رئيس استوديو يوفوتيبل يعترف بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 138 مليون ين

رئيس استوديو يوفوتيبل يعترف بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 138 مليون ين
رئيس استوديو يوفوتيبل يعترف بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة 138 مليون ين

اعترف رئيس استوديو يوفوتيبل الشهير لإنتاج الأنمي، بتهربه من دفع الضرائب خلال جلسة استماع أولية في محكمة محلية. معتذراً عن الأمر وقائلاً بأنه لم يتوقع أن تجلب تصرفاته المتاعب للشركة.

رئيس استوديو يوفوتيبل يمثل أمام المحكمة

عقدت محكمة محلية في طوكيو جلسة استماع أولية مؤخراً، وهي الخطوة الأولى في تسوية قضية التهرب من الضرائب التي طاردت استوديو “يوفوتيبل – Ufotable” (والذي سيُشار إليه باسم “شركة” أيضاً في المقال).

وخلال الجلسة اعترف رئيس الاستوديو وممثله ومؤسسه هيكارو كوندو (51 عاماً) بأنه انتهك قانون ضرائب الشركات وقوانين أخرى، عبر عدم دفعه ضرائب تصل قيمتها إلى 138 مليون ين (نحو 1.25 مليون دولار). وأدلى كوندو ببيان خلال الجلسة الاستماعية، يعتذر فيه عن أفعاله، ويؤكد بأنه لم يكن يتوقع أن يجلب تهربه من دفع الضرائب المتاعب للاستوديو.

وقالت النيابة في بيان لها، إن شركة كوندو تلاعبت بالسجلات (زعماً) من أجل إخفاء الدخل الحقيقي للشركة والمطاعم والمحلات التابعة لها في ثلاثة سنوات مالية بين 2015 و 2018. وقدرت النيابة إجمالي الأموال التي أخفيت بنحو 441 مليون ين أو نحو 4 مليون دولار.

يُذكر أن المبلغ الذي تجنب كوندو دفعه، يختلف قليلاً من تقرير لآخر. حيث كان المبلغ الأولي 137 مليون ين، ولكن وسائل إعلام يابانية قدرت المبلغ بنحو 139 مليون ين أو 140 مليون ين. وخلال جلسة الاستماع، قال كوندو بأن المبلغ الإجمالي الذي لم يتم دفعه كان 138 مليوناً.

القصة وراء قضية يوفوتيبل

أوردت وسائل إعلام محلية في عام 2019 تقارير عدة حول فشل استوديو يوفوتيبل في دفع ضرائب للحكومة اليابانية تقدر بملايين الينات، ولكن الأمر لم يجذب الأنظار حينها بسبب عدم ثبوت وجود مخالفة قانونية.

وفي يونيو 2020، أرسل مكتب طوكيو الإقليمي للضرائب شكوى جنائية إلى مكتب النيابة العامة في العاصمة، موجهاً فيها اتهامات، فحواها أن الاستوديو تهرب من دفع مبلغ يفوق 400 مليون ين على مدار 3 سنوات.

واستجابةً لما حدث، نشر استوديو يوفوتيبل بياناً رسمياً حينها، اعتذر فيه للجميع موضحاً بأن الشركة ستمتثل للقوانين وقد أصدرت سجلات ضريبية منقحة وتعتزم دفع المبلغ المطلوب.

وخلال يوليو/تموز 2021، استمرت القضية بتوجيه النيابة اتهامات رسمية لرئيس الشركة هيكارو كوندو، وعاد الاستوديو للتأكيد عبر بيان بأنه سيلتزم بالقوانين، وقد دفع ما عليه من مستحقات قانونية بالفعل. ومن المتوقع أن تستمر القضية حتى يتم التوصل إلى تسوية أو إصدار حكم بحق كوندو.

بيان الاستوديو في يوليو 2021

هل سيُغلق الاستوديو؟

يتوقع بعض الخبراء أن يتعرض الاستوديو للإغلاق في أسوأ الأحوال، ولكن هذا السيناريو أصبح غير وارد الحدوث، بسبب تدارك رئيس الشركة للموقف واعترافه بالتهرب من دفع الضرائب مع الامتثال للقوانين والتعاون مع السلطات.

وكان الاستوديو قد أسس بواسطة كوندو عام 2000، ويشتهر بإنتاجه للعديد من الأعمال عالية الجودة مثل “قاتل الشياطين – Kimetsu no Yaiba“، و سلسلة “Fate/Zero” بالإضافة لأعمال بارزة أخرى.

وتجدر الإشارة، أن الاستوديو لا يُنتج أعمال الأنمي وحسب، بل يُدير العديد من المطاعم والكافيهات في طوكيو، أوساكا، ومدن أخرى. وتعتقد السلطات أن كوندو تجنب الإفصاح عن جزء من مبيعات ودخل تلك المؤسسات الربحية وقام زعماً بإخفاء المال الذي جناه داخل خزنه في منزله ليستخدمه لاحقاً في تشغيل الاستوديو في حال تعرض لأزمة مالية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) استوديو Ufotable
(2) هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية
(3) مكتب النيابة العامة في طوكيو
(4) مكتب طوكيو الإقليمي للضرائب

صورة المقال الأصلية: صورة مُعدلة من سلسلة الأنمي | عبر الاستوديو المنتج

تعليقان

  1. من الجيد انها مجرد إشاعات و ان الاستوديو لن يغلق و الا ستكون ازمة لنا نحن الاوتاكو

اكتب تعليقًا