حالات التنمر في المدارس اليابانية تصل لرقم قياسي جديد

كشفت وزارة التعليم، الثقافة، الرياضة والعلوم والتكنولوجيا اليابانية من خلال بيانات جديدة عن ارتفاع حالات التنمر في المدارس اليابانية بنسب قياسية غير مسبوقة.




التبليغ عن حالات التنمر يصل لأرقام قياسية:

قالت وزارة التعليم اليابانية في مسحٍ جديد، أن حالات التنمر التي تم الإبلاغ عنها حول اليابان وصلت إلى 543,933 حالة في العام المالي 2018 (والذي يبدأ في شهر أبريل/نيسان). وهو ارتفاع بنسبة 31.3% عن العام الذي يسبقه، ويعد أيضاً أعلى رقم مسجل حتى الآن، منذ البدء بتسجيل هذا النوع من البيانات.

ومن بين المدارس التي خضعت للمسح، قالت 80.8% منها بأنها شخصت على الأقل حالةً واحدةً من التنمر، ثم قامت بالإبلاغ عنها خلال العام المالي 2018. وهو ارتفاع بمقدار 6.4 نقطة عن العام الذي يسبقه، كما ذكرت الوزارة.

وقالت الوزارة أن المدارس قد أبلغت عن 602 من “الحالات الجادة” والتي تتضمن تنمراً يؤدي إلى كسور في العظام أو التغيب عن المدرسة لثلاثين يوماً أو أكثر. ومثل هذه البلاغات عن “الحالات الجادة” في التنمر ارتفعت بمقدار 128 حالة عن عام ماضي.

زيادة البلاغات تأتي من زيادة في الوعي:

تقول وزارة التعليم اليابانية أن المسح قد غطى المدارس العامة والخاصة والتي تتضمن المدارس الابتدائية، المتوسطة والثانوية، كما غطى المدارس الخاصة للأطفال ذوي الاحتياجات. ويعود سبب ارتفاع حالات الإبلاغ بهذا الشكل الكبير هو “التعرف الفعال” للمعلمين على حالات التنمر حتى في مراحلها الأولى.

ويقول مسؤولو وزارة التعليم اليابانية أنهم ينظرون إلى هذه الزيادة الكبيرة في البلاغات بشكلٍ إيجابي كونها تعد الخطوة الأولى لمحاربة التنمر بشكلٍ فعال. وقال أحد المسؤولين في وزارة التعليم اليابانية في إشارةً إلى “الحالات الجادة” من التنمر: “تأخذ الوزارة مثل هذه الحالات على محمل الجد، وستتابع دراسة إجراءات مضادة لمثل هذه الحالات”.

ومن بين الـ 543,933 حالة التي كشفت عنها الوزارة، حدث نحو 425,844 منها في المدارس الابتدائية، بزيادة حوالي 108,723 حالة في الصف الأول وحتى الرابع خلال العام المالي 2018. بينما كانت الحالات في المدارس المتوسطة من بين الحالات الكلية تساوي 97,704 بارتفاع نحو 17,280 حالة.

وكانت الحالات في المدارس الثانوية تساوي 17,709 بارتفاع يصل إلى 2,920 حالة. بينما سجلت الحالات في المدارس الخاصة نحو 2,676 بارتفاع يساوي 632 حالة. وأظهر المسح كذلك أن حالات السخرية والقذف بالألفاظ كونت نحو 50 إلى 70% من جميع الحالات في جميع المراحل الدراسية.


مقال ذول صلة:  تراجع معدلات الانتحار لأدنى مستوى منذ 40 عاماً


ارتفاع حالات التنمر الإلكتروني:

أظهر مسح وزارة التعليم اليابانية أيضاً ارتفاع البلاغات عن حالات التنمر الإلكتروني عبر الحواسيب والهواتف المحمولة إلى 16,334 حالة، وذلك بارتفاع 3,702 حالة. وكونت حالات التنمر الإلكتروني نحو 20% من الحالات الكلية في المدارس الثانوية. حيث تقول الوزارة أن 332 طالباً قاموا بالانتحار، بارتفاع 82 طالباً، ولكن 9 حالات مسجلة فقط كانت بسبب التنمر.

تجمع طلابي في إحدى المدارس في محافظة شيغا، لتخليد ذكرى طالب انتحر جراء التنمر | كيودو
تجمع طلابي في إحدى المدارس في محافظة شيغا، لتخليد ذكرى طالب انتحر جراء التنمر | كيودو

حيث تخطط وزارة التعليم اليابانية إلى وضع مستشارين في جميع المدارس العامة الابتدائية والمتوسطة منها، من أجل تشجيع الطلبة على التحدث عندما يتعرضون للتنمر بأي شكلٍ من الأشكال.

يذكر أن اليابان طالما واجهت مشاكلاً كثيرة مع ارتفاع حالات التنمر في مدارسها، أدت في الكثير من الأحيان إلى انتحار بعض الطلبة نتيجة تعرضهم لحالات شديدة من التنمر. ولكن بمرور السنين أصبح لدى الناس داخل البلاد وعياً أعلى تجاه مثل هذه القضايا، ويشير ارتفاع حالات البلاغات عن التنمر في العام المالي 2018 إلى تحسن واضح في وعي الناس للبلاغ عن مثل هذه الحالات مهما كانت بسيطة.

دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك
دورات تعلم اللغة اليابانية في قلب العاصمة طوكيو، للمزيد من المعلومات لا تترددوا بمراسلتنا عبر صفحتنا على فيسبوك

المصادر: وزارة التعليم، الثقافة، الرياضة والعلوم والتكنولوجيا اليابانية – هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية – صحيفة “Japan Times” اليابانية

صورة المقال الأصلية: أطفال في مدرسة ابتدائية في فوكوشيما | عبر كارلوس بارييا لرويترز


انضم الآن مجاناً لتصبح عضواً متميزاً في مجلة اليابان للحصول على آخر المستجدات والأخبار من الموقع مع العديد من العروض والمفاجآت! (اضغط هنا)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *