افتتاح مهرجان سابورو الثلجي في ظل مخاوف من انتشار كورونا

افتتح مهرجان سابورو الثلجي في مدينة سابورو عاصمة محافظة هوكايدو أقصى شمال اليابان، وسط مخاوف من انتشار فيروس كورونا الجديد.




مهرجان سابورو الثلجي

يعود تاريخ مهرجان سابورو الثلجي (سابورو يوكي ماتسوري – 札幌雪まつり) إلى عام 1950، حيث اعتادت مدينة سابورو الشمالية عقد مهرجان كبير للمنحوتات الثلجية منذ عشرات السنين في ثلاث مناطق رئيسية داخل المدينة تدعى “أودوري”، “سوسوكينو” و “تسودميه”، جاذبةً ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وانطلق مهرجان سابورو الثلجي بدورته الـ71، خلال 31 يناير/كانون الثاني 2020، وسيستمر حتى الـ11 من فبراير/شباط 2020، في ظل مخاوف عدة يواجهها الناس في سابورو تتمثل؛ بانتشار فيروس كورونا الجديد، ارتفاع تكلفة نقل الثلج إلى المهرجان، وارتفاع درجات الحرارة في الشتاء بسبب التغير المناخي!

لمحة عن مهرجان سابورو الثلجي لعام 2019 في الفيديو أدناه:


مقال ذو صلة: مدينة سابورو تسعى لاستضافة أولمبياد 2030 الشتوية


مشاكل تواجه المهرجان

خلال عام 2019، حقق مهرجان سابورو الثلجي بدورته الـ70 رقماً قياسياً، حيث سُجل وفود 2.74 مليون شخص إلى مناطق الأحداث الثلاثة، وهو رقم غير مسبوق. وبالرغم من شعبية المهرجان الكبيرة، يتوقع الخبراء تراجع أرقام الزوار إلى أقل من 2.7 مليون هذا العام بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا الجديد.

سُياح يأخذون صوراً أمام منحوتة ثلجية في المهرجان بينما يرتدون الأقنعة | عبر كيودو
سُياح يأخذون صوراً أمام منحوتة ثلجية في المهرجان بينما يرتدون الأقنعة | عبر كيودو

حيث حظرت الصين شريحة كبيرة من سكانها من السفر في مجموعات، وقاد الحظر من الحكومة الصينية إلى إلغاء عدد كبير من الحجوزات الفندقية في مدينة سابورو. ولم تكن هذه آخر مشاكل المهرجان، بل كان معدل هطول الثلوج خلال نهاية عام 2019 أقل من التوقعات بسبب ارتفاع درجات الحرارة غير المعتاد خلال الشتاء، نتيجة التغير المناخي الكبير الذي يشهده الكوكب.

ومن أجل حل هذه المشكلة، اضطرت حكومة مدينة سابورو المحلية، نقل الثلج إلى أماكن بناء المنحوتات الثلجية الضخمة (والتي يبلغ عددها نحو 200 عادةً) من مناطق أخرى، داخل شاحنات كبيرة. وكلفت هذه العملية نحو 46 مليون ين (نحو 423 ألف دولار) والتي كانت قد خُصصت مسبقاً في الميزانية المالية لعام 2019.


مقالات ذات صلة:
كل ما تحتاج معرفته عن فيروس كورونا الجديد إن سي أو في 2019
اليابان تنجح بعزل فيروس كورونا الجديد وتعمل على علاج


منحوتات لأقلية الأينو

قال عضو في اللجنة المنظمة للمهرجان لصحيفة جابان تايمز اليابانية: “اليابانيون القادمون من داخل اليابان (سياحة داخلية) يتجنبون المجموعات بسبب مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا الجديد”.

وتعمل حكومة مدينة سابورو المحلية بكامل طاقتها من أجل ضمان سلامة زوار مهرجان سابورو الثلجي عبر عدة إجراءات مثل: وضع عبوات مُطهرة في أماكن المهرجان، إعلانات مستمرة بالمكبرات الصوتية باليابانية، الصينية والإنجليزية تحث الناس على ارتداء الأقنعة الواقية، وغيرها.

وبالرغم من المخاوف والمشاكل العديدة التي ألقت بظلها على المهرجان، إلا أن مهرجان هذا العام يتضمن، منحوتات رائعة عديدة و رموز تمثل أقلية الأينو العرقية، وهي أقلية عرقية عاشت في شمال اليابان منذ آلاف السنين، واعترفت الحكومة اليابانية بهم كـ”سكان أصليون” للأرخبيل الياباني في أبريل/نيسان 2019.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: موقع مهرجان سابورو الثلجي – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة لمنحوتة ستار وورز في المهرجان خلال عام 2015 | عبر روكيت نيوز 24

14 ردّ على “افتتاح مهرجان سابورو الثلجي في ظل مخاوف من انتشار كورونا”

  1. جميل و رائع جدا
    رغم المخاوف إلا أن كل شيئ بخير و الحمد لله

  2. ان عدد الزائرين كبير ٢ مليون أتوقع بان ألمهرجان هذه السنة لن يتجاوز عدد زائريه ألاف بسبب المخاوف من كورونا

  3. اتمنى لمهرجان سابورو النجاح وان لاتاثر المخاوف على مرتاديه

  4. المنحوتات الثلجية المعروضة في الفيديو تظهر أعمال فنية رائعة ومميزة،بالرغم من المخاوف الكبيرة، والحذر الشديد،مهرجان موفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *