اليابان ستمنح ثلاثة ملايين ين لمن ينتقل خارج طوكيو

اليابان ستمنح ثلاثة ملايين ين لمن ينتقل خارج طوكيو

تفكر الحكومة اليابانية بخطة جديدة قد تشجع السكان على مغادرة العاصمة طوكيو والعيش في المناطق الأخرى خارجها وذلك لتقليل تركيز السكان في منطقة طوكيو الكبرى*.

ووفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الرسمية، تفكر الحكومة اليابانية منح مبلغ يصل حتى 3 مليون ين لمواطنيها (حوالي 27 ألف دولار) من أجل تشجيع أي شخص يرغب بالإنتقال أو إيجاد عمل خارج قطاعات مدينة طوكيو الـ 23 بدون تحديد إلى أي منطقة خارج تلك القطاعات، وذلك ابتداءً من العام المالي القادم في الأول من أبريل/نيسان.

متابعة قراءة “اليابان ستمنح ثلاثة ملايين ين لمن ينتقل خارج طوكيو”

نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن

نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن
يعد السيد “كارلوس غصن” من أبرز رجال الأعمال الناجحين في العالم، فقد عمل على إدارة مجموعة من الشركات الكبرى في نفس الوقت، كما لعب دوراً حيوياً هاماً في إنقاذ شركات كانت تواجه شبح الإفلاس. إنه البطل الخارق كما تم وصفه في مانغا Big Comic Superior عام 2002. وذلك بعد أن كانت هناك الكثير من المخاوف في أوساط شركة نيسان والمجتمع الياباني عموماً من تعيين مسؤول غير ياباني كرئيس تنفيذي لأحد أكبر شركات السيارات في اليابان. شهرةً كبيرة نالها “البطل الخارق” كما وصفه الناس في اليابان مفتخرين به لوجوده في شركة نيسان، بل وصلت درجة إعجابهم وحبهم للسيد “غصن” إلى إطلاق اسمه على صندوق غذائي من صناديق البينتو الشهيرة في اليابان، وهي صناديق يتم استخدامها بين طلبة المدارس والموظفين بكثرة.

متابعة قراءة “نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن”

كوريا الجنوبية واليابان .. إلى أين؟

كوريا الجنوبية واليابان
أعادت اليابان بناء اقتصادها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وعملت على إحلال السلام في آسيا مع المساهمة في المبادرة الدولية لبناء الأمم. وبعد التوقيع على معاهدة سان فرانسيسكو للسلام عام 1951؛ عادت اليابان إلى المجتمع الدولي لتقدم مساعدات اقتصادية كبرى لدول آسيا بعد التوقيع على المعاهدة بثلاث سنوات فقط. حيث شملت هذه المساعدات دول عديدة أبرزها كوريا الجنوبية، الصين، إندونيسيا، كمبوديا، فيتنام، سريلانكا، و الهند.

متابعة قراءة “كوريا الجنوبية واليابان .. إلى أين؟”

خدمات الإعلان في مجلة اليابان

خدمات الإعلان في مجلة اليابان
بعد مرور أربع سنوات على تأسيس مبادرة مجلة اليابان، أكبر مبادرة يابانية عربية مستقلة في العالم، تم إطلاق عروض خاصة تشمل الخدمات الإعلانية في وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للمبادرة. فقد حققت المبادرة أرقاماً قياسيةً بمعدلات النمو بالتفاعل والمتابعة ومعدلات وصول المنشورات في كافة وسائل التواصل الاجتماعي، وهي ثقة يعتز فريق مجلة اليابان بها. فقد وصل عدد متابعي مجلة اليابان لأكثر من مليون و 300 ألف متابع خلال أربع سنوات فقط مع معدلات تفاعل كبيرة مقارنةً بمثيلاتها لدى مبادرات أخرى ذات صلة. ولذلك يسر فريق مجلة اليابان مشاركة النجاح مع أي جهة مثابرة تريد أن تبني قصة نجاحها بالمشاركة مع جمهور مجلة اليابان عبر الخدمات الإعلانية المقدمة بأفضل العروض والأسعار.

متابعة قراءة “خدمات الإعلان في مجلة اليابان”