فيلم “هيداري”.. مبارزة بالسيف مع التصوير المتتابع!

فيلم "هيداري".. مبارزة بالسيف مع التصوير المتتابع!
فيلم "هيداري".. مبارزة بالسيف مع التصوير المتتابع!

قام فريق بنشر مقطع تجريبي يوثّق مبارزة ساموراي بالسيف وبشكل غير تقليدي. نلقي نظرة في هذا المقال على جهود فريق العمل الياباني بإنتاج المقطع والقصة حوله بالتفصيل.

قام فريق بإنتاج مقطع ونشره في شهر مارس من عام 2023 على قناته “HIDARI” عبر يوتيوب، وحصل هذا المقطع على أكثر من 4 ملايين مشاهدة خلال سنة واحدة من حول العالم. وهذا المقطع عبارة عن فيلم تجريبي تم إعداده باحترافية عالية.

قصة فيلم HIDARI

يروي الفيلم قصة “جينغورو هيداري” وهو حرفي أسطوري بارع تعرض للخيانة من قبل أقرانه وفقدانه لكل من والده وذراعه الأيمن، فينطلق هذا الحرفيّ في رحلة للثأر برفقة شريكته القطة النائمة ومعتمداً على ذراعه الاصطناعية الآلية. وأخيرًا، يواجه “جينغورو” واحدًا من ألِدّ خصومه وهو “إينومارو” في قتال ومبارزة بالسيف حتى الموت.

يمكن مشاهدة الإصدار التجريبي أدناه لفيلم الساموراي، الذي يروي قصة “جينغورو هيداري”، وهو حرفي أسطوري من حقبة إيدو. وكما يبدو من هذا الفيلم، جميع الشخصيات مصنوعة من الخشب وتم تحريكها إطاراً بإطار مع التركيز الشديد على أدق التفاصيل في كل ثانية من مدة هذا الفيلم التجريبي، وهذه محاكاة لشخصية دمية “جينغورو” الخشبية التي اشتهرت بقدرتها على أن تصبح كائناً حياً قادراً على العيش وفقًا للعديد من الحكايات اليابانية التقليدية المروية عنها. 

(يمكن تشغيل خيار الترجمة من زر “captions” بأسفل الشريط الخاص بمستعرض يوتيوب علماً أن المتوفر فقط هو الترجمة الإنجليزية)

ما الهدف من الإصدار التجريبي لفيلم HIDARI “هيداري”؟

يأمل فريق العمل المسؤول عن إنتاج هذا الفيلم -الذي أخرجه “ماساشي كاوامورا”- أن يستمتع المشاهدون بمشاهدته. حيث يتميز بمزيج من الحركة الديناميكية كما هو الحال في رسومات الأنمي اليابانية، مع التعبيرات التماثلية الغنية بالتفاصيل مع اللقطات المتقطعة التي ينتج عنها فيلماً كاملاً. وبما أنّ هذا الإصدار تجريبي، يهدف العاملون على هذا الفيلم استخدامه كنقطة انطلاق لإنشاء فيلم طويل كامل. حيث تم البدء بأنشطة لجمع الشركاء والتمويل اللازم لتحقيق هذا الهدف.

وعلى ما يبدو، لقد حقق هذا الفيلم رواجاً كبيراً خلال عام واحد على الرغم من مدته القصيرة. وأصبح مصدراً للإلهام للعاملين بإنتاج الأفلام من نفس النوع أو حتى التحريك في صناعة الأنمي. وعلى الرغم من التوجه السائد حول العالم للاعتماد على أحدث التقنيات مثل CGI (الصور المولدة بالحاسوب) وكذلك مع الذكاء الاصطناعي، إلا أن الفريق أصرّ على إنتاج الفيلم بهذه الطريقة التقليدية. وقد أثبت الفريق على ما يبدو جدارته، وأنّ أسلوب تصوير اللقطات المتتابعة مع تحريك الأجسام إطاراً بإطار، يمكن من خلاله تحقيق النجاح المطلوب!

عناصر نجاح الفيلم

فالأفكار التي اعتمد عليها الفريق في المبارزة بالسيف مع الاعتماد على أسلحة أخرى كالمنشار الكهربائي بذراع أخرى يمكن تثبيتها خلال لحظات، أضافت نوعاً من الإثارة والتشويق في تحوّل الحالة القتالية على نحوٍ غير متوقع، مما أشعل الحماس لدى الجمهور. إضافةً لعدة عناصر ساهمت برواج الفيلم التجريبي، مثل الحرص الشديد على أدق التفاصيل عند إلحاق الضرر الناجم عن الضربات بالسيف، حيث لوحظ كيف يتم تهشيم أجسام الخصوم وتطاير أجزائها. كل تلك التفاصيل تتطلب وقتاً طويلاً وجهداً كبيراً في النحت والقص والربط والتصميم والتنسيق.

في الواقع، ما يدهش أكثر عند معرفة كيفية إنتاج هذا الفيلم وتفاصيل العمل وراء الكواليس. ومن أكثر النقاط المثيرة للاهتمام هو أنّ هذا السيف الذي كان يحمله “جينغورو” هو بالأصل منشار يدوي حقيقي! لكنّ تم قصه حتى يتلاءم مع حجم البطل في الفيلم! ولكن هناك تحديات إضافية عند تحريك الشخصية بالطبع مع هذا “السيف” الثقيل بالنسبة لوزن الشخصية. وهذا تطلب جهداً إضافياً في العمل والتحريك بكل لقطة مع الإنتاج. 

يمكن مشاهدة العمل وراء الكواليس بالتفصيل بهذا المقطع:

-إن تم إنتاج هذا الفيلم، هل ترغب بمشاهدته؟ أم تفضّل مشاهدة الأعمال التي يتم إنتاجها بالتقنيات الحديثة؟

اقرأ أيضاً: أقوى مبارزة بسيف الساموراي ضد ذراع روبوت

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

1 Comment
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
عماد
عماد
1 شهر

إبداعات الفن الياباني

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x