باحثون يابانيون يطورون رقعة طبية للتلقيح الذاتي ضد الأمراض

طور باحثون يابانيون رقعة تحتوي على إبر دقيقة وتسمح للفرد أن يُلقح نفسه ذاتياً ضد الأمراض عبر وضعها على الجلد، دون الحاجة إلى إشراف طبي مباشر.




رقعة مصغرة للتلقيح الذاتي

في ظل جائحة كورونا، تواجه العديد من الدول – ومن ضمنها اليابان – شحةً كبيرةً في عدد الكوادر الطبية المتوفرة لمكافحة الفيروس ومنح اللقاحات للعامة. ولكن فريقاً بحثياً من اليابان يعتقد بأنه وجد الحل لهذه المعضلة.

حيث طور فريق بحثي من جامعة توهوكو شمال شرق اليابان، رقعة تحتوي على إبر متناهية في الصغر وبطارية حيوية، تسمح للشخص أن يُلقح نفسه ضد الأمراض والفيروسات المختلفة – كمثل فيروس كورونا أو فيروس الإنفلونزا وغيرها – دون إشراف طبي مباشر. ويمكن وضع الرقعة على الجلد ببساطة لكي يمتص الجلد المواد الموجودة داخلها.

الرقعة الطبية | عبر البروفيسور ماتسوهيكو نيشيزاوا
الرقعة الطبية | عبر البروفيسور ماتسوهيكو نيشيزاوا

ويقول البروفيسور “ماتسوهيكو نيشيزاوا” (وهو رئيس البحث في الجامعة): بأنه تمكن وفريقه في جامعة توهوكو من تطوير “رقعة تحتوي على إبر متناهية في الصغر وتعمل ببطارية حيوية” وتسمح بامتصاص اللقاحات بشكلٍ أسرع من اللصقات المتوفرة تجارياً. وكانت قد نشرت بيانات الأبحاث التي أجراها الفريق في دورية “Nature Communications” العلمية البريطانية في بداية عام 2021.

و أوضح البروفيسور “نيشيزاوا” أيضاً: “في المستقبل، نريد من الناس أخذ لقاحات فيروس كورونا المستجد وأنواع أخرى من اللقاحات بأنفسهم” ويأمل “نيشيزاوا” أن تساهم جهوده في تخفيف العبء عن الكوادر الطبية وإفادة العالم في ظل الجائحة، وقال: “أنا أبذل قصارى جهدي لكي تستخدم هذه التكنولوجيا مع لقاحات كوفيد – 19”.

ما فائدة هذه التكنولوجيا؟

تتوفر الرُقع أو اللصقات التي تحتوي على الإبر المتناهية في الصغر بشكلٍ تجاري حول العالم، وتستخدم عادةً في مجالات مثل علاج الصداع النصفي أو تسكين الألم أو منح الأدوية – بجرعات صغيرة – دون الإبر التقليدية. ولكن عيوب هذه اللصقات تتمثل بمحدودية الجرع التي يمكن أن تمنح عبرها.

حيث تمتاز رقعة الفريق الياباني البحثي بأنها أكثر تطوراً، مع استخدامها لتيار كهربائي بفولتية منخفضة جداً يسمح للإبر الصغيرة أن تحقن اللقاحات بسرعة وبجرع أكبر في الجلد. ويأتي التيار الكهربائي في هذه الرقعة اليابانية من خلية حيوية داخلها تأخذ طاقتها من إنزيمات الجسم (وهي تكنولوجيا فريدة طورها الفريق البحثي أيضاً).

ويجدر بالذكر أن هذه التكنولوجيا تمثل نقلة نوعية في الطريقة التي نأخذ فيها الأدوية أو اللقاحات، بالأخص بالنسبة للأفراد الذين يعانون من رهاب الإبر أو يخافون من استخدامها. دون التطرق إلى أهميتها الشديدة في المناطق التي تُعاني من كوارث طبيعية ولا تتمكن من تلقي الأدوية بسبب شحة الإبر التقليدية.

ويأمل البروفيسور “نيشيزاوا” أن تستخدم هذه التكنولوجيا في المستقبل القريب بالرغم من أنها قد تتأخر بسبب انتظار موافقة الحكومة اليابانية على استخدامها رسمياً في المجالات الطبية وتوزيع اللقاحات.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
توشيبا تطور طريقة للكشف عن السرطان عبر قطرة دم واحدة 

توشيبا تطور طريقة للكشف عن السرطان عبر قطرة دم واحدة
توشيبا تطور طريقة للكشف عن السرطان عبر قطرة دم واحدة

المصادر: جامعة توكوهو – ورقة بحثية نُشرت في مجلة “Nature Communications” – وزارة الصحة اليابانية – وكالة كيودو – صحيفة “Japan Times”
صورة المقال الأصلية: الرقعة الطبية | عبر البروفيسور ماتسوهيكو نيشيزاوا

ردّ واحد على “باحثون يابانيون يطورون رقعة طبية للتلقيح الذاتي ضد الأمراض”

اكتب تعليقًا