التصنيفات أهم الأخبار

رسالة تهديد مجهولة أرسلت لسفارة كوريا الجنوبية في اليابان!

قالت شرطة العاصمة طوكيو اليوم الثلاثاء أن سفارة كوريا الجنوبية في العاصمة طوكيو قد استلمت رسالة تهديد مجهولة وداخلها ما يبدو كرصاصة!

وتأتي رسالة التهديد هذه في وقتٍ أصيبت فيه العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية بتوتر كبير حول عدة مشاكل عالقة منها قضية العمالة إبان الحرب العالمية الثانية، والنزاع التجاري بين البلدين والذي أخذ منحاً خطيراً جداً في الأونة الأخيرة بعد شطب البلدين لبعضهما البعض من قوائم المعاملة التفضيلية التجارية.

وتقول شرطة العاصمة طوكيو بأنها تعمل على تحليل رسالة التهديد ومحتوياتها والتأكد إن كان الغرض داخلها رصاصة فعلاً، وربما سيساعد ذلك الأمر على تحديد الفاعل. كما قالت شرطة العاصمة أن الـ رسالة كانت قد وجهت إلى السفارة الكورية الجنوبية في العاصمة طوكيو بتاريخ 27 أغسطس/آب الماضي ومعنونة للسفير الكوري الجنوبي “لي سو هوون” دون إشارة واضحة لهوية المرسل.

مبنى سفارة كوريا الجنوبية في طوكيو حيث أرسلت رسالة التهديد

بينما يذكر نص الـ رسالة – وفق شرطة العاصمة – أن الفاعل لديه بندقية وينوي استهداف شخص كوري جنوبي. ولم يتطرق المرسل إلى المشاكل العالقة بين البلدين والتي تسببت بالأصل بتوتر العلاقات التاريخي منذ التطبيع في عام 1965، وبعض هذه القضايا تشمل العمالة إبان الحرب، وما يعرف بــ”نساء الراحة (المتعة)” (نساء كوريات أجبر بعضهن على في بيوت دعارة تابعة للجيش الياباني سابقاً خلال حقبة سيطرة اليابان على شبه الجزيرة الكورية (1910 – 1945) وفق ما تقوله كوريا الجنوبية).


مقال ذو صلة: كوريا الجنوبية تشطب اليابان من قائمتها البيضاء!


كيف تدهورت العلاقات بهذا الشكل؟:

تدهورت العلاقات مؤخراً بين البلدين بسرعة كبيرة، بعد أن قامت محكمة كورية جنوبية في خريف عام 2018 بإصدار حكم بحق شركتين يابانيتين، تجبرهما على دفع تعويضات لعمال كوريين جنوبيين، قالوا زعماً بأنهم أجبروا على العمل لدى تلك الشركات خلال الحقبة الاستعمارية لشبه الجزيرة الكورية.

وتقول اليابان والحكومة اليابانية أن هذه المشاكل التاريخية – والتي كان مصدرها ماضي اليابان الحربي وحكومتها إبان الحرب – قد حُلت وتم تسويتها بالكامل وبلا رجعة في عام 1965 عندما قامت اليابان وكوريا الجنوبية بتأسيس علاقات ثنائية بعيد الحرب العالمية الثانية وكذلك وتطبيع العلاقات، ووفق الاتفاق آنذاك، دفعت اليابان لكوريا الجنوبية مبلغاً يساوي 300 مليون دولار على شكل منح مالية و 200 مليون دولار أخرى على شكل قروض ميسرة (مبالغ طلبتها كوريا الجنوبية بنفسها).

اليابان وكوريا الجنوبية تتوصلان لاتفاق ثنائي بخصوص قضية نساء الراحة بشكل نهائي وبلا رجعة في عام 2015 | عبر المصور تشيونج وا داي

كما وقعت اليابان وكوريا الجنوبية في عام 2015 اتفاقية ثنائية رسمية تحل قضية “نساء المتعة” بشكل نهائي وبلا رجعة. ووفق تلك الاتفاقية، اعتذرت الحكومة اليابانية لكوريا الجنوبية بشكلٍ صادق عما حدث ودفعت مبلغاً يساوي مليار ين (مبلغ طلبته كوريا الجنوبية) من أجل تأسيس صندوق مشترك لتعويض ضحايا الحرب والنساء الكوريات.

ولكن بعد تغير الحكومة ومجيء الرئيس الكوري الجنوبي “مون جيه إن” تغير موقف كوريا الجنوبية حيال الاتفاقيات الثنائية بين البلدين، وقامت كوريا الجنوبية بالانسحاب من عدة اتفاقيات مهمة كان أبرزها إلغاء اتفاق عام 2015 بخصوص حل قضية “نساء المتعة” الجدلية والتي تسببت على مدار سنوات بنزاع سياسي بين البلدين.

العين بالعين والسن بالسن!:

تدهورت العلاقات بشكلٍ أكبر منذ بداية الشهر الماضي عندما قامت اليابان بتشديد الرقابة على صادراتها من المواد عالية التقنية والتي تحتاجها كوريا الجنوبية بشدة لصنع أشباه الموصلات، الشاشات والهواتف. وقالت اليابان بأنها شددت الرقابة بسبب قلق أمني حيال امكانية استخدام هذه التكنولوجيا من قبل كوريا الجنوبية بشكلٍ غير سليم. وبعد توسع الصراع، شطبت اليابان كوريا الجنوبية بشكلٍ نهائي من قائمتها البيضاء للدول وذلك يعني بأنها لن تنال معاملة تفضيلية مجدداً.

