كوريا الشمالية تهدد بإغراق اليابان بقنبلة نووية

هددت جهة حكومية كورية شمالية بإغراق جزر اليابان الأربعة الرئيسية في البحر بقنبلة نووية، متهمةً اليابان بالمشاركة في جهود الولايات المتحدة الساعية لتبني القرار الأخير لمجلس الأمن بوضع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، كما صرحت وكالة الأنباء الكورية الشمالية المركزية يوم الخميس.

وفي تصريح لمتحدث باسم لجنة السلام في آسيا والمحيط الهادىء، قال بأن اليابان “انضمت بحماسة إلى ضوضاء العقوبات الاقتصادية الخاصة بالولايات المتحدة”، كما جاء على لسان الإعلام الكوري الشمالي. ثم قالوا: “يجب أن تُغرَق جزر أرخبيل اليابان الأربعة في البحر بواسطة قنبلة نووية كورية شمالية”. “يجب أن توجه إليهم ضربة قاضية أولئك الذين لم يعودوا لرشدهم بعد إطلاق صاروحنا العابر للقارات من فوق أرخبيل اليابان” كما قال التصريح.

وقد تبنى مجلس الأمن بالإجماع قرار الولايات المتحدة يوم الاثنين، بوضع عقوبات أقسى ضد كوريا الشمالية عُقب تجربتها النووية السادسة، والتي جرت في يوم الثالث من سبتمبر الحالي. وزعم الإعلام الكوري الشمالي بأن الولايات المتحدة “كانت العقل المدبر” وراء قرار العقوبات، و نوه التصريح بأن كوريا الشمالية حكومةً وشعباً يطالبون بأن” تضرب واشنطن حتى الموت، لأن الكلب المسعور لا يناسبهُ إلا الضرب”. على حد تعبير الجهة الإعلامية الكورية الشمالية. هذا وقد استخدمت النسخة الإنجليزية من التصريح مصطلحاتٍ ازدرائية مثل “Japs” (وهو اسم ازدرائي كان يطلق على الجيش الياباني إبان الحرب العالمية الثانية) و “Yankees” وهو اسم ازدرائي آخر يشير إلى الأمريكيين. كما ذكر في التصريح أيضاً: “تبنّي قرار العقوبات الشنيعة يُقوي إيماننا بأن ما يجب الاعتماد عليه فقط هو قوتنا النووية الذاتية الدفاعية”، معبراً بشدة عن عزم كوريا الشمالية لتسريع تطوير صواريخها النووية.

يُذكر بأن كوريا الشمالية باتت تمتلكُ الآن قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ عابر للقارات أضافتها إلى ترسانتها النووية، بعد تجربتها النووية السادسة في الثالث من سبتمبر الحالي، والتي قال الإعلام المركزي الكوري الشمالي بأنها أقوى بعشر مرات من آخر قنبلة جربتها كوريا الشمالية. و تزعم كوريا الشمالية بأنها قادرة على تطوير صاروخ عابر للقارات قادر على الوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة مع رأس نووي شديد القوة في خلال وقت وجيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *