نارا تطور أكياساً قابلة للأكل لحماية الغزلان من التهام الأكياس البلاستيكية

طورت شركات محلية في محافظة نارا أكياساً قابلة للأكل من أجل حماية الغزلان البرية من المخاطر التي قد تحدث جراء التهام الأكياس البلاستيكية العادية.




أكياس قابلة للأكلة من أجل الغزلان

يُعد متنزه نارا في محافظة نارا غرب اليابان من أبرز الأماكن السياحية على الإطلاق في البلاد بسبب احتواءه على أكثر من 1,000 غزالة برية تجوب بحرية منذ مئات السنين وتتعايش بتناغم مع السكان، ولكن غزلان المتنزه غالباً ما تُعاني (أو تموت في بعض الأحيان) بسبب تناول الأكياس البلاستيكية التي يتخلص منها الزوار في المتنزه.

ومن أجل حماية غزلان نارا – والتي تُعتبر من الكنوز القومية اليابانية – طورت عدة شركات محلية أكياساً ورقية قابلة للأكل صُنعت من “نِخالة الأرز” (مكون يدخل في صناعة بسكويت محلي للغزلان). حيث يمكن أن تُهضم مواد الأكياس الجديدة داخل المعدة دون أن تسبب الأذية للغزلان على عكس الأكياس البلاستيكية والتي تبقى داخل الجسد لفترات مطولة.

وقال “هيديتوشي ماتسوكاوا” وهو رئيس شركة محلية تدعى “Naraism”: “لقد صنعنا الأكياس الورقية مع وضع مصلحة الغزلان في عين الاعتبار” وقال: “السياحة في نارا مدعومة من قبل الغزلان وسوف نحميها، ونقوم أيضاً بالترويج للحقائب كعلامة تجارية لاقتصاد نارا”.

الأكياس الورقية الجديدة | عبر كيودو
الأكياس الورقية الجديدة | عبر كيودو

ومن الجدير بالذكر أن الشركات المحلية تصنع بسكويتاً خاصاً بالغزلان خالٍ من السكريات يدعى “شيكا سينبيه”، ولا تستخدم المتاجر في نارا أكياساً بلاستيكية لتغليف البسكويت حفاظاً على أرواح غزلان المتنزه. إلا إن بعض الزوار يحضرون أكياسهم برفقتهم ويلقونها في المتنزه بعد عملية الإطعام مما يؤدي إلى وفاتها في بعض الأحيان بسبب تناولها لتلك الأكياس.

إنقاذ التراث المحلي

ارتفع عدد الزوار اليابانيين والأجانب الذين يسافرون إلى متنزه نارا الشهير بصورة كبيرة في السنوات الأخيرة (قبيل جائحة كورونا) وهو الأمر الذي فاقم مشكلة الأكياس البلاستيكية، حيث عثرت حكومة نارا المحلية على عشرات الأكياس البلاستيكية داخل أجساد غزلان نارا بعد وفاتها.

ولهذا السبب ترى الشركات المحلية بأن تطوير مثل هذه الأكياس أمرٌ شديد الأهمية من أجل حماية التراث المحلي للمدينة والمحافظة. ومن الجدير بالذكر أن الأكياس الورقية الجديدة يمكن إذابتها بسهولة في الماء بينما تمتاز بكونها أقل متانة من الورق العادي وفق الشركات المصنعة.

ولم يكن الأمر سهلاً مطلقاً، حيث استغرق تطوير مثل هذه الأكياس وقتاً طويلاً واجهت خلاله الشركات العديد من المصاعب والمشاكل التقنية، كمثل توقف آلات طباعة الأكياس عن العمل وعدم قدرتها على إنتاج الأكياس الورقية الجديدة بسبب مكوناتها التي تشبه المسحوق في المراحل الأولى. يُذكر أن البنوك والشركات المحلية اشترت الأكياس الجديدة بكميات كبيرة لدعم المشروع وباتت توزعها على السكان المحليين لتستخدم بدل الأكياس الاعتيادية.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
جنة الغزلان.. لماذا تتعايش الغزلان بسلام مع سكان نارا؟ 

جنة الغزلان.. لماذا تتعايش الغزلان بسلام مع سكان نارا؟


المصادر: حكومة محافظة نارا المحلية – شركة “Naraism” اليابانية – وكالة كيودو اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية – جمعية مدينة نارا للسياحة
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر شاترستوك

5 ردود على “نارا تطور أكياساً قابلة للأكل لحماية الغزلان من التهام الأكياس البلاستيكية”

  1. اختراع موفق ورائع وسوف يساهم بشدة في المحافظة على حياة الغزلان ولكن مع ذلك لا بد على السكان والسياح المحافظة على نظافة المتنزة والاماكن العامة وعدم رمي القمامة على الارض حتى يحافظون على جمال ونظافة المكان

  2. الرفق ورحمة الحيوان تبعث شعورا بالسعادة لايوصف حقا
    اتمنى فقط لو يتبنى العالم باسره هذه الفكرة

  3. مسكينة تلك الحيوانات
    ليس فقط نارا
    اتمنى ان يتبنى العالم كله هذه الفكرة

  4. فكرة رائعة، والمثير في الأمر أنهم لم يستسلموا عنها حتى النهاية عندما واجهتهم العوائق. ومعاونة الشركات والبنوك لهم يشعرك بدفء هذه المحافظة.

  5. أحترم بشدة فزعة المجتمع الياباني لحماية تراثه، وهو ما يميزه بشدة عن الكثير من الشعوب، حيث اختلطت الثقافات وبدأت شعبية الثقافات الأصلية بالتلاشي..
    من ناحية أخرى، أدعم وبشدة إسهامهم في الحفاظ على البيئة أيضا..
    العتب على الزوار الذين لا يحترمون المكان ولا أصوله ولا حتى البيئة، حتى يرمون مخلفاتهم في كل مكان. ربما سيكون من الأفضل زيادة الأمن حول الأماكن التي تكثر فيها هذه الظاهرة.

اكتب تعليقًا