وتقول كوريا الجنوبية بأن اليابان فعلت ذلك كخطوة انتقامية حيال قرار المحكمة الكورية الجنوبية حيال قضية العمالة إبان الحرب، واستمرت من جانبها باتخاذ خطوات انتقامية تمثلت أيضاً بشطب اليابان من قائمتها البيضاء والانسحاب من معاهدة ثنائية استخباراتية مهمة لتبادل المعلومات العسكرية تدعى بـ”GSOMIA”.


مقال ذو صلة: كوريا الجنوبية واليابان .. إلى أين؟


وكانت تلك المعاهدة الاستخباراتية تضمن تمرير المعلومات العسكرية بين البلدين بسلاسة أكبر من أجل مراقبة نشاطات كوريا الشمالية الصاروخية وتحركاتها العسكرية والتي تهدد اليابان وكوريا الجنوبية منذ سنوات طويلة! ويقول بعض الخبراء أن هذا الانسحاب لم يكن وليد الصراع، ولكنه جاء بعد تقارب بين كوريا الجنوبية والشمالية على خلفية تصالحهما في العام الماضي وعقد أول قمة بين البلدين منذ عقود سعياً لإدراك اتفاق تاريخي يهدف لضم البلدين وتوحيدهما معاً!

وتطور الاضطراب في العلاقات لغاية تظاهر آلاف الكوريين الجنوبيين ضد اليابان وسفارتها في سول، ونشرهم لحملة تهدف لمقاطعة المنتجات اليابانية حاملين شعارات تزعم أن اليابان بلد مشع بسبب حادثة مفاعل فوكوشيما دايئيتشي في عام 2011. ولعل القشة التي قسمت ظهر البعير كانت قضية جدلية حول قيام رجل كوري جنوبي بالاعتداء بالضرب على سائحة يابانية وسحبها من شعرها في سول خلال الشهر الماضي بينما يقوم شخص بتصويره.

وانتشرت الفيديو كالهشيم في النار في اليابان وكوريا الجنوبية، راسماً خطراً جديداً للصراع بين البلدين ولكن الضحية اليابانية واجهت الكثير من الدعم من الكوريين أنفسهم معلنين رفضهم على وسائل التواصل الاجتماعي لمثل هذه الأفعال العنيفة مهما بلغ الصراع السياسي بين البلدين.

وفي ظل هذه الخلافات التي تتعمق كل فترة، تقف بعض الدول الإقليمية مثل كوريا الشمالية والصين موقف المتفرج المستفيد من الصراع، كونه يحد من امكانيات اقتصادات البلدين ويمنح مثل تلك الدول مجالاً أكبراً لمنافسة تلك الاقتصادات الرائدة. بالأخص أن اقتصاد كوريا الجنوبية يعتمد بنسبة كبيرة جداً على الصادرات اليابانية من المواد عالية التقنية.

خدمات الترجمة من وإلى اليابانية بأفضل الأسعار، للتفاصيل لا تتردد بالتواصل معنا

المصادر: شرطة العاصمة طوكيو – وزارة الخارجية اليابانية  – وزارة الخارجية الكورية الجنوبية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – صحيفة “ذا ماينيتشي” اليابانية – صحيفة أساهي شيمبون اليابانية
صورة المقال الأصلية: رصاصة داخل ظرف رسائل (الصورة تعبيرية)

أحدث المقالات

اعتقال ياباني سرق 1300 بطاقة ائتمان عبر حفظه لمعلوماتها!

أعلنت شرطة العاصمة طوكيو عن اعتقال رجل ياباني ثلاثيني بسبب ارتكابه الاحتيال عبر سرقته لأكثر من 1300 بطاقة ائتمان بعد…

19 ساعة ago

فريق ياباني يحصل على جائزة إيغ نوبل للحماقة العلمية!

فاز فريق ياباني من العلماء بجائزة إيغ نوبل الشهيرة للحماقة العلمية وذلك لحسابهم كمية اللعاب التي ينتجها الاطفال في سن…

يومين ago

محافظة تشيبا تطمس في الظلام بعد إعصار فاكساي العنيف!

ما زالت محافظة تشيبا تعاني من انقطاعات كبيرة في التيار الكهربائي بعد إعصار فاكساي، والذي اجتاح إقليم كانتو خلال الـ9…

3 أيام ago

مقاتلات الغاندام ستحلق في الفضاء بحلول عام 2020!

تعتزم اليابان إطلاق مجسمات مصغرة من مقاتلات الغاندام إلى الفضاء الخارجي على متن قمر صناعي بحلول عام 2020، للترويج لأولمبياد…

4 أيام ago

باحثون يتعرفون على وجوه قردة بالذكاء الاصطناعي!

تمكن باحثون يابانيون من جامعة كيوتو بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية من التعرف على ملامح وجوه قردة الشمبانزي باستخدام تقنية…

5 أيام ago

الحكومة تغير طريقة كتابة الأسماء اليابانية بالإنجليزية!

قررت الحكومة اليابانية تغيير طريقة كتابة الأسماء اليابانية عند استخدام الأبجدية الإنجليزية في الوثائق الرسمية، وذلك عبر وضع اسم العائلة…

6 أيام ago

الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان سرعة أكبر بالتصفح