جامعة كيئو تبدأ أول تجربة في العالم لعلاج الحبل الشوكي بالخلايا الجذعية

جامعة كيئو تبدأ أول تجربة في العالم لعلاج الحبل الشوكي بالخلايا الجذعية
جامعة كيئو تبدأ أول تجربة في العالم لعلاج الحبل الشوكي بالخلايا الجذعية

قالت جامعة كيئو اليابانية في العاصمة طوكيو بأنها بدأت أول تجربة سريرية من نوعها في العالم لمحاولة علاج الحبل الشوكي باستخدام خلايا جذعية مستحثة.

علاج إصابات الحبل الشوكي بالخلايا الجذعية

أعلنت جامعة كيئو في العاصمة طوكيو يوم الـ14 من يناير، بأنها أطلقت تجربةً سريرية هي الأولى من نوعها في العالم، تهدف لعلاج إصابات في الحبل الشوكي باستخدام الخلايا الجذعية المستحثة (iPS).

وفي إطار الدراسة، تعتزم الجامعة زرع خلايا مستخلصة من الخلايا الجذعية المستحثة في أربعة مرضى، كانوا قد فقدوا وظائفهم الحركية والحسية بعد تعرضهم لإصابات أثناء ممارسة الرياضة أو في حوادث مرورية.

و قال الأستاذ هيدييوكي أوكانو من الجامعة لوسائل إعلام، بأن فريقه أجرى جراحة مؤخراً، زرع خلالها نحو 2 مليون خلية مستخلصة من الخلايا الجذعية المستحثة في مريض لعلاج إصابة حبله الشوكي. حيث استقبل جسده الخلايا، ويستجيب بصورة ممتازة للعلاج التأهيلي.

يجدر بالذكر، أن الجامعة تراقب حالة المريض الأول، وتجمع البيانات اللازمة عن مراحل تعافيه الجسدي. إذ ستُقيّم لجنة طبية مستقلة النتائج، وفي حال تبين أن العلاج قد نجح، ستباشر الجامعة بزرع الخلايا الجذعية في مريض ثاني خلال أبريل 2022، من أجل علاج إصابته.

خلايا مستخلصة من خلايا جذعية ستنمو لاحقاً لخلايا عصبية داخل الحبل الشوكي | صورة من جامعة كيئو و وكالة كيودو
خلايا مستخلصة من خلايا جذعية ستنمو لاحقاً لخلايا عصبية داخل الحبل الشوكي | صورة من جامعة كيئو و وكالة كيودو

ما هي الخلايا الجذعية؟ وما فائدة هذا العلاج؟

تمتاز الخلايا الجذعية المستحثة بقدرتها على التحول لأي نسيج جسدي، لذلك تعتبر طريقة واعدة جداً لعلاج الأمراض المستعصية والإصابات التي يَصعبُ علاجها. وتُعد اليابان من الدول الرائدة في هذا المجال، حيث تحتفظ جامعة كيوتو غرب البلاد بكمية كبيرة من الخلايا الجذعية التي تستخدم في التجارب السريرية، مثل علاج شبكية العين على سبيل المثال.

وعادةً ما يتم معالجة إصابات الحبل الشوكي عبر تثبيت العمود الفقري لكبح حدوث المزيد من الضرر جراء الحركة المفرطة، ويُجري الأطباء بعد ذلك إعادة تأهيل جسدي على أمل استعادة أكبر قدر ممكن من الوظائف. إلا الطريقة التقليدية في علاج هذا النوع من الإصابات بطيئة وغير فعالة بالقدر الكافي، وهو ما يجعل استخدام الخلايا الجذعية وسيلة واعدة جداً.

و وفق إحصاءات حكومية، يتعرض نحو 5,000 شخص في اليابان لإصابات في حبالهم الشوكية كل عام، بينما ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من إصابات دائمة في وظائفهم الحركية إلى نحو 150,000 شخص.

وتهدف جامعة كيئو في نهاية المطاف، جمع بيانات طبية على مدار 3 إلى 5 سنوات من التجارب السريرية، للتأكد من مدى نجاعة طريقتها العلاجية، ومدى أمانها بالنسبة للمرضى، بالإضافة لجعلها أكثر فعالية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) جامعة كيئو
(2) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: عبر جامعة كيئو

اكتب تعليقًا