مدينة ياماتو اليابانية “تحظر” استخدام الهواتف الذكية أثناء المشي

أصبحت مدينة ياماتو في محافظة كاناغاوا بالقرب من طوكيو، أول مدينة يابانية “تحظر” استخدام الهواتف الذكية أثناء المشي في الأماكن العامة.




حظر دون عقوبات

لو فكرت للحظة… متى آخر مرة، رأيت فيها شخصاً لا يستخدم هاتفاً ذكياً؟ ربما أنت تقرأ هذا المقال من هاتفك الذكي! حيث تستحوذ الهواتف الذكية على حياتنا اليومية بشكلٍ مستمر، ومن الصعب إيجاد من لا يستخدمها من حولنا بسبب زيادة اعتمادنا عليها. وأصبح استخدامها منتشراً بشكلٍ واسع في اليابان وحول العالم، لدرجة أنها باتت تتسبب بالإدمان والحوادث لمستخدميها.

وخلال الخميس 25 يونيو/حزيران أصبحت مدينة ياماتو اليابانية في محافظة كاناغاوا الواقعة بالقرب من العاصمة طوكيو، أول مدينة يابانية “تحظر” استخدام الهواتف الذكية أثناء المشي في الأماكن العامة، وذلك لمنع الناس من استخدامها باستمرار أثناء الحركة.

ومرر مجلس المدينة الصغيرة الواقعة في محافظة كاناغاوا القانون المحلي مؤخراً، وسيدخل حيز التنفيذ خلال يوليو/تموز القادم. ولا يفرض القانون الجديد أي غرامات أو عقوبات على المخالفين وهو قانون تنظيمي أكثر من كونه قانوناً رسمياً. ويهدف القانون لإيقاف الناس عن استخدام الهواتف الذكية أثناء الحركة في الأماكن العامة بعد ازدياد وتيرة استخدامها.

قيود مخففة

بالإضافة لعدم وجود عقوبات قانونية على المخالفين، لا يفرض القانون الأول من نوعه في اليابان، قيوداً كبيرة على حياة الناس اليومية. ويحدد القانون بأن على الأفراد التوقف في مكان غير مزدحم (في حال كانوا في مكانٍ عام) لاستخدام الهواتف الذكية، وتجنب المشي أثناء استخدامها.

وخلال شهر يناير/كانون الثاني 2020، أجرت مدينة ياماتو دراسة واسعة شملت ملاحظة حركة 6,000 شخص في الأماكن العامة، و وجدت الدراسة بأن نحو 12% من الأشخاص كانوا يستخدمون الهواتف الذكية أثناء مشيهم، وهو الأمر الذي جعل من المدينة تمرر قانوناً جديداً للحفاظ على جودة حياة مواطنيها.

ومن الجدير بالذكر، أن مثل هذه القوانين باتت تحظى باهتمام وتغطية أكبر في اليابان بسبب تأثير التكنولوجيا السلبي على الحياة اليومية. وكانت قد مررت حكومة محافظة كاغاوا قانوناً دخل حيز التنفيذ في أبريل/نيسان الماضي، ينص على حد وقت لعب ألعاب الفيديو أو استخدام الهواتف الذكية لمن هم تحت سن الـ18 إلى 60 دقيقة يومياً أو 90 دقيقة في عطل نهاية الأسبوع، لمكافحة الإدمان على اللعب أو استخدام الهواتف الذكية. ويمنع القانون من هم تحت سن الـ18 من اللعب أو استخدام الهواتف الذكية بعد الساعة الـ10 مساءً، وكان القانون الأول من نوعه في اليابان أيضاً.


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


قصة مرتبطة:
سوني تطور مستشعرات صور فائقة للكاميرات تعمل بالذكاء الاصطناعي 

سوني تطور مستشعرات صور فائقة للكاميرات تعمل بالذكاء الاصطناعي
سوني تطور مستشعرات صور فائقة للكاميرات تعمل بالذكاء الاصطناعي

المصادر: حكومة مدينة ياماتو اليابانية – وكالة كيودو اليابانية
صورة المقال الأصلية: صورة تعبيرية | عبر أنسبلاش

13 ردّ على “مدينة ياماتو اليابانية “تحظر” استخدام الهواتف الذكية أثناء المشي”

  1. قرار جريئ مع انه في مصلحة المواطنين الا ان كثير من المدن حول العالم لم تتخذه بينما بادرة ياماتو اليابانية الى ذلك حرصاً منها على سلامة وامن ابنائها وزوارها .

  2. شتان بين القمر والثريا عندنا فوضى ذكية غير متحكم فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *