم التحقيق معه بشأن القضية.

وأثناء علاجه في المستشفى، تكشفت تفاصيلٌ كثيرة عن دوافعه من مصادر داخل الشرطة في محافظة كيوتو؛ حيث تقول المصادر بأنه أخبر الشرطة أن استوديو كيوتو أنميشن أو المعروف أيضاً بـ “KyoAni” قد سرق روايته وعمله، ولكن لم يستطع المحققون التأكد من صحة مزاعمه أو مدى دقة هذا الإدعاء! وتنوي الشرطة التحقيق في علاقته مع الاستوديو فور تعافيه الأولي من اصاباته.

وقالت مصادر إعلامية محلية حسب افادات من الشرطة، أن الفاعل قد نفذ الهجوم بعد سبق الاصرار والترصد والتخطيط المحسوب، حيث تم إيجاد 40 لتراً من البنزين (عبوتين كبيرتين كل واحدة تحتوي على 20 لتراً)، عربة، وحقيبة تحتوي على عدة سكاكين ومطرقة في مبنى الاستوديو وبالقرب منه. واستخدم هذه الأدوات لاضرام الحريق في المبنى ومحاصرة العاملين فيه أثناء هروبهم، حيث قال قسم الإطفاء في المحافظة أنه تم إيجاد أغلب جثث الضحايا متراكمة فوق بعضها على الدرج بين الطوابق. يذكر أن مفتعلي الحرائق يواجهون عقوبة الإعدام في اليابان، ومن المتوقع أن يواجه الفاعل “شينجي أوبا” السجن المؤبد أو الإعدام لما فعله.

علاقة مفاتيح تحتوي على صورة أنمي انتجها استوديو كيوتو أنميشن مع أزهار وورد يقدمها الداعمون أثناء صلاتهم لأرواح الضحايا بالقرب من المبنى المحترق
علاقة مفاتيح تحتوي على صورة أنمي انتجها استوديو كيوتو أنميشن مع أزهار وورد يقدمها الداعمون أثناء صلاتهم لأرواح الضحايا بالقرب من المبنى المحترق بعد تأمينه من الشرطة | عبر صحيفة ماينيتشي

وقد أطلقت هذه الفاجعة دعم الملايين من محبي صناعة الأنمي والاستوديو على وجهٍ خاص، وصرحت العديد من الشخصيات البارزة عن تضامنها ودعمها عبر وسائل التواصل الاجتماعي من ضمنهم شينزو آبيه رئيس الوزراء الياباني، والمخرج الشهير “ماكوتو شينكاي” صاحب فيلم أنمي “ما اسمك” والذي دعا الاستوديو لعدم التوقف عن الإنتاج مهما حدث. وشهدت إحدى حملات التبرعات الكبيرة جمع أكثر من مليون دولار خلال يوم واحد فقط، كمبلغ لدعم إعادة بناء الاستوديو.

وتزعم بعض الإشاعات أن مخرج أنمي فايوليت إيفرغاردين السيد “ياسوهيرو تاكيموتو” قد توفي في الحريق! ولكن مثل هذه الإشاعات لم تؤكد بعد من مصدر رسمي، وما زالت الشرطة لم تصدر قائمة باسماء الضحايا حتى الآن.

 

 

المصادر: شرطة محافظة كيوتو – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – قسم إطفاء محافظة كيوتو – صحيفة “ماينيتشي” اليابانية.

صورة المقال الأصلية: ناوهيرو يامادا عبر صحيفة ماينيتشي اليابانية 18 يوليو/تموز 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *