الملياردير الياباني هيروشي ميكيتاني يتبرع بمليار ين من أجل أوكرانيا

الملياردير الياباني هيروشي ميكيتاني يتبرع بمليار ين من أجل أوكرانيا
الملياردير الياباني هيروشي ميكيتاني يتبرع بمليار ين من أجل أوكرانيا

قال الملياردير الياباني هيروشي ميكيتاني بأنه سيتبرع بمليار ين للحكومة الأوكرانية بهدف استخدامها لتوفير المساعدة الإنسانية للسكان بعد الغزو الروسي للبلاد.

هيروشي ميكيتاني يتبرع بمليار ين

أعلن المدير التنفيذي ورئيس مجموعة Rakuten اليابانية العملاقة يوم الأحد 27 فبراير، بأنه سيتبرع بمبلغ يصل لمليار ين (نحو 8.7 مليون دولار) للحكومة الأوكرانية، لإعانتها على توفير المساعدة الإنسانية للسكان، بُعيد الغزو الروسي للبلاد.

وقال ميكيتاني في رسالة باللغة الإنجليزية إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي نشرها على تويتر: “إنني حزين للغاية لهذه الأنباء. أفكاري معك ومع شعب أوكرانيا”. وقال أيضاً: “عندما رأيت مقاومتك الشجاعة ضد هذا الهجوم غير المبرر نيابة عن الشعب الأوكراني فكرت فيما يمكنني فعله لأوكرانيا”.

وأوضح أن التبرع المالي سيستخدم حصراً في أنشطة إنسانية لمساعدة السكان الذين أصبحوا ضحايا للحرب. وقال الملياردير الياباني أيضاً: “آمل بصدق أن تتمكن روسيا وأوكرانيا من حل هذه المشكلة سلمياً وأن يتمكن الشعب الأوكراني من إحلال السلام مرة أخرى في أقرب وقت ممكن”.

يُذكر أن Rakuten تُعد مجموعة عملاقة مختصة بالبيع عبر الإنترنت، وتملك عدة مواقع ضخمة مشابهة لآمازون. وبالإضافة لذلك، تملك عدة فروع حول العالم من ضمنها في أوكرانيا.

الغزو الروسي لأوكرانيا

أثار الحشد العسكري الروسي الذي قامت به القوات الروسية في الفترة الماضية، بالقرب من الحدود الأوكرانية ـــ بعد انهيار محادثات السلام ـــ مخاوفاً من إمكانية غزو روسيا لجارتها أوكرانيا.

حيث تشعر موسكو بالإحباط من إحجام حكومة كييف عن تنفيذ اتفاقيات مينسك، التي تدعو الأخيرة إلى إعادة استيعاب منطقتين خاضعتين لسيطرة الانفصاليين مع منحهما “وضعاً خاصاً”، وهي إجراءات تقول أوكرانيا إنها ستهدد سيادتها العامة.

ويجدر بالذكر أن روسيا حشدت أكثر من 100,000 من قواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية دون هدف مُعلن، بالتزامن مع تدهور محادثات السلام بين البلدين. وجراء ذلك انتشرت المخاوف بشأن “غزو روسي محتمل” قد يفوق التدخل في شبه جزيرة القرم عام 2014.

وعلى خلفية فشل المحادثات بين روسيا و أوكرانيا (المدعومة من قبل حلف شمال الأطلسي ــ الناتو ــ بقيادة الولايات المتحدة)، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الاثنين 21 فبراير، الاعتراف رسمياً بإقليمي “دونيتسك” و “لوهانسك”، مع إرسال قوات روسية لحفظ السلام، وهو ما رفع التوترات بين روسيا و الدول الغربية إلى أقصى درجاتها منذ الحرب الباردة.

وأطلقت روسيا يوم الـ24 من فبراير، عمليةً عسكرية في إقليم دونباس شرق أوكرانيا زعمت بأن هدفها هو تحرير إقليمي “دونيتسك” و “لوهانسك” ولكن حكومة كييف لقبتها بالاجتياح الكامل للبلاد وأعلنت على خلفيتها حالة الطوارئ والأحكام العرفية مع مناشدة الجميع للدفاع عن البلاد ضد الغزو الروسي.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) تصريح رسمي لهيروشي ميكيتاني
(2) وكالة كيودو
(3) شركة راكوتين

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

4 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
نصرالدين الليبي

من الجيد التبرع ومساعده الناس في الازمات والحروب

ヤコブ 先輩
7 شهور

موقف جيد من رئيس مجموعة Rakuten بالتبرع من اجل ضحايا حرب اوكرانيا

Russol wahab
6 شهور

اليابان دائما سباقة في المساعدات

ヤコブ 先輩
6 شهور

ملياردير شركة راكوتين يتبرع بمليار ين للمساعدات الانسانية في اوكرانيا

4
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x