فوز الياباني ساتو في سباق إنديانابوليس 500

بعد مشواره الحافل بالكفاح؛ فاز أخيراً الياباني “تاكوما ساتو” بسباق إنديانابوليس 500 للسيارات الذي أقيم في ولاية إنديانا الأمريكية وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها ياباني بهذا السباق.

صورة للبطل بعد شربه الحليب وصبه على نفسه كجزء من التقاليد المتبعة بعد الفوز بالسباق

لحظة نهاية السباق بالمركز الأول مع “ساتو”

يذكر أن سباق إنديانابوليس 500 هو واحد من سباقات “التريبل كراون” لرياضة السيارات بالإضافة إلى سباق الجائزة الكبرى في “موناكو” وسباق “لو مان” للتحمل 24 ساعة. ويتسابق السائقون في 200 لفة في حلبة بيضاوية الشكل قاطعين مسافة 800 كيلومتر. ويصلون إلى السرعات القصوى التي تصل لنحو 350 كيلومتراً في الساعة.

كان مشوار “ساتو” صعباً للغاية وفيه بعض العثرات مثل الحادث الذي جرى معه في عام 2012؛ لكن الأخطر هو حادثة الارتطام التي تعرض لها “ساتو” في بطولة النمسا الكبرى لعام 2002، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات “فورمولا1” وذلك بسبب السائق الألماني “نِك هايدفيلد” الذي انحرف عن مساره ليرتطم بعد ذلك عن طريق الخطأ بسيارة “ساتو” متسبباً في توقفه عن السباق؛ وقد نجا من الموت بأعجوبة.

من آثار الحادث العنيف الذي تعرض له “ساتو”؛ أثناء محاولة الأطباء والمختصين لإخراجه من السيارة المتحطمة في عام 2002

مع أنّ “ساتو” يتذكر تفاصيل ذلك الحادث؛ إلا أن الشعور بطعم الفوز بعد كل ما تعرض له من صعوبات في مشواره مع هذه الرياضة؛ وإنجازه التاريخي الكبير بالفوز كأول ياباني يفوز بهذا السباق الأمريكي يجعله يفتخر بما أحرزه في عالم سباق السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *