جامعة يابانية تطور نظام يرصد الإصابة بفيروس كورونا عبر عملية التنفس

تمكنت جامعة يابانية بالتعاون مع شركة محلية من تطوير نظام جديد قادر على رصد الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) عبر عملية التنفس فقط.




رصد كورونا عبر عملية التنفس

كشفت جامعة توهوكو الواقعة شمال شرق اليابان بالتعاون مع شركة “شيمادزو – Shimadzu” اليابانية لتصنيع المعدات عن نظام جديد قادر على رصد الإصابة بفيروس كورونا عبر عملية التنفس. ويجمع هذا النظام هواء الزفير الصادر من الأشخاص لتحليله ورصد ما إذا كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا.

وقالت الجامعة في بيان مشترك مع شركة “شيمادزو”، بأن دقة النظام في رصد الإصابة بفيروس كورونا الجديد تساوي تقريباً دقة اختبار “تفاعل البلمرة المتسلسل” (يدعى “PCR” كاختصار)، وهو اختبار يستخدم في معظم الدول حول العالم لرصد الإصابة بكورونا الجديد.

وتعتزم الجامعة استخدام نظامها الجديد على أرض الواقع في المستقبل القريب بعد الانتهاء من التجارب والتي ستستغرق نحو 6 أشهر. ومن الممكن أن يستخدم هذا النظام في رصد الإصابات بفيروسات أخرى غير كورونا الجديد، كما قالت جامعة توهوكو والتي تود استخدام هذه التقنية أيضاً في “عالم ما بعد كورونا”.

رئيس شركة شيمادزو "تيروهيسا أويدا" (يسار) يقف برفقة رئيس جامعة توهوكو "هيديو أونو" (يمين) لاستعراض النظام الجديد | عبر كيودو
رئيس شركة شيمادزو “تيروهيسا أويدا” (يسار) يقف برفقة رئيس جامعة توهوكو “هيديو أونو” (يمين) لاستعراض النظام الجديد | عبر كيودو

كيف يعمل هذا النظام؟

يجمع جهاز الجامعة الجديد هواء الزفير الصادر من الأفراد خلال عملية التنفس لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.
يعمل على تحليل جزيئات الماء المستخلصة من بخار ماء الزفير.
يُحلل النظام البروتينات والمواد المختلفة داخل الماء مع محاولة رصد أي بروتينات مرتبطة بفيروس كورونا أو أي فيروسات أخرى.
بعد استكمال عملية التحليل سيحدد النظام ما إذا كان صاحب الزفير الذي جُمع مصاباً بالفيروس أو لا، مع تقدير خطر تفاقم الأعراض.

وتقول الجامعة بأنها قد تأكدت من قدرة الجهاز على رصد الإصابة بفيروس كورونا عبر الزفير الذي يُجمع من الأفراد بدقة مقاربة من اختبار “تفاعل البلمرة المتسلسل”. وقال رئيس جامعة توهوكو “هيديو أونو” في مقابلة مع وكالة محلية: “من الممكن أن يكتشف النظام العديد من الفيروسات بخلاف فيروس كورونا الجديد، وبالتالي يساهم في مكافحة الأمراض المعدية بعد انتهاء جائحة كورونا”.

ومن الجدير بالذكر، أن المراكز البحثية، الجامعات والشركات اليابانية تحاول تطوير وسائل عديدة متقدمة لمحاربة جائحة كورونا بعد تعثر جهود تطوير لقاح ياباني الصنع بسبب قلة المرضى الذين انخرطوا في تجارب سريرية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصص مرتبطة:
قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية 

قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية
قلة مرضى كورونا في اليابان يُعيق تجارب وتطوير الأدوية

باحثون يابانيون يطورون روبوتاً قادر على قتل فيروس كورونا 

باحثون يابانيون يطورون روبوتاً قادر على قتل فيروس كورونا
باحثون يابانيون يطورون روبوتاً قادر على قتل فيروس كورونا

المصادر: جامعة توهوكو اليابانية – شركة شيمادزو كورب لتصنيع المعدات – وكالة جيجي برس – وكالة كيودو
صورة المقال الأصلية: رئيس شركة شيمادزو “تيروهيسا أويدا” (يسار) يقف برفقة رئيس جامعة توهوكو “هيديو أونو” (يمين) لاستعراض النظام الجديد | عبر كيودو

5 ردود على “جامعة يابانية تطور نظام يرصد الإصابة بفيروس كورونا عبر عملية التنفس”

  1. لم تحددو ان كان هذا التحليل اكثر ام اقل كلفة من ال PCR

  2. استغلال الاوقات العصيبة الحالية للاتيان بحلول تفيد المستقبل ايضا. ابداع اليابان في التفكير بجميع الزوايا لاي موقف كان.

  3. الجامعات من أكثر الأماكن التي تجمع البشر من شتى المناطق والتفكير في طريقة للكشف عن الفيروس من قِبَل الجامعة هو أمر مدهش، كشف الجهاز عن ڤيروسات أخرى أمر جيد أيضًا فربما بعد ستة أشهر ستختفي كورونا وربما يظهر غيرها. في انتظار إعلان عن لقاح فعال ومعتمد عما قريب.

  4. الجامعات اليابانية من أكبر الامكنه لعمل اختبارات مثل النوعية ديه لكن اظن أن الاختبار مكلف

  5. كما هو متوقع من اليابان دائما تأتي بحلول مميزة ..ستكون الجامعة بهذه الطريقة آمنة

اكتب تعليقًا