باحثون يابانيون يطورون طريقة لإزالة الخلايا المسببة للشيخوخة

باحثون يابانيون يطورون طريقة لإزالة الخلايا المسببة للشيخوخة
باحثون يابانيون يطورون طريقة لإزالة الخلايا المسببة للشيخوخة

طور فريق بحثي ياباني طريقةً تمكنهم من إزالة الخلايا المسببة للشيخوخة والتي تتراكم عادةً بفعل تقدم السن وتسبب الضرر للخلايا السليمة المجاورة لها.

طريقة واعدة لإزالة الخلايا المسببة للشيخوخة

قال فريق بحثي من جامعة جنتندو الخاصة في العاصمة طوكيو، بأنه طور لقاحاً لإزالة الخلايا المسببة للشيخوخة، والتي تتراكم بمرور السن وتسبب الضرر للخلايا السليمة المجاورة، مؤديةً لظهور أعراض الشيخوخة (مثل تصلب الشرايين على سبيل المثال).

واستطاع الفريق بقيادة البروفيسور الياباني تورو مينامينو، تأكيد نجاعة لقاحه، حيث أجرى تجارباً سريرية على فئران، أظهرت تراجع عدد خلايا الشيخوخة (senescent cells) في عدة مناطق، كما أظهرت تراجعها في المناطق المجاورة للشرايين المتصلبة.

ويأمل الباحث مينامينو، أن يُستخدم اللقاح في علاج الأمراض المرتبطة بتقدم السن، مثل تصلب الشرايين، وداء السكري وغيرها من الأمراض صعبة العلاج.

وبالرغم من أن هذه الطريقة ليست جديدة كلياً، وتوجد الكثير من الأدوية “لإزالة” هذا النوع من الخلايا، إلا أن لقاح الفريق الياباني ذو نجاعة أفضل وأطول.

إذ تخلف الأدوية الأخرى الكثير من الأعراض الجانبية وغالباً ما تستخدم لمكافحة الخلايا السرطانية، ولكن الطريقة اليابانية ذات أعراض جانبية أقل، وهو ما قد يجعلها تمهد الطريق لوسائل جديدة تُعنى بمكافحة الشيخوخة.

كيف يعمل اللقاح المضاد بالضبط؟

لكي نفهم كيفية عمل اللقاح لإزالتها، يجب أولاً فهم ماهية “خلايا الشيخوخة”. حيث يُشير المصطلح الطبي إلى خلايا توقفت عن الانقسام والتجدد دون أن تموت كلياً، وبدل ذلك تدمر الخلايا السليمة المجاورة لها عن طريق إطلاق مواد كيميائية تسبب الالتهاب.

ومن أجل مكافحة هذا النوع من الخلايا، رصد الفريق البحثي بروتيناً مشتركاً بين البشر والفئران يوجد داخلها. وبفضل البروتين تمكن فريق البروفيسور مينامينو من تطوير لقاح يصنع أجساماً مضادة ـــ عند أخذه ـــ تلتصق بخلايا الشيخوخة وتميزها عن باقي الخلايا، لتسمح لكريات الدم البيض بمهاجمتها وإزالتها.

يُذكر أن نتائج الدراسة، نُشرت في دورية “Nature” العلمية خلال ديسبمر 2021. و وفق الورقة البحثية، لاحظ الفريق تراجع خلايا الشيخوخة لدى الفئران والفئران المسنة، كما تراجع معدل الشيخوخة لدى الفئران المسنة مقارنةً بالفئران التي لم تُمنح اللقاح.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) دراسة نُشرت في مجلة نيتشر
(2) وكالة كيودو
(3) جامعة جنتندو
(4) وكالة جيجي برس
صورة المقال الأصلية: كانيه تاناكا أكبر معمرة في اليابان | صورة تعبيرية | عبر كيودو

تعليقان

  1. ممكن ان الهدف نبيل لكن اذا ثبت استخدامها فعليا على البشر سيتم استخدامها بشكل سيء أكثر من الجيد.

  2. أبحاث مهمة جدا ونرجو النتائج أن تكون قوية

اكتب تعليقًا