التفاصيل الكاملة وراء هجوم “الجوكر” الياباني على قطار في طوكيو

التفاصيل الكاملة وراء هجوم "الجوكر" الياباني على قطار في طوكيو
التفاصيل الكاملة وراء هجوم "الجوكر" الياباني على قطار في طوكيو

ألقت شرطة العاصمة القبض على رجل ياباني قام بمهاجمة ركاب على متن قطار في طوكيو باستخدام سكين. حيث أشعل الجاني الذي ارتدى ملابس تشابه ملابس شخصية “الجوكر”، النار في القطار. إليكم التفاصيل الكاملة وراء الهجوم الإرهابي، وما حدث بعدها.

“الجوكر” يجتاح قطاراً في طوكيو

تلقت شرطة العاصمة بلاغاً نحو الساعة الــ8 مساء يوم الـ31 من أكتوبر/تشرين الأول بالتوقيت المحلي (تزامناً مع الهالووين)، يقول بأن رجلاً يحمل سكين، استخدمها لطعن أحد ركاب قطار يسير على خط كيئو، بالقرب من محطة كوكوريوو في طوكيو.

توجهت السلطات إلى مكان الهجوم، لتجد أن القطار أضرمت فيه النيران وهرب أغلب الركاب من النوافذ بعد وصوله إلى محطته، إذ تسبب الهجوم بذعر كبير كونه أعاد ذكريات هجمات غاز السارين الإرهابية على مترو طوكيو عام 1995. وبعد مواجهة قصيرة، ألقت الشرطة القبض على رجل يبدو في العشرين من عمره، اشتبهت بأنه كان وراء الهجوم وإضرام النار في القطار.

تمكنت سلطات الإطفاء والإسعاف التي استجابت للنداء، من إخماد الحريق داخل القطار بعد 30 دقيقة وأسعفت جميع الضحايا. حيث أسفر الهجوم عن إصابة 17 شخصاً، أصيب أحدهم (يبلغ من العمر 72 عاماً) بجروح خطيرة ودخل بغيبوبة بعدما طعنه الجاني بالسكين الذي حمله ورش سائلاً قابلاً للاشتعال عليه.

ويجدر بالذكر، أن شهود عيان (من بين ركاب القطار) نشروا بعض الصور والفيديوهات على الإنترنت تزامناً مع وقوع الهجوم الإرهابي. وما جذب الأنظار كان ارتداء الجاني ملابساً تشابه ملابس شخصية “الجوكر” من رسوم باتمان المتحركة والفيلم الغربي الشهير “The Dark Knight”.

فيديو الهجوم الكامل على قناتنا في تليغرام

هوية الفاعل و دوافعه

قالت شرطة العاصمة طوكيو لوسائل الإعلام، بأن المشتبه به يدعى كيوتا هاتوري (24 عاماً) وقد قال للشرطة بأنه بدأ يفكر بقتل الناس منذ شهر يونيو الماضي، على خلفية تعرضه لتجارب مضطربة مع أصدقائه، وإخفاقه في العمل.

و أوضحت الشرطة، بأن هاتوري استخدم سكين مطبخ لشن الهجوم، وطعن رجلاً كبيراً في السن بعدما صعد القطار من مقدمته. و رش هاتوري مادةً قابلة للاشتعال ـــ تستخدم في الولاعات ـــ داخل القطار وأشعل النار في أحد المقاعد وثم تحرك لعربات القطار الأخرى.

وقالت مصادر مطلعة، بأن هاتوري أخبر الشرطة، بأنه معجب كبير بشخصية الجوكر، و أراد ارتداء نفس الملابس من أجل “هذه المناسبة الكبيرة (يقصد الهالووين وهجومه)”. وقال كذلك بأنه “أراد قتل بعض الناس لينال حكم الإعدام”. يُذكر أن التحقيقات ما زالت جارية في دوافع هاتوري، ويُعتقد بأنه استهدف الناس بصورة عشوائية بسبب اضطرابات نفسية.

هجمات غاز السارين الإرهابية

لم يكن هجوم المترو الأخير الأول من نوعه، حيث حدثت في السابق سلسلة من الهجمات المماثلة في مناطق متفرقة من اليابان، أبرزها الهجوم على استوديو كيوتو أنميشن.

و لكن هجوم كيوتا هاتوري الإرهابي الأخير، أعاد ذكريات مريرة مرت بها طوكيو عام 1995. حيث شنت آنذاك جماعة دينية متطرفة و إرهابية لقبت نفسها باسم “أوم شينريكيو – الحقيقة السامية”، هجمات بغاز السارين الفتاك على مترو طوكيو. أسفر الهجوم في حينها، عن مقتل 13 شخصاً وإصابة أكثر من 6,000 آخرين، كما ترك أثراً حالكاً في نفوس من نجوا منه.

تزّعَمَ “شوكو آساهارا” الجماعة الدينية المتطرفة التي كانت تؤمن بخليط من البوذية والهندوسية وديانات أخرى وتُنذر بنهاية العالم، وأدعى مؤسسها بأن لديه قوى خارقة، وبأنه المسيح المخلص و أول شخص مستنير منذ بوذا. حيث نُفذ حكم الإعدام بحق “آساهارا” ومن معه خلال عام 2018 بسبب تورط الجماعة بعدة جرائم.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) شرطة العاصمة طوكيو
(2) هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
(3) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: على اليمين صورة للجاني قبل الهجوم انتشرت على تويتر | على اليسار القطار بعد إضرام النيران فيه | عبر كيودو

تعليقان

  1. نتمنى الشفاء للمصابين جميعا وشفاء كل المشاركين من الحدث وسرعة رد الفعل في القبض على الجاني لمنع انتشار جريمته ومخططه الجنوني_حادث مترو اليابان

  2. في انتظار انتهاء التحقيقات وحكم المحكمة

اكتب تعليقًا