رئيس الوزراء الياباني يعتذر لضحايا الأسبستوس

رئيس الوزراء الياباني يعتذر لضحايا الأسبستوس
رئيس الوزراء الياباني يعتذر لضحايا الأسبستوس

اعتذر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا يوم الثلاثاء 18 مايو لضحايا الأسبستوس بعد أن أصدرت محكمة اليابان العليا حكماً يقضي أن تتحمل الدولة مسؤولية الأضرار التي تعرض لها الضحايا.

ضحايا الأسبستوس ينالون حقوقهم

اعتذر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا يوم الثلاثاء لرافعي دعاوى قضائية، بعد أن أصدرت المحكمة العليا في البلاد، حكماً يقول بأن الدولة وشركات إنشاء كانت مهملة في واجبها لحماية عمال البناء من الإصابة بسرطان الرئة وأمراض أخرى جراء تعرضهم لمادة الأسبستوس التي تستخدم في الإنشاءات.

وقال سوغا بعد أن التقى الضحايا ومحاميهم في مكتبه: “أقدم اعتذاري بصفتي ممثلاً للحكومة. في ضوء حكم المحكمة العليا، نود أن نتوصل إلى إتفاق أساسي يقود لتسوية سريعة مع احترام آرائكم بالكامل (عن القضية)”. وأكمل قائلاً: “من المستحيل تخيل العبء الهائل والمعاناة التي يتعرض لها أولئك الذين لحقت بهم أضرار بصحتهم ومن فقدوا أحباءهم، ولا أجد الكلمات المناسبة”.

حيث قالت محكمة اليابان العليا، بأنه كان على الدولة أن تحذر من مخاطر الأسبستوس (وهي مادة تستخدم في البناء وتُعرف أيضاً بأسماء مثل: “أسبست”، “الأميانت” و “الحرير الصخري”) بحلول أكتوبر 1975 من خلال الملصقات على مواد البناء أو في مواقع البناء، وكان ينبغي أن تصدر تعليمات للعمال بارتداء أقنعة واقية من الغبار لكي لا يصابوا بأمراض.

واقترح الائتلاف الحاكم في اليابان (والذي يتكون من الحزب الليبرالي الديمقراطي وشريكه الأصغر حزب كوميئيتو) بأن تدفع الحكومة اليابانية تعويضات تصل حتى 13 مليون ين (نحو 120 ألف دولار) لكل فرد أصيب بمرض نتيجة تعرضه لمادة الأسبستوس التي تُعرف بتسببها بأمراض خطيرة. كما اقترح الائتلاف تأسيس نظام جديد لدفع التعويضات لكل شخص قد يكون أصيب بمرض مماثل ولم يقم برفع دعوى قضائية.

ماذا حدث بالضبط؟

منذ عام 2008، رُفعت العديد من الدعاوى القضائية ضد الحكومة اليابانية بواسطة أكثر من 1,200 شخص. ويطالب أصحاب الدعاوى بتعويضات مالية بسبب إصابتهم (أو إصابة ذويهم) بأمراض خطيرة أدت إلى وفاة بعضهم جراء استنشاق غبار مادة الأسبستوس التي تستخدم عادةً في عمليات البناء.

وكانت هذه المادة (الحرير الصخري) تستخدم كثيراً في البناء في اليابان دون معايير سلامة خلال العقود الماضية وتدخل في عمليات تأسيس أنظمة العزل، الحماية من الحرائق وامتصاص الأصوات في المباني.

وبمرور الزمن وتقدم الطب، اكتشف بأن هذه المادة تسبب الكثير من الأمراض الصحية عند استنشاق غبارها مما جعل الحكومة اليابانية تنظم استخدامها وتوفر دعماً مالياً عبر برنامج خاص إلى من عانوا من آثارها عام 2006. إلا أن آلاف الأشخاص الذين كانوا يعملون في قطاع الإنشاء تعرضوا لها قبل تنظيم الاستخدام.

ومن الجدير بالذكر، أن المحكمة العليا في اليابان أصدرت حكماً في 4 قضايا فقط كانت قد رُفعت ضد الحكومة بواسطة 500 شخص في كلٍ من طوكيو، أوساكا، يوكوهاما و كيوتو. وبعد أعوام طويلة من المعارك القضائية، تقبلت الحكومة اليابانية الحكم الصادر، والذي يُميز كذلك بأن شركات البناء قد أهملت واجبها جزئياً في هذا الشأن، ويجب أن تتحمل مسؤولية ما حدث.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
من مزارع كادح لقيادة اليابان | من هو يوشيهيديه سوغا رئيس الوزراء الجديد؟

من مزارع كادح لقيادة اليابان | من هو يوشيهيديه سوغا رئيس الوزراء الجديد؟
من مزارع كادح لقيادة اليابان | من هو يوشيهيديه سوغا رئيس الوزراء الجديد؟

المصادر: مكتب رئيس الوزراء الياباني – وزارة الصحة اليابانية – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: رئيس الوزراء ينحني معتذراً | عبر كيودو

0 0 votes
Article Rating

اكتب تعليقًا

7 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
البكاي
البكاي
2 سنوات

هدا هو القانون

amrdahi
amrdahi
2 سنوات

عظيمة يا يابان

مجدي
مجدي
2 سنوات

ليت العدل والسلام يعموا الكوكب

ヤコブ 先輩
5 شهور

نسأل الله الشفاء العاجل والسلامة لبقية العمال المساكين

ヤコブ 先輩
4 شهور

رئيس وزراء اليابان يعتذر ويتحمل مسؤولية اخفاق الحكومة في حمياة العمال من المواد الكيميائية التي استخدمت في الاشغال اليومية الخاصة بهم ويتعهد بدفع التعويضات المالية للمتضررين

نصرالدين الليبي
نصرالدين الليبي
4 شهور

نعم خطأ الحكومة و يجب ان تدفع التعويضات

ヤコブ 先輩
4 شهور

ظننت انهم سيقدمون لهم تعويضات اكثر عن ما تسسبوا فيه

7
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x