“رينا هاشيبا” أول امرأة مظلية تنضم لقوات الدفاع الذاتي في تاريخ اليابان

ستحظى اليابان قريباً بأول امرأة مظلية في تاريخها الحديث، وستصبح رينا هاشيبا جزءاً من اللواء الأول المحمول جواً التابع لقوات الدفاع الذاتي اليابانية.




رينا هاشيبا

من المقرر أن تحظى اليابان بأول امرأة مظلية في تاريخها الحديث قريباً، وذلك بعد أن أكملت الرقيبة “رينا هاشيبا” البالغة من العمر 31 عاماً، تدريبها المظلي يوم الأربعاء المصادف 4 مارس/آذار 2020. وستصبح “رينا هاشيبا” جزءاً من اللواء الأول المحمول جواً التابع لقوات الدفاع الذاتي البرية اليابانية، وهو لواء المظليين الوحيد ضمن القوات اليابانية.

وشاركت “رينا هاشيبا” في مراسم التخرج التي عُقدت في معسكر “ناراشينو” في محافظة تشيبا بالقرب من طوكيو، وكانت من بين 100 متخرج جميعهم من الرجال، حيث ستصبح معهم ابتداءً من 16 مارس/آذار، جزءاً من لواء المظليين في اليابان.

هاشيبا تشارك في مراسم التخرج | عبر وزارة الدفاع وكيودو
هاشيبا تشارك في مراسم التخرج | عبر وزارة الدفاع وكيودو

وتقول “هاشيبا” بأن الانضمام إلى لواء المظليين كان حلمها منذ الطفولة، وقالت للصحافة بأنها اعتادت رؤية المظليين من نافذة صفها المدرسي عندما كانت في الابتدائية، وكانت تفكر دوماً بأن تصبح واحدةً منهم. ولكن حظراً على انضمام النساء للواء المظليين منعها من الانخراط، حتى رُفع رسمياً في عام 2017.

وتشمل تدريبات المظليين، إجراء إنزالات جوية من على ارتفاع 300 متراً أو أكثر بالقرب من خطوط الأعداء. ومن المتوقع أن يُشجع انضمام “رينا هاشيبا” المزيد من النساء على الانخراط في قوات الدفاع الذاتي اليابانية المصنفة في المركز الخامس عالمياً من حيث القوة العامة وفق تصنيف “Global Firepower” لعام 2020.


مقال ذو صلة: أكاديمية الغواصات البحرية اليابانية تقبل بأول سيدة في تاريخها


النساء في قوات الدفاع الذاتي اليابانية

لم تكن تستطيع النساء في اليابان الانضمام لأي فئة من قوات الدفاع الذاتي اليابانية بسبب حظر وضع على انضمامهن منذ عقود. ولكن مع مرور الوقت وتراجع عدد السكان، بدأت قوات الدفاع بإعادة التفكير في جدية هذه القيود، وألغيت عدة قيود في قوات الدفاع الجوية، البحرية والبرية.

رينا هاشيبا خلال التدريب | عبر وزارة الدفاع وكيودو
رينا هاشيبا خلال التدريب | عبر وزارة الدفاع وكيودو

وفي حالة اللواء المحمول جواً الوحيد في البلاد، رفع حظر انضمام النساء في عام 2017، ولكن مع ذلك، لم تنضم العديد النساء للواء المظليين بسبب اشتراط تحملهن العبء الجسدي الكبير كالرجال. حيث تمكنت “هاشيبا” من التغلب على مصاعب الانضمام، بعد التدرب لـ5 أسابيع مستمرة، حملت خلالها حمولة كبيرة يصل وزنها إلى 60 كيلوغراماً من العتاد والأسلحة بينما تقوم بإنزالات جوية متعددة.

ومن الجدير بالذكر أن اليابان تمتلك نحو 220 ألف عنصر فعال في قوات الدفاع، وتكون النساء نحو 7% من إجمالي العدد (نحو 16 ألف امرأة)، وفق آخر إحصائية في العام المالي 2018، والتي تمت بواسطة وزارة الدفاع اليابانية.


