كارلوس غصن يفر من اليابان إلى بيروت دون جوازاته الثلاثة

كارلوس غصن يفر من اليابان إلى بيروت دون جوازاته الثلاثة
كارلوس غصن يفر من اليابان إلى بيروت دون جوازاته الثلاثة

تمكن رئيس مجلس إدارة شركة نيسان السابق كارلوس غصن ، من الفرار بشكلٍ غير قانوني من اليابان إلى العاصمة اللبنانية بيروت كما أفادت وسائل إعلام غربية.




صدمة كبيرة

أفادت وسائل إعلام بأن رئيس مجلس إدارة شركة نيسان السابق كارلوس غصن، قد تمكن من الفرار بشكلٍ غير قانوني من اليابان إلى العاصمة اللبنانية بيروت خلال الـ31 من ديسبمر/كانون الأول، على متن طائرة خاصة مروراً بتركيا.

وقال رئيس فريق دفاع غصن “جونئيتشيرو هيروناكا” للصحافة بأنه يشعر بالصدمة والدهشة، بعد أن علم من خلال وسائل إعلام غربية عن وصول كارلوس غصن إلى بيروت، لبنان بعد فراره من اليابان دون جوازات سفره الثلاثة.

وكان غصن يواجه تهماً عديدة من ضمنها الخيانة الجسيمة للأمانة، تفادي دفع ضرائب، والتبليغ عن عائدات أقل مما كان يستلمه كمرتب. وتكشف فيما بعد أن كارلوس غصن قد “اختلس” أموالاً من نيسان ليستخدمها في نفقات شخصية كشراء يخت إيطالي فاخر وممتلكات عديدة وذلك وفقاً للادعاءات التي يواجهها.


 مقال ذو صلة: نبذة عن منقذ شركة نيسان كارلوس غصن


لا توجد سجلات على مغادرة غصن لليابان!

ما يزيد الوضع ريبةً أن سلطات الهجرة في اليابان قد أفادت أنه لا توجد أية سجلات رسمية يمكن من خلالها تقفي أثر غصن عند مغادرته عن طريق المطار بطائرة خاصة، وذلك على الرغم من فرض رقابة عليه حتى عند منزله!

و وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، دخل شخص شبيه بكارلوس غصن إلى مطار بيروت تحت اسم مختلف. أي أن هذا الموضوع يثبت أنه قد غادر اليابان بشكل غير قانوني.


مقال ذو صلة: كارلوس غصن يقاضي نيسان وميتسوبيشي بملايين الدولارات


إفراج بكفالة

تم الإفراج عن غصن بكفالة خلال أبريل/نيسان 2019، بشرط ألا يسافر خارج اليابان، بسبب استمرار محاكمته بالتهم المذكورة مسبقاً. وقال “هيروناكا” للصحافة، بأنه التقى بغصن آخر مرة في الأسبوع الماضي ليبلغه بخصوص جلسة استماع قبل المحاكمة، ولا يعلم أي تفاصيل عما حدث. وهو يحتفظ بجوازاته الثلاثة كما طلبت المحكمة ومن غير الممكن أن يسافر خارج اليابان من دونها.

حيث يمتلك غصن 3 جنسيات وهي الفرنسية، البرازيلية واللبنانية. ولا توجد بين اليابان ولبنان اتفاقية لترحيل المطلوبين، وهو ما سيصعب إجبار غصن للعودة إلى اليابان في حال رفضت بيروت تسليمه. ويُعتقد أن غصن قد فرّ إلى لبنان بسبب عدم امتلاكها لاتفاقية تسليم المطلوبين مع اليابان.


مقال ذو صلة: تغريم شركة نيسان 2.4 مليار ين بعد فضيحة كارلوس غصن


“النظام القضائي الياباني الفاسد”

بعد أن هبطت طائرة كارلوس غصن في بيروت، أصدر ممثله الإعلامي في مدينة نيويورك الأمريكية بياناً مفاده أن كارلوس غصن قد هرب من “النظام القضائي الياباني الفاسد”، وقال كارلوس غصن على لسان ممثله الإعلامي: “أنا الآن في لبنان ولم أعد رهينة لدى النظام القضائي الياباني الفاسد حيث يفترض الذنب ويسود التمييز وترفض حقوق الإنسان الأساسية”.

يذكر أن كارلوس غصن كان يمتلك عدة مناصب إدارية مرموقة في التحالف الثلاثي بين نيسان، ميتسوبيشي ورينو الفرنسية. وقد ساعد في إنقاذ شركة نيسان من الإفلاس بعد تسلمه منصبه في الشركة أواخر التسعينيات. ولكن في عام 2018 تم اعتقاله بتهم عديدة منها اختلاس أموال شركة نيسان بالرغم من إنكار غصن لجميع التهم الموجهة ضده.

ويقول خبراء أن غصن يواجه هذه التهم لأنه كان يمتلك سلطةً كبيرةً في التحالف الثلاثي، وكان يسعى لدمج الشركات الثلاثة ببعضها البعض، مما سيجعل من شركتي نيسان وميتسوبيشي تحت سيطرة غير يابانية.

ومن المتوقع أن يقوم غصن بشن بالتواصل بشكل مكثف مع الإعلام لشرح كافة التفاصيل المتعلقة بشركة نيسان وتحالفها الثلاثي مع ميتسوبيشي و رينو قريباً.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر: هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – وكالة رويترز
صورة المقال الأصلية: عبر رويترز (صورة تعبيرية)

تعليق واحد

  1. على اليابان ابرام اتفاقيات امنية مع كل الدول خاصة الدول اللتي تصدر اراهبيين..

اكتب تعليقًا