باحثون يابانيون يعثرون على دواء يوقف تقدم التصلب الجانبي الضموري

باحثون يابانيون يعثرون على دواء يوقف تقدم التصلب الجانبي الضموري
باحثون يابانيون يعثرون على دواء يوقف تقدم التصلب الجانبي الضموري

تمكن باحثون من جامعة كيوتو اليابانية، من إيجاد دواء قادر على إيقاف تقدم التصلب الجانبي الضموري. وتوصلوا لهذا الاكتشاف بفضل استخدام طريقة تعتمد على الخلايا الجذعية المستحثة.

إيقاف تقدم التصلب الجانبي الضموري

قال فريق بحثي من جامعة كيوتو غرب اليابان يوم الخميس 30 سبتمبر/أيلول، إنهم اكتشفوا دواءً قادراً على إيقاف تقدم مرض التصلب الجانبي الضموري (أو كما يُعرف اختصاراً باسم “ALS”).

واستخدم الباحثون الخلايا الجذعية المستحثة (iPS) ـــ التي تشتهر جامعة كيوتو باستخدامها لعلاج الأمراض المستعصية ـــ لإيجاد الدواء. حيث أعاد الفريق إنتاج المرض عن طريق زراعة خلايا جذعية مستمدة من جلد المرضى داخل خلايا عصبية حركية، ثم قاموا باختبار سلسلة من المركبات الدوائية على الخلايا ليجدوا الدواء الواعد “bosutinib” والذي كان فعالاً في إيقاف المرض في بعض الحالات.

وقال بروفيسور علوم الأعصاب من جامعة كيوتو هاروهيسا إينوئي، بأنه وفريقه أجروا تجارباً سريرية شارك فيها 9 مرضى، وتوصلوا إلى أن دواء “bosutinib” أوقف المرض لدى 5 من بين 9 أشخاص. و أوضح البروفيسور، بأن الفريق يحتاج لإجراء تجارب سريرية واسعة ليعرف ما إذا كان بالإمكان استخدام الدواء بصورة عملية لمساعدة المرضى.

مرض ALS والدواء المستخدم

التصلب الجانبي الضموري يُعد شكلاً من أشكال أمراض الأعصاب الحركية، وهو سريع الانتشار في الجسد ويؤدي في معظم الحالات إلى الوفاة. ويتسبب المرض الذي يُطلق عليه “Amyotrophic lateral sclerosis” أو “ALS” بضمور الجهاز العصبي بصورة كاملة، جراء ضمور الأعصاب الحركية والخلايا العصبية التي تتحكم بتقلص وانبساط العضلات الإرادية. ولعل ما يجعل هذا المرض شديد الخطورة، هو عدم وجود طرق واعدة لعلاجه بصورة نهائية.

وفي حين أن العلماء عثروا في الماضي على أدوية تعمل على إبطاء تقدم التصلب الجانبي الضموري، ولكن هذه المرة الأولى التي يتوصل فيها العلماء إلى إمكانية استخدام دواء “bosutinib” في إيقاف داء “ALS”. حيث يُعرف الدواء باسمه التجاري “Bosulif” ويستخدم لعلاج نوع خاص من سرطان الدم، وتنتجه في الحاضر شركة “فايزر” الأمريكية.

ويجدر بالذكر أن الفريق البحثي الياباني، منح الدواء لمدة ثلاثة أشهر لتسعة مرضى كانوا في المراحل الأولى من المرض وتظهر عليهم علامات التدهور. وتوقف تقدم المرض لدى خمسة مرضى خلال فترة العلاج، بينما استمر تدهور أربعة مرضى بنفس الوتيرة السابقة. ويوجد في الحاضر نحو 9,000 مريض مصاب بــ”ALS” في اليابان.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) جامعة كيوتو
(2) وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر آيستوك

اكتب تعليقًا