مقال ذو صلة: ميهو أوتاني أول سيدة تقود مدمرة بحرية في تاريخ اليابان


مصاعب كبيرة

باتت اليابان تعتمد بشكلٍ أكبر على سيداتها لدعم الاقتصاد بشتى الطرق من خلال مبادرة أطلقها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه في عام 2014 تدعى “Womenomics” وتترجم إلى “اقتصاد النساء”، في ظل شحة الأيدي العاملة المحلية وتراجع عدد السكان وشيخوخة المجتمع المتزايدة بوتيرة غير مسبوقة. حيث تقدر وزارة العمل اليابانية، أن هناك أكثر من 30 مليون امرأة في سوق العمل في اليابان، وهي زيادة غير مسبوقة مقارنةً بالعقود الماضية.

ونتيجة لتراجع عدد السكان وشحة الأيدي العاملة تصارع الكثير من الشركات والأجهزة الحكومية لإيجاد موظفين جُدد. وامتدت هذه الأزمة لتطال قوات الدفاع الذاتي اليابانية، حيث تسعى قوات الدفاع الذاتي حالياً لتمكين النساء وتوسيع دورهن لسد العجز الحاصل والذي حدث بسبب صعوبة إيجاد المتطوعين الراغبين بالخدمة.

ويسعى آبيه لدعم النساء بشكلٍ أكبر عبر عدة مبادرات، كانت إحداها رفع تمثيل السيدات في المناصب القيادية إلى 30% بحلول عام 2020 عبر تشريع جديد. وبالرغم من حملة آبيه الكبيرة لدعم النساء تبقى اليابان في مراتب متأخرة من حيث المساواة بين الجنسين وفق منظمات دولية غربية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: وزارة الدفاع اليابانية – وكالة كيودو اليابانية

14 ردّ على ““رينا هاشيبا” أول امرأة مظلية تنضم لقوات الدفاع الذاتي في تاريخ اليابان”

  1. مازالت اليابان تعاني من تراجع التعدداد السكاني وقلة المواليد الجدد

  2. يكفي متابعة مجلة اليابان اليوم لتثقيف القارىء العربي عن عظمة اليابان وتميزها في كافة الحقول
    أعجبت كثيرا بالمظلية رينا هاشيبا وتمسكها بامنيتها التي كانت من المستحيلات بالنسبة للمجتمع الياباني لكنها حققت طموحها وفتحت الباب على مصراعيه للأخريات من بنات جنسها

  3. ليس غريبا علي الشباب الياباني المثابر والنساء في اليابان وجودهم بارز ومشهود في مختلف نواحي الحياة وعلي قدم المساواة جنب الي جنب مع الرجال بمنتهي الاحتراف والكفاءة..
    تهانينا الي تاشيبا ونتمني لها التوفيق

  4. تأخروا جدا في منح مراة حق مشاركة في الامن اليابان

  5. هذا شيىء رائع ونتمنى التوسع للمرأة فى هذا المجال الشاق بالنسبة للمرأة

  6. انني احيي رينا هاشيبا لتمسكها بحلمها وتحقيقه واتمنى حقاً بأن تساعد الحمله التي قام بها رئيس الوزراء شينزو ابيه في معالجه مشكله شحه الايدي العامله

  7. جميل جدا ورائع ان تشارك النساء في كافه المجالات ما دامت مهيئه علميا وجسمانيا لذلك ..خاصا انها تمثل قطاع ونسبه ليست بقليله..مما يفيد في تعويض اي نقص لو اعتمدوا علي الرجال فقط ..المرأه شريك أساسي وفعال في كافه المجالات.. وانا معجبه بالتجربة اليابانيه ..و بشجاعه” رينا هاشيبا” وقرار اشتراكها كأول امرأه مظليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *