قرصنة المانغا والانمي كبدت اليابان خسائر مالية بقيمة 2 تريليون ين

قرصنة المانغا والانمي كبدت اليابان خسائر مالية بقيمة 2 تريليون ين
قرصنة المانغا والانمي كبدت اليابان خسائر مالية بقيمة 2 تريليون ين

كبدت مواقع قرصنة المحتوى الياباني حول العالم، صناعة المانغا والانمي في اليابان خسائر مالية تقدر بنحو 2 تريليون ين خلال عام 2022.

خسائر ضخمة بسبب مواقع قرصنة المانغا والانمي

كشفت دراسة نشرتها رابطة يابانية محلية، عن تعرض صناعة المانغا والانمي في اليابان لخسائر مالية تقدر بنحو 2 تريليون ين على الأقل (نحو 16 مليار دولار) بسبب مواقع القرصنة حول العالم.

وقالت «الرابطة اليابانية لتوزيع المحتوى» (CODA) التي أجرت الدراسة ونشرت نتائجها مؤخراً. بأن الخسائر المالية ازدادت بنحو 5 أضعاف مقارنةً بالخسائر المسجلة في آخر دراسة أجريت عام 2019.

ووفق تقرير منفصل نشرته منظمة «كتب اليابان المعتمدة» (ABJ). يوجد ما لا يقل عن 900 موقع إلكتروني مختلف حول العالم يعمل على قرصنة المانغا ونشرها دون ترخيص قانوني. كما توجد مئات المواقع غير القانونية التي تنشر محتوى الانمي المرئي دون ترخيص.

ويجدر بالذكر أن مواقع قرصنة المانغا والانمي تتيح لزوارها قراءة المجلات اليابانية المصورة أو مشاهدة الأعمال المرئية وتحميلها بصورة مجانية. وكانت اليابان قد شنت حملةً واسعة لإغلاق مواقع ضخمة خلال الأعوام الماضية بالإضافة لتأسيسها لمنظمة مختصة في مجال مكافحة القرصنة.

منظمة عالمية بقيادة اليابان

أطلقت اليابان منظمةً دولية تدعى «المنظمة الدولية لمكافحة القرصنة» أو «IAPO» بالتعاون مع 12 دولة أخرى من بينها الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية.

وتقود الرابطة اليابانية لتوزيع المحتوى (التي أعدت الدراسة أعلاه) جهود المنظمة الدولية. إذ تعمل برفقة الدول الأخرى على إغلاق مواقع القرصنة حول العالم وملاحقة المتورطين بالجرائم الإلكترونية المرتبطة.

وتمكنت المنظمة بعد تأسيسها من إغلاق عشرات المواقع غير القانونية خارج اليابان. كما ألقت السلطات المحلية المتعاونة مع السلطات اليابانية القبض على مشغلي تلك المواقع في العديد من الحالات.

يُذكر أن منظمة «IAPO» تجمع جهود 32 شركة يابانية بارزة (من بينها كودانشا واستوديو غيبلي). بالإضافة لكيانات أجنبية مثل رابطة الرسوم المتحركة الأمريكية. شركة نتفليكس، وجمعية حقوق الطبع والنشر في الصين.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


المصادر:
(1) الرابطة اليابانية لتوزيع المحتوى
(2) وسائل إعلام محلية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية
5 1 vote
Article Rating

اكتب تعليقًا

15 Comments
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Yashiro
Yashiro
9 شهور

أعتقد أننا العدد الأكبر من مستفيدي القرصنة

Yashiro
Yashiro
9 شهور

وبالتأكيد هذا يقع على عاتق من هو في مجال تصميم البرامج، لايوجد هناك تطبيقات نظيفة يعلم المشترك إلى أين تذهب أمواله ولدعم من عندما يدفع، وإن وجدت فهي بمبالغ خيالية!!

Yashiro
Yashiro
9 شهور

ولكن لنقل الحقيقة، لولا هؤلاء المتابعين لما وصا الانمي لهذه الشهرة

صقر قريش
صقر قريش
8 شهور

خسائر مالية فعلا ضخمة

صقر قريش
صقر قريش
8 شهور

ولكن بسبب تلك المواقع زادت شهرة الانمي والمنغ الياباني بشكل كبير جدا

Shefaa Al-hmiri
Shefaa Al-hmiri
8 شهور

توجد الكثير من الموقع والتطبيقات للمتابعة ولاكن لا أحد يعرف إذا ما كانت تابعة لهؤلاء الأشخاص

ヤコブ 先輩
ヤコブ 先輩
8 شهور

القرصنة فعل لا اخلاقي لا ينبغي دعمه او تشجيعه مهما كان الامر

نصرالدين الليبي

في الدول العربية الملكية الفكرية عير موجودة نهائيا اغلب الشعب يشاهد محتوى مقرصن بالنسبة لهم عادي جدا

Mustafa Al-Khalidy
Mustafa Al-Khalidy
8 شهور

القرصنة تفقد المؤلف حقوقه وتعبه وربما تمنع العديد من الاستمرار

amaro hm
amaro hm
8 شهور

اظن اننا لا نشتري الانمي ابدا

نصرالدين الليبي

المنتجات القانونية للأعمال اليابانيه باهظة الثمن لذلك يلجأ البعض لسرقتها

نصرالدين الليبي

قرصنة الاعمال يؤدي إلى خسارة الأرباح للمبدعين مما قد يؤدي إلى انخفاض الإنتاجية والإبداع

نصرالدين الليبي

زيادة الوعي بأهمية حقوق الملكية الفكرية هو الحل الامثل لهذه المشكلة

نصرالدين الليبي

نهاية القرصنة يكون بجعل امكانية الاشتراك في تطبيقات المشاهدة بطريقة سهلة و بالعملة المحلية مثل تطبيق شاهد في ليبيا

ヤコブ 先輩
ヤコブ 先輩
7 شهور

اكثر من 900 موقع يقرصن المانغا رقم ضخم

15
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x