نظام روبوتي ياباني ينجح بأداء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا

أزاحت شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة، الستار عن نظام روبوتي ياباني قادر على أداء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا بدل البشر.




نظام روبوتي جديد يكشف عن كورونا

زار وزير الصحة، العمل والرفاه الياباني “نوريهيسا تامورا” مركزاً للروبوتات في طوكيو خلال الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني، وشاهد خلال زيارته نظام روبوتي صُنع بواسطة شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة من أجل أداء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا بدل البشر.

وقالت شركة كاواساكي، بأن نظامها الجديد قادر على أخذ عينة من أنف شخص عبر استخدام يده الآلية، وثم توفير نتيجة اختبار الكشف عن فيروس كورونا خلال 80 دقيقة! و أوضحت الشركة بأن النظام يمكن أن يتسع داخل حاوية شحن عادية، ويُنقل بشاحنة إلى أماكن مكتظة تتطلب إجراء عدد كبير من الاختبارات كمثل الأحداث الرياضية أو الألعاب الأولمبية (على سبيل المثال لا الحصر).

في الفيديو: نظام كاواساكي الروبوتي بينما يعمل على تحليل عينات

وقال وزير الصحة: “بالنظر إلى الاتجاه العالمي، نحتاج إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يتلقون الاختبارات، بسبب تزايد الطلب على الاختبارات الوقائية”. ومن الجدير بالذكر أن إدارة شينزو آبيه – رئيس الوزراء السابق – تعرضت للكثير من الانتقادات بسبب معدلات اختبارات الكشف المنخفضة جراء تركيز الحكومة (آنذاك) على مكافحة البؤر بشكلٍ رئيسي عوضاً عن إجراء اختبارات واسعة.

وتتعرض إدارة رئيس الوزراء الحالي يوشيهيديه سوغا لانتقادات وضغوطات مماثلة بسبب عدم توسيعها لجهود إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا. إذ تُجري السلطات الصحية اليابانية بين 20,000 و 90,000 اختبار يومياً وهو رقم منخفض جداً مقارنةً بالدول المتقدمة الأخرى، وأقل من نصف السعة التي تمتلكها السلطات الصحية في البلاد.

ما فائدة هذا النظام بالضبط؟

من المتوقع أن يساعد نظام كاواساكي الروبوتي الجديد على حماية الكوادر الطبية من خطر الإصابة بكوفيد – 19 جراء الاختلاط مع المرضى عند أخذ العينات منهم. بالإضافة للمساعدة في رفع معدل الفحوصات التي تُجرى في البلاد وتخفيف الضغط عن السلطات الصحية التي تعاني من شحة في الأيدي العاملة بالفعل.

وتقول الشركة الرائدة بأن النظام سيُساعد على زيادة دقة الفحوصات أيضاً بالإضافة لميزاته الأخرى. ويسمح نظام كاواساكي أن يتم التحكم بذراعه الآلية عن بعد بواسطة الأطباء – عند الضرورة – من أجل إجراء فحوصات “تفاعل البلمرة المتسلسل – PCR”. ويمكن للنظام المؤتمت أن يُعالج نحو 2,000 عينة كل 16 ساعة بتدخل بشري محدود!

حيث سيكون هذا النظام أول نظام روبوتي – من هذا النوع – تعتزم السلطات الصحية الالتزام باستخدامه لمكافحة الوباء في البلاد مع اقتراب انعقاد ألعاب طوكيو الأولمبية المؤجلة في صيف 2021. وسجلت اليابان عدد إجمالي من الإصابات يبلغ أكثر من 340 ألف إصابة، وعدد إجمالي من الوفيات يبلغ أكثر من 4,500 وفاة، في ظل مرور البلاد بموجة ثالثة فتاكة اضطرت الحكومة خلالها لإعلان حالة الطوارئ.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
 هينوتوري أول نظام ياباني روبوتي لإجراء الجراحات المعقدة 

"هينوتوري" أول نظام ياباني روبوتي لإجراء الجراحات المعقدة
“هينوتوري” أول نظام ياباني روبوتي لإجراء الجراحات المعقدة

المصادر: وزارة الصحة اليابانية – شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة – وكالة كيودو – وكالة رويترز
صورة المقال الأصلية: صورة للنظام من كاواساكي | عبر رويترز

ردّ واحد على “نظام روبوتي ياباني ينجح بأداء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا”

  1. ده اختراع جميل لتقليل الاحتكاك بين الكوادر الطبيه والمرضي وبالتالي تقليل انتشار العدوي

اكتب تعليقًا