شركة كانساي للطاقة الكهربائية تعترف بفضيحة مالية كبرى!

اعترفت شركة كانساي للطاقة الكهربائية بحصولها على مبلغ يساوي 320 مليون ين (نحو 2.9 مليون دولار) من نائب عمدة في إحدى مدن محافظة فوكوي غرب اليابان.




وقالت شركة كانساي للطاقة الكهربائية (كيبكو) يوم الجمعة بأن 20 شخصاً، بمن فيهم مسؤولين تنفيذيين كبار فيها، تلقوا ما مجموعه 320 مليون ين على شكل مال وسلع من أحد المسؤولين في مدينة تاكاهاما والتي تستضيف إحدى محطات الطاقة النووية التابعة للشركة. ويُعتقد بأن المسؤولين في مدينة تاكاهاما قد دفعوا الأموال لرؤساء شركة كانساي لكي يستمروا بتشغيل مفاعل نووي يُعنى بتوليد الطاقة الكهربائية في المدينة.

وقالت الشركة إن الدفعات جاءت على مدار 7 سنوات من عام 2011. وقال رئيس شركة كانساي (كيبكو) “شيغيكي إيوانيه”، البالغ من العمر 66 عاماً، إن المتورطين حاولوا إعادة ما تلقوه لكنهم لم يتمكنوا على الفور من فعل ذلك لأن النائب السابق لعمدة مدينة تاكاهاما رفض.

وقال إيوانيه في مؤتمر صحفي رتب على عجل في أوساكا: “نحن نعتذر بشدة بالنيابية عن أولئك المعنيين، للعامة لتسببنا في قلق وإزعاج”.

رئيس شركة كانساي للطاقة الكهربائية شيغيكي إيوانيه (على اليمين) يعتذر على خلفية الفضيحة المالية | عبر كيودو
رئيس شركة كانساي للطاقة الكهربائية شيغيكي إيوانيه (على اليمين) يعتذر على خلفية الفضيحة المالية | عبر كيودو

واعترف إيوانيه بنفسه، استلامه بعضاً من تلك السلع “كرشوة”، وقال بأنه خصم من مرتبه مع رئيس مجلس الإدارة “ماكوتو ياغي” البالغ من العمر 69 عاماً. وذلك كعقاب على ما فعلوه. بينما تم إصدار إجراءات تأديبية بحق باقي الرؤساء التنفيذيين في الشركة. ومع ذلك، رفض إيوانيه الخوض في مزيد من التفاصيل حول المسؤولين الآخرين، قائلاً أنهم قاموا بإعادة الأمول الزائدة مما استلموه.


مقال ذو صلة: عمدة أوساكا يقترح حلاً للتخلص من مياه فوكوشيما المشعة!


وقال إيوانيه: “أود أن أمارس قيادتي التنفيذية بالكامل حتى لا يكون هناك تكرار لهذا الأمر”. مضيفاً أنه يأمل في استعادة ثقة العامة في شركة كانساي للطاقة الكهربائية بالتعاون مع رئيس مجلس الإدارة “ماكوتو ياغي”.




وقد وجدت التحقيقات التي أجرتها سلطة الضرائب إلى أن نائب العمدة السابق “إيجي مورياما” – والذي توفي عن عمر يناهز 90 عاماً في مارس/أذار 2019 – قد تلقى عمولة قيمتها 300 مليون ين من شركة إنشاءات محلية تم التعاقد معها لمشاريع في مجمع تاكاهاما النووي.

ماكوتو ياغي رئيس مجلس إدارة الشركة | عبر كيودو
ماكوتو ياغي رئيس مجلس إدارة الشركة | عبر كيودو

وقالت المصادر إن مورياما أبلغ سلطة الضرائب قبل وفاته أنه قدم المال لمسؤولي شركة كانساي للطاقة الكهربائية كدليل على تقديره لدعمهم لبلدته والتي اعتمدت اعتماداً كبيراً على المنشأة النووية في اقتصادها المحلي.

يذكر أن مورياما شغل منصب نائب العمدة من عام 1977 إلى عام 1987. وحتى بعد تقاعده من حكومة المدينة المحلية، كان معروفاً أن له علاقات وثيقة مع شركة كانساي. وقال ياغي (رئيس مجلس إدارة شركة كانساي) يوم الخميس إن مورياما شخصية بارزة في المدينة وداعمة للطاقة النووية.

وقالت المصادر إن الأموال المعنية تم إرسالها إلى الحسابات المصرفية الشخصية لمسؤولي كيبكو أو تسليمها مباشرة للشركة، بالإضافة إلى ذلك، تم جلب بعض الأموال إلى أحد المسؤولين في حقيبة تحتوي على الطعام!

وتلقت شركة الإنشاءات في تاكاهاما ما لا يقل عن 2.5 مليار ين (نحو 23 مليون دولار) من الأعمال الإنشائية كجزء من مشروع المنشأة بين عامي 2015 و 2018. حيث منذ الستينيات أصبحت مدينة تاكاهاما مهجورة بسبب الهجرة الجماعية للعمال الشباب إلى مناطق أخرى من اليابان، حيث أن المدينة الواقعة على طول بحر اليابان كانت لديها فرص عمل قليلة. بينما تكافح لجذب الشركات إلى المنطقة، فقررت البلدة استضافة محطة نووية لإنشاء مصدر جديد للدخل.

خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا
خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر: شركة كانساي للطاقة الكهربائية (كيبكو) – صحيفة “Japan Times” اليابانية
صورة المقال الأصلية: رئيس الشركة شيغيكي إيوانيه | عبر كيودو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *