المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الرامن الحلال

المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الرامن الحلال
المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الرامن الحلال

يُعد الرامن من أشهر الأطباق اليابانية التقليدية حول العالم، وهو عبارة عن حساء من النودلز (“الشعيرية” أو “المكرونة” باللغة العربية)، في هذا المقال سنتعرف على تاريخ الطبق، أهم المعلومات عنه وكيفية تحضيره وتناوله.




ما هو الرامن؟

الرامن (拉麺) هو طبق من حساء النودلز (“الشعيرية” أو “المكرونة” باللغة العربية)، ومستوحى من نودلز القمح الصينية، وصار واحداً من أكثر الأطباق شعبيةً في اليابان في العقود الأخيرة بسبب تكلفته المادية المنخفضة وتوافره على نطاق واسع. وهما عاملان يجعلان منه خياراً مثالياً للمسافرين ذوي الميزانية المحدودة.

رامن الشوويو (حساء صلصة الصويا) | عبر ويكيميديا
رامن الشوويو (حساء صلصة الصويا) | عبر ويكيميديا

انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


الفرق بين الرامن الحلال والعادي

من المعروف أن الدين الإسلامي يُحرم تناول أكل لحم الخنزير ومشتقاته أو “الساكيه” وأنواعه، ولكن أغلب أنواع الرامن يضاف إليها لحم الخنزير، عظامه أو مرقه لأنه أساس في تحضيره وقلّما يُستعمل الدجاج ومرقه في صنعه.

لذا على الملمين المتواجدين في اليابان (أو دول أخرى يشتهر فيها الرامن) الانتباه للرامن حين شراءه وقراءة التعليمات التي توضح مكوناته. ويمكن الاستمتاع بالرامن عبر شراء رامن للنباتيين، أو رامن حلال (يُعد بالدجاج بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية)، ومن الجدير بالذكر أنه الطعام الحلال بدأ بالانتشار أكثر من السابق في اليابان من أجل مواكبة حاجات السُياح المسلمين الوافدين إلى البلاد.


طريقة تحضير الرامن الحلال في نهاية المقال


تاريخ الطبق

وفق إحدى النظريات الشهيرة، دخل الطبق إلى اليابان في عام 1697 ميلادية، عن طريق الباحث الصيني الكونفوشيوسي “تشو شونشوي” الذي عمل مستشاراً لـ”توكوغاوا ميتسوكوني” (حاكم إقطاعي أعلى في حقبة إيدو) بعد أن أصبح لاجئاً في اليابان هرباً من حكم “مانشو” خلال سلالة تشينغ الإمبراطورية في الصين. وأصبح بعد ذلك “توكوغاوا ميتسوكوني” أول شخص ياباني يأكل الرامن. إلا أن معظم المؤرخين يرفضون هذه النظرية باعتبارها أسطورة أنشأها اليابانيون لتجميل أصول الطبق!

توكوغاوا ميتسوكوني
توكوغاوا ميتسوكوني

والنظريّة الأقوى تقول، أنّ من أدخل الطبق هم المهاجرون الصينيون في أواخر القرن التاسع عشر أو أوائل القرن العشرين، بعد أن سكنوا في الحي الصيني في مدينة يوكوهاما. و وفقاً لسجل متحف الرامن في مدينة يوكوهاما، نشأ الطبق في الصين وشق طريقه إلى اليابان في عام 1859، وكان آنذاك عبارة عن طبق من نودلز القمح الصينية المطبوخة مع مرق لحم الخنزير المشوي.

وخلال المراحل الأولى من وصول الطبق إلى اليابان، لم يكن شائعاً جداً وسط السكان المحليين ولم يستحسنه اليابانيون بسبب احتواءه على الكثير من الدهون. ومع الأيام تغيّر الطبق من شكله الصيني ليناسب ذوق اليابانيين (كحال باقي الأطباق أو الأشياء ذات الأصول الأجنبية)، وخلال الحرب العالمية الثانية وبعدها بسنوات، تعرضت اليابان لمجاعة كبيرة بسبب الحصار ودمار المحاصيل، فصار الناس يتناولون الرامن كثيراً لأنه كان رخيصاً وله قيمة غذائية جيدة.


قصة مرتبطة: المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول السوشي 

المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول السوشي


أنواع الطبق، مكوناته وإضافاته

يُصنف الطبق بناءً على مكونيه الأساسيين وهما نوع النودلز (“الشعيرية” أو “المكرونة”) والحساء الذي توضع فيه، وأشهر الأنواع بالنسبة للحساء (المكون الأساسي الأول) هي:

حساء صلصة الصويا (Shōyu ramen)
يعد هذا النوع الأكثر شيوعاً ويتألف من مرق بني اللون، بنكهة صلصة الصويا ومكون من مرق الدجاج، ويحتوي كذلك على أنواع أُخرى من اللحوم كلحم الخنزيز، البقر، أو السمك، وفق الأقليم أو المنطقة اليابانية.

الحساء المالح (Shio ramen)
مرق خفيف ونقي مُتّبل بالملح، يُصنع من مرق الدجاج، ولكن يمكن أن يكون مُنكّهاً مع اللحوم الأخرى مثل لحم الخنزير.

معجون فول الصويا (Miso ramen)
حساء الرامن مع الميسو يجعله طبقاً بنكهة غنية. ظهر هذا النوع في البداية في هوكايدو، أقصى شمال اليابان، حيث أن برودة الشتاء جعلت الناس يبتكرون أنواعاً مختلفة من الحساء.

