The Nippon Times • مجلة اليابان

كل ما يتعلق باليابان بين يديك

شهب اصطناعية في سماء طوكيو عام 2020!

تخطط شركة يابانية ناشئة للقيام بعرض (زخات للشهب) لتجعل من السماء “شاشة كبيرة ” في أولمبياد طوكيو 2020. حيث تعتزم اليابان لجعل الألعاب الأولمبية لعام 2020 والتي ستقام في طوكيو (شيء لا يُنسى)!

لذلك اتخذت اليابان بعض القرارات الجريئة والغير اعتيادية على مدى الثلاث سنوات الماضية، منها تخفيف إجراءات الفيزا على السائحين وتغييرات كبيرة في العاصمة اليابانية لتناسب الوافدين إليها. أحد هذه القرارات الجريئة هي صناعة زخات شهب صناعية لتنطلق في السماء كعلامة على بدء أولمبياد طوكيو الصيفي! والسؤالين الذي يدوران في بال أي شخص عند القراءة هما : كيف سيتم الموضوع؟ وما هي التكلفة؟ بقدر غرابة الموضوع وكونه شبه خيالي! ولكنه ممكن عملياً وتكاليفه في نطاق المعقول.
حيث ستقوم شركة ” Star-ALE ” اليابانية بإطلاق أقمار صناعية صغيرة الحجم إلى مدار الأرض الداخلي و تحتوي داخلها على كريات صغيرة قابلة للإطلاق عند الرغبة، تلك الكريات الصغيرة ستحتوي على مكون كيميائي “سري” سيبدأ تفاعله عند إطلاقها ليعطي ألواناً مختلفةً وزاهية أثناء مروره بالمدار الأرضي المنخفض. وسيتحكم بالأقمار الصناعية تقنيون على الأرض بحواسيب متطورة ستصنع من الكريات الملونة أنماطاً جميلةً ومختلفة بألوانها الزاهية ليستمتع بها الناس على نطاق واسع كأكبر عرض للألعاب النارية في العالم.
سيكون هدف المشروع هو ترفيهي كنوع جديد ومطور (للألعاب النارية) ليجعل “من السماء شاشة كبيرة ” كما قالت مؤسسة الشركة وعالمة الفلك “لينا أوكاجيما “، و يتوقع الخبراء أن تكون تكلفة القمر الصناعي الصغير الواحد ما يقارب 8.000$ دولار أمريكي! والكلفة الكلية للمشروع ستكلف ما يقارب 8.1$ مليون دولار إن كان عدد الأقمار الصناعية يقارب الـ (1000) من غير حسبان كلفة إطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء.
Tags:

LEAVE A RESPONSE

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة