زلزال بقوة 7.3 درجة يضرب شمال شرق اليابان

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر (أو 6 أعلى إلى 7 درجات على مقياس شدة الزلازل الياباني) سواحل محافظة فوكوشيما شمال شرق اليابان يوم السبت، كما أفادت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. ولم يتم إصدار تحذير من تسونامي.





كان هذا المقال جُزءاً من قصة مستمرة لتتبع آخر تطورات زلزال ضرب شمال شرق اليابان ليلة 13 فبراير بقوة 7.3 درجة. بعد انتهاء القصة، وتبين العدد النهائي من الأضرار والخسائر، سنتوقف عن إضافة المزيد من التطورات.


وقالت الوكالة بأن الزلزال حدث خلال الـ11:07 ليلاً من يوم السبت 13 فبراير/شباط (بتوقيت اليابان)، و شُعرت هزته العنيفة في العاصمة طوكيو والمناطق المحيطة بها. و أوضحت الوكالة بأن الزلزال ضرب على عمق 55 كيلومتراً تحت سطح المحيط وهو من أقوى الزلازل التي مرت على البلاد منذ زلزال توهوكو الكبير والذي أحدث تسونامي وتسببت بكارثة مفاعل فوكوشيما شمال شرق اليابان خلال الـ11 من مارس/آذار 2011. يُذكر بأن وكالة الأرصاد الجوية كانت قد عدلت تقديرها لاحقاً، لتصبح قوة الزلزال 7.3 بدلاً من 7.1 درجة.

تصميم توضيحي لموقع الزلزال | عبر مجلة اليابان
تصميم توضيحي لموقع الزلزال | عبر مجلة اليابان

وكانت قد اجتمعت الحكومة اليابانية على وجه السرعة في مكتب رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا بعد نحو نصف ساعة من الحادثة. وأمر رئيس الوزراء كافة أجهزة الحكومة أن تنتشر لتقدير الخسائر ومساعدة من يحتاج للمساعدة من العامة مع تفقد المفاعلات النووية في المنطقة وما إذا كانت قد تعرضت لأي أضرار.

فيديو يظهر قوة الزلزال (باليابانية)

وخلال مؤتمر صحفي عاجل بعد الحادثة، قال كبير متحدثي الحكومة اليابانية “كاتسونوبو كاتو” بأن التيار الكهربائي قُطع عن 950,000 منزل في محافظتي فوكوشيما وميياغي بسبب ما حدث (وقد عاد التيار الكهربائي لجميع المنازل ظهر اليوم التالي). ولم تُسجل السلطات أي أضرار حتى الآن في المفاعلات النووية في فوكوشيما (مفاعلا فوكوشيما دايئيتشي وفوكوشيما دايني) شمال شرق اليابان والتي تضررت كلياً أو جزئياً جراء زلزال ضخم عام 2011.

يُذكر بأنه حتى وقت تحديث هذا المقال، سجلت السلطات المحلية إصابة 150 شخصاً على الأقل مع أضرار مادية متوسطة، تمثلت بحريق في محافظة فوكوشيما شمال شرق اليابان وتَكسر بعض أنابيب المياه في مناطق متفرقة مع انزلاقات في التربة من بين حوادث أخرى. ولم يتم تسجيل أي وفيات أو حوادث خطيرة أودت بحياة ضحايا.

وقالت الحكومة اليابانية، إن 240 شخصاً توجهوا إلى مراكز إجلاء في محافظتي فوكوشيما وميياغي خشيةً من وقوع تسونامي كما حدث عام 2011. حيث ما زال الشعب الياباني يستذكر زلزال وتسونامي عام 2011 والذي أودى بحياة أكثر من 16,000 شخص في لحظات.

ويُعتقد بأن الزلزال الذي حدث، ما هو إلا هزة ارتدادية نتجت عن زلزال 2011 المدمر. وقال البروفيسور وخبير الزلازل الياباني في جامعة طوكيو “كينجي ساتاكيه”: “نظراً لأن (زلزال 2011) كان هائلاً وبلغت قوته 9 درجات، فليس من الغريب أن يكون هناك توابع بهذا النطاق بعد 10 سنوات (عام 2021)”. يُذكر بأن الحكومة اليابانية تتوقع حدوث المزيد من التوابع الزلزالية خلال الأيام القادمة.

جانب من الدمار الذي خلفه الزلزال

صخور متساقطة جراء هزة الزلزال (محافظة فوكوشيما) | تاريخ الصورة: الـ14 من فبراير 2021 | عبر كيودو
صخور متساقطة جراء هزة الزلزال (محافظة فوكوشيما) | تاريخ الصورة: الـ14 من فبراير 2021 | عبر كيودو
انزلاق في التربة جراء هزة الزلزال (محافظة فوكوشيما) | تاريخ الصورة: الـ14 من فبراير 2021 | عبر كيودو
انزلاق في التربة جراء هزة الزلزال (محافظة فوكوشيما) | تاريخ الصورة: الـ14 من فبراير 2021 | عبر كيودو

معلومات مفيدة:
مقياس شندو | تعرف على ما يمر به اليابانيون أثناء الزلازل 

مقياس شندو | تعرف على ما يمر به اليابانيون أثناء الزلازل
مقياس شندو | تعرف على ما يمر به اليابانيون أثناء الزلازل

المصادر: وكالة الأرصاد الجوية اليابانية – الحكومة اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر جيتي

4 ردود على “زلزال بقوة 7.3 درجة يضرب شمال شرق اليابان”

  1. اتمنى دوام الصحة والسلامة لليابان والشعب الياباني❤

اكتب تعليقًا