حساء الميسو | عبر ويكيميديا
حساء الميسو | عبر ويكيميديا

حساء عظم الخنزير (Tonkotsu ramen)
يحظى هذا النوع بشعبية كبيرة خاصة في جزيرة كيوشو جنوب غرب اليابان، وهو مصنوع من عظام لحم الخنزير المغلية حتى ذوبانها في مرق أبيض، وكثيراً ما يُمدّد الحساء السميك الدسم بمرق الدجاج ودهن لحم الخنزير.

رامن حساء الكاري (Karē ramen)
يُعد هذا النوع مع حساء الكاري، وهناك الكثير من الجدل حول أصله، ولكن يُعتقد بأنه ظهر لأول مرة في مدينة “موروران” في هوكايدو، خلال عام 1965. ويستخدم في هذا النوع عظام لحم الخنزير والخضروات المُعدة مع الكاري.

شعيرية الرامن (المكون الأساسي الثاني)

الجانب الرئيسي الثاني من الرامن هو النودلز المصنوعة من القمح، وتأتي بأنواع مختلفة مثل النودلز المعروفة التي تأتي طويلة ومرنة، أما الأنواع الأخرى تختلف من رقيقة ومستقيمة إلى سميكة ومموّجة.

الإضافات أو الزينة

فيما يلي قائمة بالمكونات والإضافات (الزينة) التي تُقدّم مع الرامن:

شرائح دهنية من لحم الخنزير المشوي أو المطهو ببطء (Chāshū)، وعادة ما تأتي أطباق الرامن مع شريحة واحدة أو شريحتين منه.
الكرّاث المفروم الذي يُعد إضافةً أساسيةً لحساء الميسو، أو البصل الأخضر الذي يعد إضافة أساسية لأطباق الرامن العادية (Negi).
براعم الفاصوليا النيّئة أو المطبوخة تُضيف حلاوة إلى الطبق (Moyashi)، ويقدّم على جميع أنواع الرامن.
البيض المسلوق، المسلوق قليلاً، أو النيّء والمتبل (Tamago)، كلّها إضافات شعبية على جميع أنواع الرامن.
الأعشاب البحرية (Seaweed): تضاف أنواع مختلفة منها مثل “واكامي” و”نوري” إلى جميع أنواع الرامن.
شرائح السمك على البخار (Kamaboko)، أحد أنواع “الكامابوكو” التي تُقدم بشكل شائع في الرامن وهي “ناروتو” (أو ناروتووماكي)، وهو كعكة السمك التي تقطع إلى رقائق دائرية مسننة الحواف ولها شكل حلزوني ولونها أبيض وأحمر أو أبيض ووردي.
حبوب الذرة المعلّبة (Corn) التي تضاف مع الزبدة وتجعل الحساء سميكاً ودسماً.


قصة مرتبطة: المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الساشيمي 

المطبخ الياباني | تعرف على طريقة تحضير وتناول الساشيمي


كيفية تناول الطبق

يُتناول الرامن باستخدام عيدان الطعام التي عادة ما تكون متوفّرة على الطاولة، وغالباً تُقدم ملعقة (على الطريقة الصينية) لتناول الحساء وباقي مكونات الطبق، ولا بأس أيضاً برفع الوعاء وشرب الحساء مباشرة منه، كما أنّه الطبق الوحيد الذي يُسمح بإصدار صوت عند تناوله في آداب المائدة اليابانية!

في الفيديو طريقة تناول الطبق (باللغة الإنجليزية):

تحضير طبق بسيط من الـرامـن الحلال

المقادير:

مقادير الرامن الحلال
مقادير الرامن الحلال

• طريقة التحضير:

1- يضاف (البصل الأخضر والدجاج والثوم والزنجبيل) في قِدر كبير ويترك على نار متوسطة لمدة 20 دقيقة.
2- بعد النضج يرفع الدجاج من المرق ويصفّى المرق من الزنجبيل والثوم والبصل الأخضر.
3- يوضع الحساء في نفس القدر مرة أخرى ويضاف إليه زيت السمسم وصلصة الصويا والملح ويترك لمدة 10 دقائق على نار هادئة.
4- نضع الدجاج في الفرن لنصف ساعة حتى يتحمّر.
5- تسلق المكرونة وتصفى في قدر آخر.
6- يوضع القليل من الحساء في طبق التقديم، وتضاف المعكرونة وتزيّن بالبيض المسلوق والدجاج والبصل الأخضر المقطّع.

بعض أشهر مطاعم تقديم الرامن في طوكيو

1- مطعم “Tsuta Ramen
2- مطعم “Ramen Jiro – Mita Honten
3- مطعم “Ichiran Ramen
4- مطعم “Rokurinsha

الرامن وجبة لذيذة ولها أنواع كثيرة، حاول أن تجربها إن زرت اليابان.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك
هل تخطط للسفر إلى اليابان من أجل السياحة؟ لا تتردد بالتواصل معنا عبر صفحتنا على فيسبوك

صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية لطبق الرامن

26 تعليق

  1. رائع خصوصا ذكر طريقة طبخه شكرا لكم

  2. طرق تقديم مميزة وتجعل الطبق يبدو شهيا

  3. أكثر طبق أعشقه .. شكراً على الوصفة الحلال

  4. حساء الرامن يذكرني بانمي ناروتوا شيبودن تعلمت طبخه عندما كنت اشاهد ناروتو مقالة رائعة واصلوا

  5. الرامن من أشهر المأكولات في الأنمي

  6. المطبخ الياباني غني بالأكلات الشهية

  7. انا احب الرامن بالدجاج
    شكرا على الطبق

  8. تناولت اغلب الاكلات الحلال و كانت مذهله

  9. أطعمة ووصفات جميلة ولن نصدر رأي سليم الا بعد تذوقها !!

اكتب تعليقًا